أمراض و علاجات

هل مرض السكري وراثي

ربما تساءلت عن كيفية إصابتك بمرض السكري، وقد تقلق من أن أطفالك سوف يصابون به أيضًا، تعرف معنا من خلال هذا المقال على هل مرض السكري وراثي.

هل مرض السكري وراثي

داء السكري من النوع الأول والنوع الثاني لهما أسباب مختلفة، ومع ذلك، هناك عاملان مهمان في كليهما، وهما الوراثة ونمط الحياة أهمها، حيث يمكن أن تتسبب مجموعة من هذه العوامل في مقاومة الأنسولين، عندما لا يستخدم جسمك الأنسولين كما ينبغي. مقاومة الأنسولين هي السبب الأكثر شيوعًا لمرض السكري من النوع 2.

تلعب الوراثة دورًا في مرض السكري

يمكن أن يكون مرض السكري من النوع 2 وراثيًا، هذا لا يعني أنه إذا كانت والدتك أو والدك مصابًا بداء السكري من النوع 2، فمن المؤكد أنك ستصاب به، هذا يعني أن لديك فرصة أكبر للإصابه به.

يعرف الباحثون أنه يمكنك أن ترث خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، ولكن من الصعب تحديد الجينات التي تحمل هذه المخاطر.

يحاول الأطباء اكتشاف بعض الطفرات الجينية التي تؤدي إلى خطر الإصابة بالنوع الثاني.

أسلوب الحياة مهم جدًا أيضًا

تلعب الجينات دورًا في الإصابة بمرض السكري من النوع 2، ولكن خيارات نمط الحياة مهمة أيضًا، يمكن أن يكون لديك، على سبيل المثال، طفرة جينية قد تجعلك عرضة للإصابة بالنوع الثاني، ولكن إذا كنت تعتني بجسمك جيدًا، فقد لا تصاب بمرض السكري.

مثلاً شخصين لديهم نفس الطفرة الجينية، أحدهما يأكل جيدًا، ويراقب الكوليسترول، ويحافظ على لياقته البدنية، والآخر يعاني من زيادة الوزن، وغير نشط، يكون الشخص الذي يعاني من زيادة الوزن وغير نشط أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 لأن بعض خيارات نمط الحياة تؤثر بشكل كبير على مدى استخدام جسمك للأنسولين.

هل مرض السكري وراثي

هل مرض السكري وراثي

تشمل خيارات نمط الحياة التي تؤثر على تطور مرض السكري من النوع 2 ما يلي:

  • قلة ممارسة الرياضة: للنشاط البدني العديد من الفوائد، منها، يساعدك على تجنب مرض السكري من النوع 2، إذا كنت عرضة للإصابة به.
  • خيارات التخطيط للوجبات غير الصحية: تناول الوجبات المليئة بالأطعمة الغنية بالدهون والتي تفتقر إلى الألياف، التى تحصل عليها من الحبوب والخضروات والفواكه، قد تسبب لك الإصابة بالنوع الثاني.
  • زيادة الوزن أو السمنة: قلة ممارسة الرياضة، وتناول الكثير من الوجبات غير الصحية يمكن أن تؤدي إلى السمنة أو تفاقمها، حيث تزيد زيادة الوزن من احتمالية أن تصبح مقاومًا للأنسولين ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى العديد من الحالات الصحية الأخرى.

مقاومة الأنسولين

هذه العوامل التى ذكرنا أعلاه تؤدي إلى مقاومة الأنسولين، وإذا كان جسمك مقاومًا للأنسولين، فإنه لا يستخدم الأنسولين بشكل صحيح.

قد ينتج جسمك ما يكفي من الأنسولين لنقل الجلوكوز إلى الخلايا، ولكن يقاوم الجسم الأنسولين.

يتراكم الجلوكوز في الدم عندما تكون مقاومًا للأنسولين، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المصاحبة لمرض السكري من النوع 2.

في مرض السكري من النوع 2، تلعب العوامل الوراثية ونمط الحياة دورًا في جعل جسمك مقاومًا للأنسولين.

لا يحدث داء السكري من النوع 2 دائمًا بسبب مقاومة الأنسولين

مقاومة الأنسولين هي السبب الأكثر شيوعًا لمرض السكري من النوع 2، ولكن من الممكن أن تكون مصابًا بالنوع الثاني ولا تكون مقاومة للأنسولين.

يمكنك الحصول على شكل من النوع 2 حيث لا ينتج جسمك ما يكفي من الأنسولين، وهذا ليس شائعًا.

هل مرض السكري وراثي

هل مرض السكري وراثي

مرض السكر النوع 1

في معظم حالات داء السكري من النوع 1، يحتاج الناس إلى وراثة عوامل الخطر من كلا الوالدين، نعتقد أن هذه العوامل يجب أن تكون أكثر شيوعًا عند البيض لأن البيض لديهم أعلى معدل للإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

نظرًا لأن معظم الأشخاص المعرضين للخطر لا يصابون بمرض السكري، قد يكون أحد المحفزات مرتبطًا بالطقس البارد.

يتطور مرض السكري من النوع الأول في الشتاء أكثر من الصيف وهو أكثر شيوعًا في الأماكن ذات المناخ البارد.

والعامل الآخر هو الفيروسات، ربما الفيروس الذي له تأثيرات خفيفة فقط على معظم الناس يسبب مرض السكري من النوع الأول لدى الآخرين.

قد يلعب النظام الغذائي المبكر دورًا أيضًا، حيث يعد مرض السكري من النوع الأول أقل شيوعًا لدى الأشخاص الذين يرضعون رضاعة طبيعية وأولئك الذين تناولوا الأطعمة الصلبة لأول مرة في سن متأخرة.

انظر ايضاً:

المراجع

المصدر
المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort