أسباب نزول السور

أسباب نزول سورة سبأ

سورة سبأ هي واحدة من سور القرآن الكريم، التي تناولت في أجزاء منها موضوع نعم الله تعالى، التي قد يغفل عنها الكثيرون، ممّا قد يؤدّي إلى خسارتهم في الدنيا والآخرة؛ إن لم يتداركوا أنفسهم، ويُقدم لكم موقع معلومات في هذا المقال أسباب نزول سورة سبأ.

أسباب نزول سورة سبأ

“وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ

أسباب نزول سورة سبأ

 

سبب نزول هذه الآية من سورة سبأ هو حدوث قصة بين رجلين شريكين، حيث خرج أحدهما إلى الساحل وظلّ الآخر فلما بعث النبي، وبعد أن يعث الله نبيّه -عليه السلام-، بعث بمكتوبٍ إلى صاحبه، فردّ إليه: “إنه لم يتبعه أحد من قريش إلا رذالة الناس ومساكينهم” فترك الرجل تجارته وأتى صاحبه فطلب منه أن يدلّه على الرسول -عليه السلام- فقال له: دُلَّنِي عليه، وكان يقرأ الكتب فأتى النبي فقال: “إلام تدعو؟ قال: إلى كذا وكذا قال: أشهد أنك رسول الله قال: مَا عِلمُكَ بذلك؟، قال: إنه لم يبعث نبي إلا اتبعه أراذل الناس ومستضعفيهم ومساكينهم؛ فنزلت هذه الآية فأرسل إليه النبي: إن الله قد أنزل تصديق ما قلت “.

لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ”

كنَّا عند عُبيدةَ بنِ عبدِ الرَّحمنِ بأفريقيَّةَ فقال يومًا : ما أظنُّ قومًا بأرضٍ إلَّا هُم من أهلِها ، فقال عليُّ بنُ رباحٍ : كلَّا قد حدَّثني فلانٌ أنَّ فَروةَ بنَ مُسيكٍ الغُطيفيَّ قدِم على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقال : يا رسولَ اللهِ إنَّ سبأَ قومٌ كان لهم عِزٌّ في الجاهليَّةِ ، وإنِّي أخشى أن يرتدُّوا عن الإسلامِ أفأقاتِلُهم ؟ فقال : ما أُمِرتُ فيهم بشيءٍ بعدُ فأُنزلَتْ هذهِ الآيةُ لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ.

فقال لهُ رجلٌ : يا رسولَ اللهِ ما سبأٌ ؟ فذكر مثل هذا الحديثِ الَّذي قبلَه أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ سُئلَ عن سبأٍ ما هوَ ؟ أبلدٌ أم رجلٌ ؟ أم امرأةٌ ؟ قال : بَل رجلٌ ولِدَ لهُ عَشرةٌ فسكنَ اليمنَ منهُم ستَّةٌ والشَّامَ أربعةٌ ، أمَّا اليمانيُّونَ فمَذحِجُ وكِندةُ والأَزدُ والأشعريُّونَ وأنمارُ وحِميَرُ غيرَ ما حلَّها ، وأمَّا الشَّامُ فلخمٌ وجُذامُ وغسَّانُ وعاملةُ. [1]

“فُزِّعَ عن قُلُوبِهِمْ قالُوا ماذا قالَ رَبُّكُمْ قالُوا الحَقَّ وهو العَلِيُّ الكَبِيرُ

إذا قَضَى اللَّهُ الأمْرَ في السَّماءِ، ضَرَبَتِ المَلائِكَةُ بأَجْنِحَتِها خُضْعانًا لِقَوْلِهِ، كَأنَّهُ سِلْسِلَةٌ علَى صَفْوانٍ قالَ – عَلِيٌّ: وقالَ غَيْرُهُ: صَفْوانٍ يَنْفُذُهُمْ ذلكَ – فإذا به يقرأ {فُزِّعَ عن قُلُوبِهِمْ قالُوا ماذا قالَ رَبُّكُمْ قالُوا الحَقَّ وهو العَلِيُّ الكَبِيرُ}. [2]

هل سورة سبأ مكية أم مدنية؟

سورة سبأ هي السورة الرابعة والثلاثون في ترتيب سور القرآن الكريم، وعدد آياتها أربعٌ وخمسون آية، وهي من السور المكية ما عدا الآية السادسة فهي مدنية، وقد نزلت بعد سورة لقمان.

تبدأ سورة سبأ بذكر قدر الله -سبحانه وتعالى-، وعلمه المطلق بكل شيء، سواء في ما يُزرع في الأرض وما ينبت فيها، كما تذكر تهديد الله للمشككين والمجادلين بآيات القرآن الكريم بعذاب يوم القيامة، وضرب المثل بالسيئين الذين كانوا يعبدون آلهةً غير الله، وتذكر السورة حادثة انهيار سد مأرب، وتذكر داوود وسليمان -عليهما السلام.

سبب تسمية سورة سبأ

سبب تسمية سورة سبأ

لم ترد أي أحاديث نبوية شريفة في تسمية معظم سور القرآن الكريم، وقد سُميت باجتهاد من الصحابة -رضوان الله عليهم- بهدف التمييز بينها في المصحف الشريف، أما سورة سبأ فقد سُميت بهذا الاسم لأنّ الله -سبحانه وتعالى- ذكر فيها قصة سبأ.

سبأ هي مملكة في اليمن في جنوب الجزيرة العربية، كان أهلها يعيشون في رخاء ونعمة وسرور وهناء، كما كانت مساكنهم مثل الجنات والحدائق، لكنّهم كفروا بنعمة الله تعالى فدمّرهم وأرسل إليهم السيل العرم، وجعلهم عبرة لمن خلفه، وقد ورد اسم سبأ أيضًا في سورة النمل.

فضل سورة سبأ

لم يَرِد في فضل سورة سبأ أحاديثُ صحيحة متواترة عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ من فضل سورة سبأ أن تكون واحدةً من السور الخمس التي افتُتحت آياتها بحمد الله وهي: الفاتحة والكهف وسبأ والأنعام وفاطر.
فضل سورة سبأ
فضل سورة سبأ كغيرها من سُور القرآن الكريم في أجر التلاوة والتدبر فالحرف بحسنةٍ والحسنة بعشرة أضعافها إلى جانب الأجر والمثوبة في الآخرة حيث أنّ تلاوة القرآن سببٌ لرقي العبد في الدرجات يوم القيامة وأنّ القرآن يأتي شفيعًا لقارئه.

اقرأ أيضًا:

أسباب نزول سورة النمل

أسباب نزول سورة الرعد

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

المراجع
  1.   الراوي : عبدالعزيز بن يحيى | المحدث : ابن كثير | المصدر : تفسير القرآن، الصفحة أو الرقم: 6/492 | خلاصة حكم المحدث : فيه غرابة []
  2. الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 7481 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []

اترك تعليق