أدعية إسلامية

دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

تعرف الاستخارة بأنها طلب الخيرة من الله فالمسلم من خلالها يطلب من ربه أن يختار له ما هو خير له في دينه ودنياه، فهي سنة شرعها الله لكل من يرد القيام بفعل شئ ويرغب في استخارة ربه، فكل ما على المسلم فعله هو أن يصلي ركعتين من دون الفريضة ويقرأ دعاء الاستخارة… إليك دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

  • قال الله تعالى: ﴿ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ﴾ سورة آل عمران، الآية: 159، فما ندم من استخار الله عز وجل وشاور خلقه المؤمنين.

– قَالَ جَابرُ بْنُ عَبْدِاللَّه – رضي الله عنهما-: كَانَ رسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الْأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ، يَقُولُ: (إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالْأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ، ثُمَّ لْيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ العَظِيمِ؛ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلاَ أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلاَ أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلاَّمُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأمْرَ – وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ – خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي – أَوْ قَالَ: عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الْأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي – أَوْ قَالَ: عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِيَ الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أَرْضِنِي بِهِ) البخاري، 7/ 162، برقم 1162.

إليك: دعاء الاستخارة الصحيح المستجاب

دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

كيفية صلاة الاستخارة

  • صلاة الاستخارة من المستحب أن يصليها المسلم إذا طرأ له أحد أمور الدنيا ويرغب في أن يعرف هل هو خير له أم لا، فالاستخارة تكون فيما هو مباح ولا تكون فيما هو مكروه أو محرم
  • صلاة الاستخارة هي عبارة عن ركعتان دون الصلاة يصليهم المسلم بنية استخارة الله عز وجل بشأن أمر من أمور الدنيا، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة.
  • الاستخارة صلاة مثلها مثل الرواتب والسنن أو قيام الليل تصلى ركعتين في أي وقت من اليوم ما عادا الأوقات المكروهة للصلاة والمتمثلة في الوقت من بعد صلاة العصر للمغرب، ومن بعد صلاة الصبح لطلوع الشمس، ووقت زوال الشمس إلا في حالة أن يطرأ طارئ على المسلم لا يمكنه تأجيل صلاة الاستخارة معه
  • للمسلم أن يدعو دعاء الاستخارة قبل السلام من الركعتين وله أن يدعو به بعد السلام من الركعتين ويخصص فيه ما يريد في أن يستخير الله عز وجل بشأنه

صِفة دعاء الاستخارة

  • بعدَ أن ينتهي المستخير مِن التشهد وقبل السلام، أو بعد أن ينتهي من صلاة الاستخارة ويُسلِّم، يقول: [1].

اقرأ: كيفية صلاة الاستخارة ودعائها

  • إن شاء الله سيجد المستخير نفسه بعد الصلاة إما منصرفا عما استخار الله بشأنه فيتركه ولا يرغب في استكماله، أو يجد إقبال منه على الأمر، فإنْ كان الأمر الذي استخار الله فيه خيرًا فسييسره له الله، وإن كان شر فسيجد ما يَمْنَعه عن إتمام الأمْر، وعليه أن يرضى ويسلم بما قد اختاره الله له.
دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

دعاء الاستخارة مكتوب بالتفصيل

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

 

 

 

 

 

 

المراجع
  1. اللهمَّ إني أستخيرك بعِلمك، وأستقدرِك بقدرتك، وأسألك مِن فضْلك العظيم، فإنَّك تقدِر ولا أقْدِر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهمَّ إنْ كنت تعلم أنَّ هذا الأمر (ويُسمِّي حاجته، فإنْ كان شراء سيارة مثلا قال إنْ كنت تعلم أنَّ شرائي مثلاً السيارة الفلانيَّة ، وإن كان زواجًا قال: إنْ كنت تعلم أنَّ زواجي من فلانة، وهكذا) خيرٌ لي في دِيني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، وإنْ كنتَ تعلم (أنَّ شرائي هذه السيارة أو زواجي من فلانة، وهكذا) شرٌّ لي في دِيني ومعاشي وعاقبة أمري، ولا يذكر عاجل أمري وآجله، فاصرْفه عني، واصرفني عنه، واقدرْ لي الخيرَ حيث كان، ثم أرْضِني[]

اترك تعليق