تعلم اللغات تعلم وتعليم

5 نصائح تعلم لغة جديدة

تعلم لغة جديدة هي واحدة من أكثر المهارات ثراءً ومكافأة يمكننا اكتسابها على مدى العمر، ولكن لماذا هي صعبة للغاية؟ إذا درست لغة في المدرسة، فلماذا لا تزال غير قادر على إجراء محادثة أساسية؟ فأنت لا ترغب في قضاء سبع سنوات أخرى في إعادة تعلم اللغة بطريقة خاطئة مرة أخرى، لذلك سوف نعرض عليك فى هذا المقال 5 نصائح تعلم لغة جديدة.

5 نصائح تعلم لغة جديدة

انتبه جيدًا لعادات النطق الخاصة بك:

عندما تبدأ لأول مرة في تعلم لغة جديدة، من المهم بشكل خاص أن تتعلم نطق الحروف والكلمات والنغمات بلغات معينة بشكل صحيح، لأن إذا وقعت في عادة الكلمات الخاطئة، فقد يكون من الصعب جدًا تجنب هذه العادة لاحقًا، كما أنه سيعيق فهمك للغة والكلمات، وفهم محاوريك.

على سبيل المثال، يتحدث لغة الهمونغ حوالي 30 مليون شخص حول العالم، في المقام الأول في الصين ولاوس وتايلاند، وفي أجزاء من الولايات المتحدة وفرنسا، إنها لغة نغمية، كما تحتوي على ثمانية نغمات منفصلة، والنغمات أشياء خادعة.

 التركيز على القراءة

عند تعلم لغه جديدة يجب تعلم كيفية القراءة أولاً، ثم كيفية الكتابة، ثم كيفية التحدث، والأهم تعلم القراءة أولاً، لأن عقلك قادر على معالجة الكلمة المكتوبة بالسرعة التي تناسبها، بدلاً من الكلمات المنطوقة التى تريد تفككها اولاً ثم فهمها، وأنت بحاجة إلى فهم أساسي لهيكل الجمل قبل أن تتمكن من التقدم في تعلم اللغة.

يمكن أن تساعدك القراءة أيضاً على تجميع القطع معًا، وتجهيز أذنك لتلقي وفهم العبارات التى تطرح عليك أثناء المحادثات.

يجب التحدث مع المتحدثين الأصليين بهذه اللغة، واغتنم أي فرصة للاستماع إلى الكلمة المنطوقة منهم، حيث يمكنك المشاركة في الأنشطة المحلية التي ستجعلك على اتصال مع أولئك الذين يتحدثون اللغة التي تريد تعلمها.

تحذيران موجزان:

  • أولاً، ركز على ترجمة المفاهيم، وليس الجمل كما تظهر حرفياً.
  • ثانياً، تأكد من أنك تقرأ من مصادر ذات سمعة طيبة، مثل المقالات الإخبارية والكتب الموجهة نحو المحترفين وكتب التاريخ وما إلى ذلك.
5 نصائح تعلم لغة جديدة

5 نصائح تعلم لغة جديدة

حاول أن يكون لديك تفاعلات منتظمة مع المتحدثين الأصليين

في حين أنه من المهم دراسة اللغة المستهدفة ومعالجتها على المستوى الفكري، يجب أن تكون أيضاً على استعداد لقضاء الوقت بانتظام في حوار فعلي مع أولئك الذين يتحدثون بها.

يمكنك دراسة اللغة من الكتب، ولكنك لن تتعلم اي شئ  إذا لم تمارس نطق اللغة.

كن منتظمًا، وكن عقلانيًا!

كثافة الدراسة تتفوق على طول الدراسة، ما أعنيه بهذا هو أن دراسة اللغة أربع ساعات في اليوم لمدة أسبوعين ستكون أكثر فائدة لك من الدراسة لمدة ساعة في اليوم لمدة شهرين.

هذا أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يأخذون دروس اللغة في المدرسة ولا يتذكرون أي شيء، ذلك لأنهم يدرسون فقط 3-4 ساعات في الأسبوع وغالبًا ما يتم فصل الصفوف لعدة أيام.

تتطلب اللغة الكثير من التكرار، والكثير من التجارب المرجعية، والالتزام المستمر والاستثمار، من الأفضل تخصيص فترة معينة من حياتك، حتى لو كانت فقط من أسبوع إلى أسبوعين.

5 نصائح تعلم لغة جديدة

5 نصائح تعلم لغة جديدة

التدريس الفردي

التدريس الفردي هو أفضل استخدام للوقت وأكثره كفاءة، كما أنه عادة ما يكون أغلى استخدام للوقت، اعتمادًا على اللغة والبلد، ولكن إذا كان لديك المال، فإن الحصول على مدرس متين والجلوس معه أو معها لبضع ساعات كل يوم هو أسرع طريقة لتعلم لغة جديدة.

انظر أيضاً:

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق