بولندا

عملة دولة بولندا

بولندا دولة أوروبية تقع في وسط القارة، تعتبر صاحبة أحد أكبر الاقتصادات في المنطقة، ومن أكثرها تميزا، وفيما يلي نتعرف أكثر على عملة واقتصاد البلاد.

عملة دولة بولندا

في سنة 2004، أصبحت بولندا دولة عضو في الإتحاد الأوروبي، وبدلا من الإعتماد على عملة اليورو مثل معظم الدول الأخرى في الإتحاد، فانها واصلت العمل بعملتها الرسمية بدلا من اليورو، الزلوتي البولندي التي تعتمد عليها منذ سنة 1990.

الزلوتي البولندي عملة رسمية في بولندا يعمل على إنتاجها والحفاظ عليها البنك المركزي، وتنقسم إلى 100 وحدة أصغر منها تعرف باسم غروز (grosz)، وهي بمثابة السنت في الدولار الأمريكي، أما العملات الورقية، فانها تتوفر حتى إلى 500 زلوتي بولندي.

إقرأ أيضا: توفير المال في بولندا

عملة دولة بولندا

بولندا واليورو

هناك مجموعة من الأسباب تجعل بولندا غير قادرة على الإعتماد على اليورو، منها التأثير الإقتصادي لهذه الخطوة، والتي تكون في العادة مكلفة للغاية ولا تكون الأسواق مستعدة لها، كما أن الحد الأدنى للأجور في البلاد يبلغ فقط 400 يورو، وهو أجر ضعيف وغير مقبول مقارنة بالدول الأخرى التي تستخدم هذه العملة.

تحتاج الدول الكثير من العمل لإدخال عملة جديدة في السوق، وهناك عدة أمثلة عن صعوبة إدخال العملات الجديدة، منها رومانيا التي لم تتمكن حتى اليوم من خلق بيئة تسمح لها بالإعتماد على اليورو بالرغم من أنها عضو في الإتحاد منذ 2007، وتعد سلوفاكيا مثالاً أخر، حيث تسبب إدخال اليورو لها في مشكلات أكثر من الفوائد.

تنص شروط الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي على أن تتشارك جميع الدول في الإتحاد في عملة واحدة مشتركة، وهي عملة اليورو، لكن، ونظرا إلى أنها خطوة تحتاج إلى بعض الوقت، فان الإتحاد يمنح الدول جدول زمني غير محدود من أجل خلق بيئة مناسبة، ما يعني أن بولندا ملزمة باستبدال الزلوتي باليورو في المستقبل.

تاريخ عملة بولندا

تم تقديم عملة بولندا لاول مرة في 28 فبراير 1919، قبل ان يبدأ التداول بها في سنة 1924، ومنذ ذلك الحين، خضعت العملة للعديد من التعدلات نتيجة لارتفاع التضخم، خاصة في اوائل التسعينات من القرن الماضي.

ظل الزلوتي البولندي مستقر الى حد ما في بداية القرن الواحد والعشرين، وباستمرار، تتذبذب قيمة صررف العملة بين 3 و 4 زلوتي مقابل كل دولار امريكي واحد.

إقرأ أيضا: السفر إلى بولندا منفردا

عملة دولة بولندا

عملة دولة بولندا

العملة البولندية والسياحة

تقبل الكثير من الفنادق والمتاجر الدفع باليورو، وهو نفس الأمر الذي يحدث في المطار، حيث يمكن أيضا للزائر أن يجد نقاط صرف تسمح باستبدال العملات بالعملة البولندية، وهي العملة الأفضل للإستخدام كسائح، في حين أن ليس الجميع يقبل بالعملات الأخرى مثل اليورو أو الدولار.

يحتاج الزائر الحصول على العملات المعدنية والأوراق النقدية الصغيرة، لأن الكثير من المتاجر لا تعامل سوى بالعملات الصغيرة، خاصة تلك التي تبيع المنتجات الرخيصة مثل الطعام والقطع التذكارية، وهي متاجر ومحلات لا تقبل ولا تتعامل بالعملات الكبيرة.

عملة بولندا مقابل العملات الاخرى

شهدت عملة بولندا في القرن الواحد والعشرين تذبذب في قيمتها امام العملات العالمية الاخرى، وكانت في تصاعد مستمر حتى سنة 2008، عندما بدأت في التراجع جراء الازمة العالمية التي اثرت على معظم العملات، واليوم، يساوي 1 زلوتي بولندي :

  • 0.24 دولار أمريكي
  • 0.19 جنيه إسترليني
  • 0.22 يورو
  • 17.96 روبل روسي
  • 3.76 جنيه مصري
  • 0.88 درهم إماراتي
  • 2.36 درهم مغربي
  • 30.72 دينار جزائري
  • 0.90 ريال سعودي

إقرأ أيضا: السياحة الشتوية في بولندا

المراجع
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليق