مصر معلومات

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

عيد تحرير سيناء هو عطلة وطنية يتم الاحتفال بها في مصر كل عام في 25 أبريل، في ذكرى انسحاب القوات الإسرائيلية من شبه جزيرة سيناء في أبريل 1982… وفيما يلي نستعرض لك معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

عيد تحرير سيناء:

في 25 أبريل 1982، تم رفع العلم المصري فوق شبه جزيرة سيناء، بعد استعادتها بالكامل من الاحتلال الإسرائيلي.

كان هذا هو المشهد الأخير في سلسلة طويلة من الصراع المصري الإسرائيلي، التي انتهت باستعادة الأراضي المصرية بالكامل بفضل الجهود العسكرية والسياسية المصرية العظيمة.

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

تاريخ تحرير سيناء:

بدأت الخطوات الأولى على طريق التحرير بعد أيام قليلة من هزيمة 1967، حتى بدأت شرارة حرب أكتوبر، وشهدت الجبهة القتالية معارك شرسة نتج عنها صدمة للمؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

في عام 1973، تم شن الحرب واجتازت القوات المسلحة المصرية بنجاح قناة السويس وبارليف وكان لها السيادة الكاملة على قناة السويس، جزء من الأراضي في شبه جزيرة سيناء والملاحة في قناة السويس عادت في يونيو 1975.

بالإضافة إلى ذلك، مهدت حرب أكتوبر الطريق لاتفاق كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، والذي تم إقراره في سبتمبر 1978 بعد مبادرة السادات التاريخية في نوفمبر 1977 وزيارته إلى القدس.

المفاوضات السياسية:

في اليوم السادس عشر من حرب أكتوبر، بدأت المرحلة الثانية من تحرير الأرض من خلال المفاوضات السياسية.

صدر القرار 338 لوقف جميع العمليات العسكرية ابتداء من 22 أكتوبر 1973، بعد تدخل الولايات المتحدة ومجلس الأمن.

مهدت مفاوضات (أكتوبر ونوفمبر 1973) الطريق أمام محادثات سياسية للتوصل إلى تسوية دائمة في الشرق الأوسط، في نوفمبر 1973، تم توقيع اتفاقية تضمن وقف إطلاق النار والإمدادات اليومية لمدينة السويس.

في يناير 1974، تم توقيع أول اتفاق لفك الارتباط بين مصر وإسرائيل، يحدد الخط الذي ستنسحبه القوات الإسرائيلية على مساحة 30 كيلومترًا شرق القناة، ويحدد منطقة الفصل بين القوات حيث ستكون قوات الطوارئ الدولية متمركزة.

زيارة الرئيس أنور السادات للقدس:

أعلن الرئيس أنور السادات في بيان أمام مجلس الشعب أنه مستعد للذهاب إلى إسرائيل، وفي نوفمبر 1977 زار إسرائيل بالفعل وألقى خطابا أمام الكنيست الإسرائيلي وقدم مبادرته.

مؤتمر كامب ديفيد:

تم التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد في البيت الأبيض في 18 سبتمبر 1978، وتضمن الاتفاق وثيقتين هامتين لتحقيق تسوية شاملة للصراع العربي الإسرائيلي.

معاهدة السلام في 26 مارس 1979:

وقعت مصر وإسرائيل على معاهدة السلام، التي دعت إلى إنهاء الحرب بين الجانبين، وتسوية السلام، وانسحاب القوات المسلحة الإسرائيلية والمدنيين من سيناء خارج الحدود الدولية بين مصر وفلسطين الانتدابية ومصر والحصول على السيادة الكاملة على سيناء.

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

عودة سيناء:

أدت معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل إلى انسحاب إسرائيلي كامل من شبه جزيرة سيناء، وعودة السيادة المصرية على جميع الأراضي المصرية، تم تحديد جدول زمني للانسحاب المرحلي من سيناء على النحو التالي:

في 26 مايو 1979: خط العريش / راس محمد وبدء تنفيذ اتفاقية السلام.

في 26 يوليو 1979: المرحلة الثانية من الانسحاب الإسرائيلي من سيناء (مساحة 6 آلاف كيلومتر مربع) من أبو زنيبة إلى أبو خربة.

في 19 نوفمبر 1979: تولت محافظة جنوب سيناء القيادة والمسؤوليات بعد التحرير.

يوم 19 نوفمبر 1979: الانسحاب الإسرائيلي من سانت كاترين ووادي الطور، معتبرا ذلك اليوم العيد الوطني لمحافظة جنوب سيناء.

في 25 أبريل 1982: تم رفع العلم المصري على الحدود الشرقية لمصر في مدينة رفح في شمال سيناء، وشرم الشيخ في جنوب سيناء، لإكمال الانسحاب الإسرائيلي الكامل من سيناء بعد احتلال دام 15 عامًا، وإعلان ذلك يوم وطني مصري في ذكرى تحرير كل شبر من سيناء ما عدا طابا.

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

معلومات في عيد تحرير سيناء 2020

عودة طابا:

خلال الانسحاب الإسرائيلي الأخير من سيناء عام 1982، اندلع الصراع بين مصر وإسرائيل حول طابا.

في يناير 1986: أعلنت إسرائيل قبولها للتحكيم، بدأت المباحثات بين الجانبين وانتهت باتفاقية تحكيم موقعة.

في 11 سبتمبر 1986. تم تحديد شروط التحكيم وكانت مهمة المحكمة هي تحديد موقع النقاط والحدود المتنازع عليها.

في 30 سبتمبر 1988 م أعلنت هيئة التحكيم الدولية في الجلسة المنعقدة في برلمان جنيف أن طابا أرض مصرية.

في 19 مارس 1989: رفع علم مصر على طابا المصرية.

 

 

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

 

اترك تعليق