المسافر المنفرد بولندا

السفر إلى بولندا منفردا

تعد بولندا وجهة مثالية للسفر لجميع أنواع المسافرين، من الأزواج الباحثين عن الرومانسية إلى محبي المغامرة، وصولا للمسافر وحيدا، فإن كنت تخطط لرحلة السفر إلى بولندا منفردا ، إليك هذا الدليل.

السفر إلى بولندا منفردا

السفر إلى بولندا منفردا

السفر إلى بولندا منفردا

العملة: الزلوتي البولندي (PLN).

اللغات المنطوقة: البولندية والألمانية .

أفضل وقت للزيارة: من أبريل إلى يونيو لطقس الربيع المنعش، أو من سبتمبر إلى نوفمبرلألوان الخريف الجميلة، ومن الأفضل تجنب الصيف والشتاء، حيث أن الأول هو الموسم الأكثر رطوبة في السنة والأخير هو الأبرد مع انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من درجة التجمد.

تكاليف الرحلات

بولندا بلد غير مكلف مقارنة بأوروبا الغربية، خاصة خارج المدن الكبرى، حيث يمكنك بسهولة الحصول على عشاء كامل بأقل من 10 يورو، واستئجار قوارب الكاياك بسعر أقل، والتخييم في البرية على حافة آلاف البحيرات مجانًا.

ولكن بصفتك مسافرًا منفردًا، عليك أن تسأل نفسك السؤال التالي، هل أنت على استعداد للسفر بمفردك تمامًا أو تفضل الانضمام إلى بعض الرحلات المصحوبة بمرشدين في طريقك، واعتمادًا على الإجابة، يمكن أن تكون رحلتك الفردية رخيصة جدًا أو تصبح باهظة الثمن مثل رحلة عائلية.

اختر وجهتك بشكل مثالي في بولندا

السفر إلى بولندا منفردا

إذا كنت تنوي السفر إلى بولندا بمفردك، فمن المهم لك عزيزي المسافر، أن تحدد الوجهة المثالية للزيارة، خاصة أن بولندا بلد ضخم، يضم الكثير من الأماكن، من سلاسل الجبال البرية إلى المدن الحديثة.

ومن أجل تكوين صداقات جديدة، فسيكون من الأفضل لك السفر إلى البلدات والمدن الكبرى، بدءًا من مدينة ميناء غدانسك في الشمال، إلى مدينة كراكوف المليئة بالحيوية والتاريخية في الجنوب، ووارسو فيما بينهما.

إذا كنت ذاهبًا بمفردك لأنك تريد العزلة لكونك بمفردك، فربما لا يوجد مكان أفضل من أقصى شرق بولندا، باعتبارها واحدة من أكثر المناطق الرائعة في البلاد.

كما يمكنك التفكير في التوجه إلى مدينة فروكلاف البديلة في بولندا الصغرى، أو الذهاب إلى جبال تاترا وزاكوباني، خلال مواسم التزلج الرئيسية.

الإقامة في النزل

تعد النزل وبيوت الشباب واحدة من أفضل الأماكن للالتقاء والاختلاط مع المسافرين المنفردين الآخرين في بولندا، فإلى جانب ما تقدمه هذه الأماكن الممتعة من توفير المال، فإنها تسمح لك بتكوين صداقات جديدة.

إذا كنت ستسافر إلى بولندا بمفردك، فمن الجيد أيضًا أن تقرأ عن القوانين المحلية والمعايير الثقافية قبل أن تسافر، هذا لأن هناك بعض الفروق الدقيقة والعادات الثقافية التي يجب ان تعرفها.

نصائح قبل الزيارة

السفر إلى بولندا منفردا

 

اعتاد الشعب البولندي على فكرة السير لمسافات طويلة والرحلات بمفردهم، حيث  تتميز المسارات الجبلية بعلامات جيدة، لذلك يشعر الجميع إلى حد ما أنهم جاهزون تمامًا لهذه المهمة، والشيء نفسه ينطبق على التجديف، وركوب الدراجات.

تعتبر مياه الصنبور في بولندا بشكل عام آمنة للشرب ولكن كإجراء احترازي للحماية من اضطرابات المعدة، قد ترغب في شرب المياه المعدنية المعبأة في زجاجات، والتي تتوفر بسهولة من المتاجر والفنادق والمطاعم.

تتمتع بولندا بمعايير نظافة جيدة للغاية، لذا فإن المسافرين لديهم خطر منخفض للغاية للإصابة بالمرض من الطعام أثناء العطلة، ومع ذلك، لا تزال الاحتياطات الأساسية مهمة، ويجب تجنب تناول أي شيء ربما لم يتم طهيه جيدًا (خاصة اللحوم والأسماك).

وتبقى القاعدة الأساسية هي البحث عن المطاعم التي لديها طابور من السكان المحليين في الخارج، حيث سيكون هذا هو المكان الذي يوجد فيه أفضل الطعام عادةً، فلا ينتظر المحليين الطعام بدون سبب وجيه.

في معظم المتاجر ببولندا، سيكون هناك سعر ثابت للبضائع المعروضة للبيع، وهو أمر غير قابل للتفاوض والمساومة، ففي الأسواق والبازارات، من الممكن تجربة المساومة فقط إذا لم يكن هناك سعر محدد على السلعة، علما بأن المساومة ليست جزءًا من الثقافة البولندية، لذا لا تتفاجأ إذا تم منع محاولاتك للمساومة.

بولندا هي بالتأكيد واحدة من الوجهات الأوروبية الأرخص، وسوف يتمكن المسافرون بسهولة من العثور على فندق لائق بأقل من 100 دولار أمريكي في الليلة، حتى أن هناك أيضا بعض الفنادق التي تصل إلى 50 دولارًا أمريكيًا، وعندما يتعلق الأمر بتناول الطعام، فيكلف حوالي 10-15 دولارًا أمريكيًا .

تتوفر شبكة الواي فاي في معظم المطاعم والمقاهي وستكون عادةً ذات نوعية جيدة إلى حد معقول.

المصدر

المصدر

اترك تعليق