المسافر المنفرد كندا

كندا للمسافر المنفرد

إن كنت من محبي الهواء الطلق، وتبحث عن مكانًا آمنًا وودودًا للسفر، أو كنت ترغب في تجربة العديد من الثقافات المختلفة في آن واحد، فاحزم أمتعتك، حيث تعد كندا للمسافر المنفرد وجهة مثالية للزيارة في أي وقت من العام.

كندا للمسافر المنفرد

كندا للمسافر المنفرد

كندا للمسافر المنفرد

من السهل التنقل في كندا، ومعدل الجريمة فيها منخفض للغاية، كما ستجد هناك الكثير من فرص الاستمتاع ما ببين المتنزهات أو الأنشطة الوطنية والمحلية، ما يجعل منها أحد أفضل البلدان للمسافر المنفرد في العالم، تعرف على المزيد من الأسباب.

ود السكان المحليين

الكنديون من أكثر الشعوب ودا وترحيبا بالسائحين في العالم، وهذا هو السبب في أن السفر منفردا إلى كندا هو أمر ممتع، ولكونك معرض أن تفقد الطرقات خلال السفر، ويمكن أن تشعر بالخوف بشكل خاص عندما تكون وحيدا، لكن في كندا، لن تتردد عن طلب المساعدة، فالكنديون مساعدون ومحبون للزائرين، وعادة ما يبذلون الجهد الكافي لإرشادك.

كندا بلد آمن

كندا للمسافر المنفرد

عادة ما تكون كندا على قائمة أفضل دول أمريكا الشمالية عندما يتعلق الأمر بالسلامة، حيث تحتل المرتبة الثامنة بين أكثر الدول أمانًا في العالم .

وعندما تسافر بمفردك إلى كندا، لن تضطر إلى الحيطة والحذر بشكل مبالغ فيه، خوفا من السرقة أو النشل، فقط استخدم الحكمة مع تطبيق كافة الاحتياطات التي قد تتخذها في أي مكان بالعالم، وخاصة في المدن الكبيرة.

في بعض النواحي، أهم نصيحة أمان يجب تذكرها عند السفر الفردي في كندا، هي احترام الحياة البرية والبيئة، فاحرص على الحفاظ على وجود مسافة بعيدة عن الحيوانات البرية مثل الدببة، فعلى الرغم من أنها تبدو فرصة جيدة لالتقاط صورة بجانب الحيوانات، فإن هذه الحيوانات قوية بشكل لا يصدق وتتحرك بسرعة عندما تكون خائفة.

هناك نصيحة أخرى تتمثل في مراقبة الطقس دائمًا، خاصةً عند السير أو السفر بمفردك في كندا بعيدًا عن المسارات الشهيرة، لاسيما  أن الشتاء في كندا يكون باردًا على نحو كبير.

كندا بلد ضخم للغاية

كندا للمسافر المنفرد

نظرًا لكونك في زيارة إلى ثاني أكبر دولة في العالم من حيث الحجم (بعد روسيا) فهناك الكثير مما يمكنك رؤيته وفعله، ولن تشعر بالملل؛ فمن الجبال المغطاة بالجليد مع أفضل منحدرات التزلج في العالم، إلى البحيرات ذات اللون الزمردي المثالية لرحلات القوارب، ومن المدن المشرقة المليئة بالمأكولات الشهية إلى السواحل الوعرة التي تقدم لمحة عن الجبال الجليدية والحيتان، ستجد الكثير من التجارب الممتعة.

فضلا عن ذلك، فإن العديد من المتاحف والمعارض والمقاهي والحدائق والألعاب الرياضية سوف تبقي أي مسافر منفرد في كندا مستمتعا، حيث تمنحك تلك الأماكن أيضًا فرصة للدردشة مع المسافرين الأخرين.

عدم وجود حاجز لغوي

قد يكون الأمر مربكا عند زيارة بلد أجنبي، خاصةً إن كنت لا تستطيع التحدث باللغة المحلية وليس لديك أي شخص آخر تعتمد عليه.

عندما تبدأ سفرك الفردي في كندا، لن تكون هذه مشكلة، وحتى في المقاطعات الناطقة بالفرنسية، حيث ستجد اللغة الإنجليزية يتم التحدث بها على نطاق واسع، وإن كان من الأفضل دائما تعلم بعض العبارات باللغة المحلية، حيث سيقدر السكان المحليين دوما الجهد الذي بذلته.

المصدر

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort