موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر

بالنسبة للكثير، الأم هي مصدر السعادة الأول في الحياة، فهي التي تدعم وتشجع وتدفع إبنها دائما نحو النجاح، ما يجعلها الفرد الأكثر اهمية في حياة أي شخص، وفيما يلي موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر.

مقدمة عن الام

عندما تصبح الأنثى زوجة لأول مرة، فإن أكثر ما تنتظره هو أن تصبح أما، وبمجرد حدوث ذلك، تنتقل الأنثى من حياة عدم المسؤولية إلى حياة جديدة تكون فيها هي المسؤولة الأولى عن حياة شخص آخر، لهذا تحاول أن تكون أم جيدة وزوجة صالحة وكل شيء في نفس الوقت.

موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر

أهمية الام

الأمهات يلعبن دورًا مهمًا للغاية في تربية الطفل، ويلعبن دورًا كبيرًا في تحديد شخصيته، ما إن كان الطفل سيكون خيرا أو شريرا في المستقبل، هذا يعتمد على القيم الأخلاقية التي يتعلمها الطفل من أمه، سواء من خلال الإستماع أو الملاحظة.

تشترك الأمهات في ارتباط عميق مع أطفالهن، ولا يمكن مطابقة هذا الترابط بأي علاقة أخرى، حتى الأباء يفشلون في بناء هذا الترابط مع أبنائهم في الحالات الطبيعية، ما يجعل الأم دائما الشخص الأكثر أهمية للجميع في الأسرة والمجتمع.

مكانة الام في المجتمع

الأمومة هي وظيفة عظيمة كرم الله بها الأنثى، لهذا، فرض الله عليها واجبات ومنحها حقوقا، فالأم مسؤولة عن مستقبل أطفالها، وتبني المجتمع من خلال بناء أطفال وتثقيفهم حول أفضل الأخلاق والسلوكيات.

الأم هي التي تساعد المجتمع بأسره على التقدم والتنمية والبناء الحضاري، لأنها أكثر شخص يقضي وقتا مع الطفل الذي يمثل المستقبل، ومنها يتعلم معظم الأخلاقيات، ما يعني أنها المسؤول الأول عن تثقيف الأجيال التي ستبني مجتمعاتنا مستقبلا.

واجب الإبن اتجاه الأم

الدور الذي تلعبه الأم يجعلها مثقلة إلى حد ما بسبب كل الضغوط، لهذا وجب على الأطفال دائما تقديم بعض المساعدة لهن، واحدى هذه الطرق هي مساعدة الأم في الأعمال المنزلية، وعلى الأقل تلك المتعلقة بالإبن نفسه، مثل تنظيف ملابسه وغرفته الخاصة.

المساعدة في الاعمال المنزلية ليست الطريقة الوحيدة لمساعدة الأم، بل هناك طرق أخرى أسهل وأكثر فاعلية، فالأم في نهاية المطاف أنثى وتتأثر كثيرا بالمشاعر، ويمكن أن تكون لبعض الكلمات تأثير سحري، لهذا فقد نهى الإسلام على التحدث معها بأسلوب سيئ بداية من كلمة “أُفٍّ”.

موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر
موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر

الام والمسؤولية

مع أن معظم الأمهات يمارسن دورهن كامهات بالشكل المسؤول، إلا أن الأمر لا ينطبق على الجميع، فالأم التي تترك مسألة تربية الأطفال لوسائل اخرى مثل التلفاز أو الحاضنة أو المدرسة، وتظل مشغولة عن رعاية أبنائها لصالح أمور أخرى، تكون قد ارتكبت ظلما لا يغتفر تجاه ذريتها.

الام الغير مسؤولة لا يمكنها أن تتوقع الاستفادة من حقوق الأم ومكانتها في المستقبل، على سبيل المثال، إرساله إلى رياض الأطفال، وفي هذه الحالة، تكون المرأة قد حرمت الطفل من تعلم الكثير من الأشياء، ويكون الأطفال في نفس عمره هم المصدر الوحيد له للتعلم، لأن أهم وسيلة يتعلم بها الطفل هي اللعب.

الام في الإسلام

في كثير من مواضع القرآن وسيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هناك أحاديث وأيات عن عظمة مكانة الأم في المجتمع، وفيها ينص الله تعالى على حقوق تم تحديدها في الإسلام للأم، مثل الطاعة والرفق بالأم وعدم تقليل إحترامها بأي طريقة كانت.

يقول الله تعالى عن أهمية الأم: “ووَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”.

الام والاسرة

الأم يمكن إعتبارها العمود الفقري العاطفي للأسرة، والشخص الوحيد الذي يثق فيها الجميع لإخبارها عن الأسرار والمشاكل دون قلق، هذا لأن الأم تتمتع بمستوى كبير من الثقة من أفراد الأسرة، وأنها تتمتع بطابع التسامح مع من يرتكب الأخطار من أبناءها، وفقدانها يعد خسارة كبيرة للجميع.

موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر
موضوع تعبير عن الأم بالافكار والعناصر

المراجع
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort