مواضيع تعبير وبحوث طلابية

بحث عن الهجرة الغير شرعية

الهجرة الغير شرعية يقوم بها الأشخاص من بلد إلى آخر مع انتهاك قوانين الهجرة في البلد الثاني، أو الإقامة الدائمة فيها دون الحق القانوني في العيش في تلك الدولة، وفيما يلي بحث نتعرف فيه أكثر عن الهجرة الغير شرعية.

الهجرة الغير شرعية

بهدف تحسين جودة الحياة، يختار الكثير من الأشخاص الإنتقال من البلدان الفقيرة إلى البلدان الأكثر ثراءً للحصول على عمل ودخل أفضل، وبما أن المهاجر في العادة يكون معدوما ماديا، فإنه لا يكون قادرا على تحصيل الأوراق القانونية للهجرة، لهذا يلجأ إلى الهجرة الغير شرعية أو الهجرة السرية.

الفقر عادة يكون السبب الأهم في دفع الناس نحو الهجرة الغير شرعية، لكن، هناك أسباب أخرى، بعضها تتعلق بحقوق الإنسان مثل الحروب، وعلى عكس الحالة الأولى، فان القانون الدولي يلزم الدول على منح هؤلاء الأفراد إقامة مؤقتة، في إشارة إلى مبدأ عدم الإعادة القسرية في الإتفاقية الدولية للاجئين.

بحث عن الهجرة الغير شرعية
بحث عن الهجرة الغير شرعية

أسباب الهجرة الغير شرعية

يغادر الناس أوطانهم ومنازلهم جراء العديد من الأسباب، مثل الإنهيار الإقتصادي الذي يجعلهم غير قادرين على مواصل العيش بشكل طبيعي في منازلهم، ما يضطرهم إلى البحث عن مكان آخر، قد يكون في خارج حدود دولتهم.

بما أن الفقر يعد أحد الأسباب الأكثر أهمية في زيادة الهجرة غير شرعية، فإن دول العالم المتقدم تعمل على دعم الدول الفقيرة من حيث يأتي المهاجرون، وهذا الدعم يهدف إلى تحسين إقتصاد الأمة وحل مشكلة الفقر، والدعم الثاني يهدف إلى تحسين أمن الحدود.

في الآونة الأخيرة، كانت الحروب الأهلية مسؤولة على أكبر الموجات من الهجرة الغير شرعية، خاصة نحو القارة الأوروبية الواقعة بالقرب من دول الصراع، منها دولة تركيا وألمانيا، وتشمل الأسباب الأخرى للهجرة :

  • الإستبداد والحكم الدكتاتوري
  • الحرمان من الجنسية
  • التعليم السيء
  • انتهاك حقوق الإنسان
  • تغير المناخ

الهجرة الغير شرعية حسب الدول

ألمانيا بجانب المملكة المتحدة، هي الدولتان الأكثر إستقبالا للمهاجرين الغير شرعيين في السنوات القليلة الماضية، وبحسب آخر الأرقام، تستقبل ألمانيا ما يقرب من 1.2 مليون مهاجر، مع نفس العدد تقريبا في المملكة المتحدة، وهذا يمثل أكثر من 1 في المائة من سكان تلك البلاد.

في الجهة المقابلة، تعد الدول في إفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية الأكثر تصديرا للمهاجرين، بعضها تعاني من الحرب الأهلية مثل سوريا نحو تركيا، وبعضها من الإستبداد مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية نحو أنجولا، والبعض الآخر من الفقر مثل المكسيك نحو الولايات المتحدة.

بحث عن الهجرة الغير شرعية
بحث عن الهجرة الغير شرعية

إيجابيات الهجرة الغير شرعية

مع كل الضجة الإعلامية التي تثار في وسائل الإعلام، إلا أن الهجرة الغير شرعية تصاحبها العديد من الإيجابيات على دول العالم المتقدم، وهو السبب الذي يدفع الكثير منها إلى قبول هؤلاء المهاجرين، خاصة الدول في قارة أوروبا التي يمكنها الإستفادة من المهاجرين.

من الأساطير الراسخة في الدول المتقدمة، أن المهاجرين يسرقون الوظائف ويمثلون عبئًا على الإقتصاد، لكن الحقيقة، أن المهاجرون لا يؤخذون الوظائف، بل يخلقون وظائف جديدة ويدفعون الضرائب، ويقدر أنه في الولايات المتحدة فقط، يدفع المهاجرين سنويا ضرائب تبلغ 90 مليار دولار.

بجانب الوظائف التي يخلقها المهاجرون في الدول حيث يهاجرون، فإنهم أيضا يقدمون لتلك الدول الكثير من الخدمات المهمة في نمو إقتصادها، خاصة مع معدلات الخصوبة الضعيفة فيها، والتي تسبب نقصا في اليد العاملة، مع زيادة عدد المسنين وانخفاض عدد الشباب.

المراجع
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق