قوانين الألعاب الرياضية

معلومات عن لعبة الويجا

لعبة ويجا هى عبارة عن لوحه مسطحة يحاط بها أحرف الأبجدية والأرقام من 0 إلى 9 وكلمات “نعم” و “لا” و “مرحبًا”  و “وداعًا”، بالإضافة إلى العديد من الرموز والرسومات، تعرف على معلومات عن لعبة الويجا.

معلومات عن لعبة الويجا

يستخدم قطعة صغيرة من الخشب أو البلاستيك على شكل قلب تسمى بلانيت، يضع المشاركون أصابعهم على اللوحة، ويتم تحريكها على السبورة لتوضيح الكلمات.

كانت في السابق علامة تجارية مملوكة لشركة Parker Brothers، وأصبحت فيما بعد علامة تجارية لشركة Hasbro، Inc في الولايات المتحدة، ولكنها تستخدم غالبًا للإشارة إلى أي لوحة نقاش.

وفقا لهاسبرو، يتناوب اللاعبون بطرح الأسئلة ثم “تنتظر لترى ما يوضحه الشيطان” بالنسبة لهم، يوصى به للاعبين فوق سن الثامنة.

تم تقديمها تجارياً من قبل إيليا بوند رجل الأعمال الشهر عام 1890، ادعى الروحيون أن الموتى كانوا قادرين على الاتصال بالأحياء وتفيد التقارير أنهم استخدموا لوحة نقاش شبيهة جدًا بلوحة ويجا الحديثة في معسكراتهم في أوهايو في عام 1886 لتمكين ظاهريًا من التواصل الأسرع مع الأرواح.

حذرت الكنيسة الكاثوليكية وغيرها من الطوائف المسيحية من استخدام لوحات الويجا، معتبرة أنها يمكن أن تؤدي إلى حيازة شيطانية.

من ناحية أخرى، ينقسم علماء التنجيم حول هذا الموضوع، حيث يقول البعض إنه يمكن أن تكون تحولًا إيجابيًا، والبعض الآخر حذروا المستخدمين عديمي الخبرة منها.

معلومات عن لعبة الويجا

معلومات عن لعبة الويجا

تعرضت المعتقدات الخارقة للطبيعة المرتبطة بالويجا لانتقادات شديدة من قبل المجتمع العلمي، لأنها تتميز بالعلم الزائف.

يمكن تفسير عمل لوحة ويجا بشكل حسي من خلال الحركات اللاواعية لهؤلاء الذين يتحكمون في المؤشر، وهي ظاهرة نفسية فيزيائية تُعرف باسم التأثير الحركي.

كانت لوحات ويجا مصدر إلهام للأعمال الأدبية، وتستخدم كإرشاد في الكتابة أو كشكل من أشكال توجيه الأعمال الأدبية.

كنتيجة لأن مجالس ويجا أصبح شائع في أوائل القرن العشرين، وبحلول العشرينات من القرن العشرين، كتب العديد من الكتب “النفسية” ببارعه كبيره عن بدأت باستخدامها لوحة ويجا.

تاريخها

عثر على أول الإشارات لطريقة الكتابة التلقائية المستخدمة في لوحة ويجا في الصين حوالي 1100 م، في الوثائق التاريخية لعهد أسرة سونغ، وكانت تعرف باسم فوجي “الكتابة بلانشيت”.

استمر استخدامها كوسيلة ظاهرية للتواصل مع عالم الروح، وكان ذلك تحت إشراف أخصائيين وطقوس محدده، كان أول من مارسها هى مدرسة تشيوانتشين، حتى تم حظرها من قبل أسرة تشينغ.

ثم تم تحديث اللوحة، واستخدام وسائل مختلفة للتواصل مع الموتى، في أعقاب الحرب الأهلية الأمريكية في الولايات المتحدة، قام الوسطاء بعمل كبير في السماح للناجين بالاتصال بالأقارب المفقودين.

معلومات عن لعبة الويجا

معلومات عن لعبة الويجا

الإنتقادات

تم انتقاد لعبه ويجا منذ ظهورها من قبل العديد من الطوائف المسيحية.

تنص الكاثوليكية أجوبة، وهي منظمة اعتذارية مسيحية كاثوليكية رومانية، على أن “مجلس ويجا أبعد ما يكون عن الضرر، حيث أنه شكل من أشكال العرافة.

دعا المسيحيين الكاثوليك في ميكرونيزيا إلى حظر المجالس وحذر التجمعات من أنهم يتحدثون إلى الشياطين عند استخدام لوحات ويجا.

شجعت الكنائس البروتستانتية الهولندية مراسليها على تجنب مجالس ويجا، لأنها ممارسة متعلقة بالغيب.

يمنع ويسكونسن الإنجيلية اللوثرية سينودس المؤمنين من استخدام لوحات ويجا لأنها تعلم أن هذا سيكون انتهاكًا للوصايا العشر.

تعرضت  أيضاً للانتقاد من قبل العلماء، حيث تم وصفها بأنها “بقايا أثرية” لأنظمة المعتقدات البدائية، وخداع لفقدان الأغبياء أموالهم.

معلومات عن لعبة الويجا

معلومات عن لعبة الويجا

احتلت لوحات ويجا مكانًا بارزًا في قصص الرعب في مختلف الوسائط كأجهزة تمكن الأرواح الخبيثة من ترويع مستخدميها.

في أغلب الأحيان، يظهرون مظاهر قصيرة، ويعتمدون بشدة على جو الغموض الذي يحمله المجلس بالفعل في أذهان المشاهد، من أجل إضافة مصداقية إلى وجود خوارق في القصة التي يتم سردها.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

 

اترك تعليق