افضل انواع الطيور للتربية المنزلية… أشهر 8 طيور للتربية في المنزل

  • محمود عاطف
  • 2020-01-24

إذا كان هناك صفة واحدة معروفة للطّيور إلى جانب الطّيران فهي صوتها المميّز، وعلى الرّغم من أنّها قد تكون مزعجة أحيانًا، إلّا أنّها غالبًا تكون جميلة ومريحة، ويُربّيها النّاس في بيوتهم لأنّها صغيرة ومؤنسة، برغم أنّها فوضويّة وكثيرة الحركة، وتحتاج إلى عناية كبيرة، ولكنّها في النّهاية يُمكن أن تكون صديقًا جيّدًا لكبار السّنّ والأطفال، وفيما يلي عدد من افضل انواع الطيور للتربية المنزلية المشهورة.

طائر الحبِّ

طائر الحبِّ أو الببغاء الأزرق يُحبُّ الدّردشة طوال اليوم، وقد يكون مزعجًا أحيانًا، وهو نشيط نسبيًّا طوال الوقت، ولا يتطلّب قفصًا كبيرًا مثل الببغاوات الأخرى، ولكنّه يجب أن يكون طويلًا؛ لأنّه يُحبُّ القفز والطّيران داخله، ويُحبُّ اللّعب يوميًّا خارج القفص. يتراوح طول طائر الحبِّ بين 16 و20 سم، ويتميّز ببطنه الأخضر، وظهره الأسود والأصفر، ورأسه الأصفر، وذيله الأزرق الدّاكن.

طائر الحبِّ
طائر الحبِّ

الكناري

يُعتبر الكناري أحد افضل انواع الطيور للتربية المنزلية لأنّ حجمه الصّغير يجعله مثاليًّا للتربية في البيوت، كما أنَّ صوته بالكادِ يُسمَع، ويُمكن أن يُربّيه من لا يملكون خبرة كبيرة في التّعامل مع الطّيور، وبرغم ذلك، تُحدِثُ طيور الكناري فوضى كبيرة، ويُمكنها أن تُمزّق النّباتات الدّاخليّة، وتُبعثر البذور والكرات، إذا تُرِكَت تطير خارج القفص.

يتراوح حجم الكناري بين 12 و20 سم، ويتميّز بريشه الأصفر الفاتح، وهو اللّون الأكثر شيوعًا، ويُمكن أن يكون أحمرًا، أو برتقاليًّا، أو أبيضًا، وبعض الأصناف يكون ريش رأسها مُكشكشًا.

الكناري
الكناري

الشّرشور

على غرار الكناري، يُعتبر عصفور الشّرشور عمومًا طائرًا أليفًا جدًّا؛ نظرًا لحجمه الصّغير وطبيعته المرحة، بالإضافة إلى ذلك، صوت تغريده مرتفع جدًّا، ويبقى يُغرّد طوال اليوم، ويتطلّب قفصًا كبيرًا نسبيًّا؛ لأنّه يُحبُّ مساحة جيّدة لأنشطته اليوميّة.

يبلغ طول طائر الشّرشور 10 سم، ويتميّز بحلقات بالأبيض والأسود على ريشه، وبقع برتقاليّة على خدّيه، ومنقار الذّكور يكون أحمرًا مائلًا للبرتقاليّ، بينما يكون عند الإناث أبهَتَ قليلًا، ويكون جسمه رماديًّا.

الشّرشور
الشّرشور

الكوكتيل

برغم أنّ ببغاء الكوكتيل يشغل مساحة أكبر بقليل من بعض أنواع الطّيور المنزليّة الأخرى، إلّا أنّه يُعتبر من الطّيور المنزليّة المُحبّبة؛ لأنّ صوت تغريده نادرًا ما يكون مرتفعًا ومزعجًا، ويتمتّع طائر الكوكتيل بحيويّته، وقدرته على تَعلُّم التّصفير مذهلة، ويمكن لهذه الطّيور التّكيُّف بسهولة مع معظم الحالات المعيشيّة، وتميل إلى التّعامل جيّدًا مع الطّيور الأخرى.

يتراوح طول طائر الكوكتيل بين 30.5 إلى 33 سم، ويتميّز بجسمه الرّماديّ، ووجه ورأسه الأصفر، وخدّيه البرتقاليين، وذيله الطّويل، ونادرًا ما يكون لونه بنّيًّا بدرجة القرفة.

الكوكتيل
الكوكتيل

الببغاء الصّغير

يفتقر الببغاء الصّغير إلى القدرة على الصّراخ مثل العديد من الببغاوات الأخرى، وتغريده ناعم لدرجة أنّه لا يكاد يُسمع من خارج الغرفة الموجودة فيها، وهو طائر نَشِط ويُحبُّ التّأرجح والقفز والطّيران طيلة اليوم، ويمتلك طاقة كبيرة مثل الأطفال، ومع ذلك لا يتطلّب قفص كبيرًا مثل الأنواع الكبيرة الحجم.

يتراوح طول الببغاء الصّغير بين 10 إلى 12 سم، ويتميّز برأسه وجسمه الأخضر، وباللّون الأزرق على الظّهر وخلف العيون، ومن النّادر أن يكون لونه أزرقًا أو أصفرًا أو أبيضًا.

الببغاء الصّغير
الببغاء الصّغير

ببغاء بينوس

هو ببغاء أكبر من باقي الطّيور التي تُربّى في المنازل عادة نوعًا ما، ويُعرَف برأسه الأزرق، وأجنحته البرونزيّ، ومعروف بطبيعته الهادئة، ويميل إلى البساطة واللّطافة، وليس لديهم ميلٌ لقضم شيء، ولكنّهم يحتاجون أقفاصًا كبيرة لاستيعاب حجمهم، وكذلك مساحة للّعب خارج القفص.

يتراوح طول ببغاء بينوس بين 20 و22 سم، ويتميّز برأسه ورقبته الزّرقاء، وجسمه الأخضر، وببقع سوداء على الأذنين، وجنبه السّفليّ من جهتة الذّيل أحمر، ومنقاره أسود مع جانبين حمراوين.

ببغاء بينوس
ببغاء بينوس

ببغاء بوركي

أطل ببغاء بوركي أستراليا، وهي طيور هادئة عمومًا، ونشيطة باعتدال، وتفضّل مساحة واسعة لتتمكّن من الطّيران على الأقلّ لبضع ساعات في اليوم، وغالبًا ما ترتبط هذه الطّيور ارتباطًا وثيقًا مع القائمين على رعايتها، وتتعامل جيّدًا مع الطّيور المسالمة الأخرى مثل العصافير.

يتراوح طول ببغاء بوركي بين 18 و22 سم، ويتميّز بريشه البنّيّ، وبطنه الورديّ، وأردافه الزّرقاء، ومنقاره البنّيّ المصفرّ، وللذّكور تيجان زرقاء، بينما تيجان الإناث بيضاء.

ببغاء بوركي
ببغاء بوركي

الببغاء السّنغاليّ

يتّصف الببغاء السّنغاليّ بالهدوء عمومًا، أكثر من الكثير غيره من أنواع الببغاوات المزعجة، وصعبة المزاج، ويرتبط هذا الببغاء في الغالب بشخص واحد فقط، وتزدهر في التّفاعل اليوميّ مع أُسَرِهم، ويتطلّب قفصًا متوسّط الحجم، ولكنّه يُحبُّ قدر الإمكان أن يكون خارج القفص للتّمرين واللّعب.

يصل طول الببغاء السّنغاليّ إلى حوالي 25 سم، ويتميّز برأسه الرّماديّ وأجنحته وصدره الأخضر، ورقعة على بطنه على شكل الرّقم سبعة يميل لونها بين الأحمر والأصفر.

الببغاء السّنغاليّ
الببغاء السّنغاليّ

أيُّ الطّيور هي الأسوأ للتّربية في البيت؟

لتربية حيوان أو طير أليف في المنزل من الأفضل أن يكون هادئً ومحبوبًا؛ لذلك يجب الابتعاد عن الببغاوات الكبيرة المعروفة بصوتها المرتفع، كما أنَّ لكلِّ طائر مميّزات ومتطلّبات يحتاج إليها عند تربيته، لذا يجب دراسة الطّير المرغوب في تربيته في البيت جيّدًا قبل قدومه، وتقييم فوائده ومخاطره واحتياجاته.

 

المراجع

المرجع 1.

مقالات مهمة
مقالات مهمة