تعريفات ومعاني

تعريف علم العمران البشري

كان للمسلمين دور رائد في العلوم الإنسانية والتفكير الفلسفي، ابتكروا علوم عالية المستوى ذات أهمية كبيرة للجانب الاجتماعي الإنساني، ومن بينها علم العمران البشري، وهو علم الاجتماع، الذي أسسه ابن خلدون، ونوضح في هذا المقال تعريف علم العمران البشري وبعض المعلومات الأخرى حوله والتي تساعد في فهمه بشكل أفضل.

تعريف علم العمران البشري

يعرف قاموس مصطلحات العلوم الاجتماعية علم العمران البشري أو علم الاجتماع على النحو التالي:

  •  العلم الذي يتمثل هدفه في دراسة المجتمعات البشرية ووصفها ومقارنتها لأنها مشروطة بأطرها الزمنية والمكانية في محاولة لاكتشاف قوانين التطور التي تتأثر بها هذه المجتمعات البشرية في تقدمها وتغيرها.
تعريف علم العمران البشري
تعريف علم العمران البشري

موضوع علم العمران البشري

يقول علماء الاجتماع أن موضوع هذا العلم يركز على الظواهر الاجتماعية، والأشخاص الذين يعيشون معا في المجتمعات وتفاعلهم وانخراطهم في العلاقات المتبادلة وخلق ما يسمى بالثقافة المشتركة التي يتفقون فيها على أساليب معينة للتعبير عن أفكارهم وقيم معينة وبعض أساليب في الاقتصاد والحكم والأخلاق وما إلى ذلك.

تبدأ الظواهر الاجتماعية عند تفاعل شخصين أو أكثر والانخراط في العلاقات الاجتماعية، عندما تستمر هذه العلاقات، يتم تشكيل المجموعات الاجتماعية، التي هي واحدة من مواضيع علم العمران البشري.

من موضوعاته الأخرى التي يهتم بها العمليات الاجتماعية مثل الصراع والتعاون والمنافسة والاتفاق والطبقية الاجتماعية والتنقل الاجتماعي، وكذلك تغيير الثقافة والهياكل الاجتماعية من موضوعاته الرئيسية.

ابن خلدون، مؤسس علم العمران البشري (علم الاجتماع)

على الرغم أن التفكير الاجتماعي قديم قدم الإنسان نفسه، إلا أن دراسة المجتمعات البشرية لم تصبح موضوعا للعلم حتى فترة لاحقة، وتم تحديد مفاهيم ومواضيع وأهداف علم الاجتماع لأول مرة من قبل العالم الإسلامي ابن خلدون، الذي وضع أساسيات هذا العلم الجديد وابتكره، وكان يُعرف بعلم العمران البشري.

تعريفات أخرى

يمكن تقديم بعض التعريفات الأخرى لهذا العلم، مثل:

  •  علم اجتماعي يدرس المجتمعات البشرية وتفاعلاتها والعمليات التي تحافظ عليها وتغيرها، ويقوم بذلك عن طريق فحص ديناميات الأجزاء المكونة للمجتمعات مثل المؤسسات أو المجتمعات أو السكان أو الجنس أو العرق أو الفئات العمرية.
  • يدرس الحالة الاجتماعية أو التقسيم الطبقي، والحركات الاجتماعية، والتغيير الاجتماعي، فضلا عن الاضطراب الاجتماعي في صورة الجريمة والانحراف والثورة.
  • مهمته اكتشاف كيف تؤثر المنظمات على سلوك الأشخاص، وكيف يتم تأسيسها، وكيف تتفاعل المنظمات مع بعضها البعض وتتحلل وتختفي في النهاية.
  • يبحث في بنية المجموعات والمنظمات والمجتمعات، وكيفية تفاعل الناس في هذه السياقات.
  • علم اجتماعي يتضمن دراسة الحياة الاجتماعية للأشخاص والمجموعات والمجتمعات.
  • الدراسة العلمية للتجمعات الاجتماعية، وهي الكيانات التي يتحرك البشر من خلالها طوال حياتهم.
  •  دراسة الحياة الاجتماعية، والتغيير الاجتماعي، والأسباب الاجتماعية وعواقب السلوك البشري.

أهميته

معرفة الأهمية يساعد في تعريف علم العمران البشري بطريقة غير مباشرة، لذلك نوضح أهميته فيما يلي:

  • يدرس المجتمع بطريقة علمية

قبل ظهوره، لم تكن هناك محاولة منهجية وعلمية لدراسة المجتمع البشري بكل تعقيداته، إلا أنه جعل من الممكن دراسة المجتمع بطريقة علمية.

  • يزيد من قوة العمل الاجتماعي

يساعد الفرد على فهم نفسه وقدراته ومواهبه، كما أن معرفته بالمجتمع والجماعات الاجتماعية والمؤسسات الاجتماعية والجمعيات ووظائفها وغير ذلك يمكنه من عيش حياة اجتماعية فعالة.

  • أمر لا غنى عنه لفهم المجتمع

المجتمع هو ظاهرة معقدة مع العديد من التعقيدات، من المستحيل فهم وحل مشاكلها العديدة دون دعم هذا العلم، فلا يمكن فهم المجتمع وإصلاحه دون أي معرفة بآليته وبنائه.

  • له أهمية كبيرة في حل المشاكل الاجتماعية

يعاني العالم الحالي من العديد من المشكلات التي يمكن حلها من خلال الدراسة العلمية للمجتمع، وتتمثل مهمة هذا العلم في دراسة المشكلات الاجتماعية من خلال أساليب البحث العلمي والبحث عن حل لها.

  • تغيير النظرة فيما يتعلق بمشاكل الجريمة

من خلال دراسة علم العمران البشري (علم الاجتماع)، تغيرت نظرتنا حول مختلف جوانب الجريمة، ويتم التعامل مع المجرمين الآن كبشر يعانون من قصور عقلي وتبذل جهودا لإعادة تأهيلهم كأعضاء نافعين في المجتمع.

  • تعزيز رفاهية المجتمعات القبلية والمهمشة

تواجه المجتمعات القبلية والمهمشة العديد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ساعدت الدراسات التي أجراها علماء الاجتماع وعلماء الأنثروبولوجيا فيما يتعلق بالمجتمعات القبلية ومشاكلها الحكومات في اتخاذ تدابير وبرامج الرعاية الاجتماعية لأغراض الرعاية الاجتماعية.

أهميته
أهميته

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق