دليل الأدوية الطبية

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا مشكلة يعانى منها معظم الرجال خاصة عند الكبر، وله الكثير من الأضرار ويمكن علاجه بشتى الطرق، ويقدم “معلومات”، معلومات حول اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

الوصف:

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

أقراص دوكساكور، USP مركب كينازولين مثبط انتقائي للنوع الفرعي ألفا 1 من مستقبلات ألفا الأدرينالية، تتوفر كأقراص ملونة للاستخدام عن طريق الفم.

المكونات غير النشطة لجميع الأقراص هي: اللاكتوز اللامائي، ثاني أكسيد السيليكون الغروي، ستيرات المغنيسيوم، السليلوز الجريزوفولفين، سلفات لوريل الصوديوم وغليكولات نشا الصوديوم (بطاطا).

كيفية علاج تضخم البروستاتا الحميد:

أدت إدارة أقراص Doxacor للمرضى الذين يعانون من BPH أعراض في تحسن كبير من الناحية الإحصائية في الحد الأقصى لمعدل تدفق البول.

على الرغم من أنه يقلل من ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم مع زيادة المقاومة الوعائية المحيطية، فإن علاج أقراص دوكساكور للرجال المعتدلين بالـ BPH لم يؤد إلى خفض ضغط الدم بشكل كبير .

الجرعة الموصى بها:

الجرعة الأولية الموصى بها من أقراص دوكساكور هي 1 ملغ تعطى مرة واحدة يوميًا سواء في الصباح أو في المساء، والحد الأقصى الموصى به للجرعة BPH هو 8 ملغ مرة واحدة يوميًا.

اعتمادًا على الديناميكا البولية الفردية للمريض وعلاج تضخم البروستاتا الحميد، يمكن معايرة الجرعة في فترات من أسبوع إلى أسبوعين إلى 2 ملغ، وبعد ذلك إلى 4 ملغ و 8 ملغ مرة واحدة يوميًا.

 كيف يجب أن أتناول أقراص دوكساكور؟

تناول أقراص Doxacor كما يخبرك مقدم الرعاية الصحية، سيخبرك مقدم الرعاية بعدد أقراص دوكساكور التي يجب تناولها ومتى يتم تناولها.

ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول أقراص Doxacor؟

لا تقود أو تؤدي أي مهمة خطرة إلا بعد 24 ساعة على الأقل من تناولك أقراص Doxacor إذا كنت تتناول جرعتك الأولى.

الآثار الجانبية المحتملة لأقراص  :Doxacor

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

اقراص دوكساكور Doxacor لعلاج تضخم البروستاتا

يعد الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، وخاصة عند بدء العلاج لأول مرة أو عندما تكون هناك زيادة في جرعة دوكساكور، شائعًا ولكنه قد يكون خطيرًا.

يتسبب ذلك في الشعور بالإغماء أو الشعور بالدوار، قد يزداد خطر تعرضك لهذه المشكلة إذا كنت تتناول أقراص Doxacor مع بعض الأدوية الأخرى التي تخفض ضغط الدم بما في ذلك مثبطات PDE-5، قد يقوم مزود الرعاية الصحية بمراقبة ضغط الدم أثناء تناول أقراص Doxacor.

الحساسية:

لا يجب استخدام أقراص Doxacor في المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية للدوكساكور، أو الكينازولين الأخرى (على سبيل المثال، برازوسين، تيرازوسين)، أو أي من مكوناته.

سرطان البروستاتا:

يسبب سرطان البروستاتا العديد من الأعراض المرتبطة بـ BPH وغالبًا ما يتواجد الاضطرابان، لذلك يجب استبعاد سرطان البروستاتا قبل البدء في العلاج بأقراص دوكساكور لعلاج البروستاتا الحميد.

الإنتصاب المؤلم:

ارتبطت مضادات ألفا 1، بما في ذلك دوكساكور، بالدماء الانتصابي (الانتصاب المؤلم للقضيب، الذي استمر لساعات ولم يخفف من الجماع الجنسي أو العادة السرية)، هذا الشرط يمكن أن يؤدي إلى العجز الدائم إذا لم يعالج على الفور.

ردود فعل سلبية:

ردود الفعل السلبية الأكثر شيوعًا من التجارب السريرية هي التعب، والشعور بالضيق، وانخفاض ضغط الدم، والدوخة.

مضاعفات:

اضطرابات الدم والجهاز اللمفاوي، مثل نقص الكريات البيض، قلة الصفيحات، اضطرابات الجهاز المناعي والحساسية.

اضطرابات الجهاز العصبي، نقص الحس، واضطرابات العين، مثل متلازمة القزحية المرنة أثناء الجراحة، واضطرابات القلب ومنها بطء القلب.

اضطرابات الجهاز التنفسي والصدر، واضطرابات الجهاز الهضمي مثل القيء، واضطرابات الكبد الصفراوية، مثل حدوث ركود صفراوي، التهاب الكبد الصفراوي.

الحمل والرضاعة:

ارتفاع ضغط الدم في الحمل يزيد من خطر إصابة الأمهات يمرض سكري الحمل والولادة المبكرة ومضاعفات الولادة، كما أن ارتفاع ضغط الدم يمثل خطورة على الجنين لتقييد النمو داخل الرحم والموت .

خطر لكبار السن:

يجب أن يكون اختيار الجرعة لمريض مسن حذرًا، يبدأ عادةً عند الطرف الأدنى من نطاق الجرعات، مما يعكس زيادة تواتر انخفاض وظائف الكبد أو الكلى أو القلب، وكذلك الإصابة بمرض ما أو ما يصاحب ذلك من علاج دوائي.

المراجع:

المصدر

اترك تعليق