المخرج احمد سالم

ولد المخرج احمد سالم في أبو كبير بمحافظة الشرقية، هو أول مذيع مصري بالإذاعة المصرية سنة 1936، وقد عمل ممثلاً ومنتجًا ومخرجاً وأسس ستوديو مصر، ودرس وتدرب على الطيران فأصبح طياراً، ثم تزوج من الفنانة أسمهان، و من مديحة يسري، وكذلك من الراقصة تحية كاريوكا وأمينة البارودي إحدى سيدات المجتمع.

المخرج احمد سالم

المخرج احمد سالم
المخرج احمد سالم

سافر أحمد سالم إلى إنجلترا من أجل دراسة مجال الهندسة، حيث درس الطيران وعاد إلى مصر سنة 1931 قائداً بنفسه طائرته التي اشتراها لنفسه ليعود لبلده بعد أن تعرض أكثر من مرة لحادث كان من الممكن أن يودي بحياته.

بمجرد عودته عين مهندسا لشركات أحمد عبود باشا ولأنه يملك روحا متمردة لم يستمر في هذا العمل طويلا رغم أن الجميع شهد له بالنجاح الكبير كمهندس.

عمل مديراً للقسم العربي بالإذاعة المصرية سنة 1932م وكان أول من نطق بالجملة التي نسمعها حتى اليوم وهي هنا القاهرة.

ظل أحمد سالم في الإذاعة يقدم عصارة فكرة وقدم من البرامج ما أسعد المستمعين.

لكن بكل أسف لم تكن وسائل التسجيل تساعد على الحفاظ على كل ما يذاع للصعوبة البالغة في وسائل الحفظ آنذاك.

ذهب ذات يوم أحمد سالم كمذيع إلى حفل أقامه طلعت حرب باشا بمناسبة نجاح شركات بنك مصر.

وقد أعجب بذكاء المذيع الشاب وطلب منه أن يتفرغ لإنشاء شركة مصر للتمثيل والسينما وبناء استوديو كبير يكون مصريا خالصا.

وبالفعل قدم أحمد سالم استقالته وتفرغ لبناء صرح السينما المصرية، فبني ستوديو مصر على أحدث استوديوهات ذلك الزمان وتولى عملية توظيف الفنيين الأجانب والمصريين.

وقدم باكورة إنتاج ستوديو مصر فيلم وداد لأم كلثوم وأحمد علام، وأنتج العديد من الأفلام الناجحة بعد ذلك.

ووثِق فيه طلعت حرب فأسند إليه بجوار عمله في ستوديو مصر المدير العام للقسم الهندسي لشركات بنك مصر ومدير عام مطبعة مصر.

في سنة 1938 انتج ستوديو مصر فيلما باسم لاشين أثار ضجةً كبرى وأثار حفيظة القصر الملكي لأن فيه حركة شعبية ثورية ضد الحاكم المستبد والنهاية هي القضاء على هذا الحاكم الغارق في شهواته.

طلبوا من أحمد سالم تعديل السيناريو والحوار على أن تكون النهاية لصالح الحاكم الذي لم يكن يعلم ما يدور ضد الرعية.

لكنه رفض وقدم استقالته من كل هذه المناصب لتمسكه برأيه وأنه لا تعديل في السيناريو ولا نهاية للفيلم.

المخرج احمد سالم
المخرج احمد سالم

أعماله الفنية

  • أجنحة الصحراء (1939): تمثيل وتأليف وإخراج
  • رجل المستقبل (1946): تمثيل وتأليف وإخراج
  • الماضى المجهول (1946): تمثيل وتأليف وإخراج
  • دنيا (1946): تمثيل
  • ابن عنتر (1947): تمثيل وتأليف وإخراج وإنتاج
  • البريمو (1947): إنتاج
  • المنتقم (1947): تمثيل
  • حياة حائرة (1948: تمثيل وتأليف وإخراج
  • شمشون الجبار (1948): إنتاج
  • المستقبل المجهول (1948): تمثيل وتأليف وإخراج وإنتاج
  • دموع الفرح (1950): تمثيل وتأليف وإخراج

وفاته

توفى أحمد سالم بسبب رصاصة في صدره أثناء الشجار مع زوجته التي اتصلت صديقتها بالشرطة ليدخل حينها أحمد سالم في عملية إطلاق النيران بينه وبين ضابط الشرطة لتستقر الرصاصه في صدره.

على الرغم من ذلك يشفى المخرج في المستشفى، ولكن تظل آثار هذه الرصاصة تؤلمه من حين لآخر، ومن ثم يقرر القيام بعملية للتخلص من هذه الآثار ولكن للأسف تفشل العملية ويتوفى.

المراجع

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق