أسئلة اسلامية اسلام معلومات

ما هو الرياء

الشخص الذي يتبع عقيدة، أو يعطي انطباعاً عن المودة والصداقة في حين أنه يشعر العكس تماماً يتصف بالرياء، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن ما هو  الرياء في الإسلام وأنواعه بالتفصيل فتابع معنا.

ما هو الرياء في الإسلام

طبقاً للتعاليم الإسلامية فإن الرياء يعد سلوكاً أخلاقياً خطير، كالذي يتعاطف الجميع أمام الناس أما بداخله أو حين غيابهم مختلف تماما.

قال الإمام جعفر الصادق فيما معناه من يلتقي بالمسلمين بوجه مزدوج ولغة مزدوجة، في يوم القيامة سيأتي بسانين من النار.

يقول النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) فيما معناه أنه عند العثور على ثلاث علامات في أي شخص فهو منافق رغم أنه يصوم ويصلي ويعتقد انه مسلم، عندما تثق به غير أمين، وعندما يتحدث يكذب، وعندما يقدم وعد لا يفي به.

الفرق بين المنافق والمسلم الطبيعي الذي يخطئ أنه يبني حياته على الرياء، أنما المسلم الذي يخطئ يقاوم فعل تلك الخطيئة ولكنه لا يزال يقع بها، ويرجع ذلك إلى عدم النضج.

الذين يصلون من أجل أغراض أخرى يعتبرون منافقون، مهملة صلواتهم، وذلك لأن الهدف الوحيد من الصلاة عبادة الله وحده، والطهارة من الذنوب، كذلك فأن نار جهنم في الآخرة للمشركين والمنافقين، حيث سيكونون المسلمون المنافقون في أعلى مستويات الجحيم، أسوء بالكفار.

ما هو  الرياء

ما هو  الرياء

الآثار المدمرة للرياء

يمنح الشخص المصاب بالرياء نفسه الحق في مضايقة الناس وإيذاءهم، لذلك لا يترددون في التسبب لهم بالمشاكل، أو حتى إيذاءهم بالتحدث عليهم باستعمال لغة مهينة، وكشف أسرارهم والتشهير بهم، فتتعارض أفعال هذا الشخص مع كونه مسلم.

الشعور بعدم الرضا، وحب الاستماع إلى المدح، مما يجعله يفتقر للصدق اتجاه الله، ويصبح المرء شغوف بمعرفة الأثرياء وصحبتهم، ويكرهه التواجد مع  المحتاجين والفقراء، مما يجعله يفتقر التقوى.

أنواع الرياء الأساسية:

الرياء السلوكي، عندما يكون المظهر الخارجي للشخص طيب وودود يعطي انطباع عن كونه صادقاً بينما يكن في قلبة عكس تلك المشاعر.

الرياء اللفظي، وفي هذا النوع يكون الشخص المنافق مزدوج اللسان، حيث يمدح الشخص في وجودة ومن ثم يثوم بالنميمة عليه في غيابة.

نماذج إسلامية للرياء

يعتبر النفاق مع الله سبحانه وتعالى أحدى أوجه النفاق اللفظي والسلوكي معاً، والذي من الممكن أن يصيب الإنسان دون علمه حيث يؤمن بوحدة الله طوال حياته، ويعلن أنه مسلم مؤمن ولكن بداخلة عكس جميع تلك الصفات، ومن الممكن ظهور الرياء في إظهار النفس بطريقة مختلفة مثل التظاهر بالإيمان والتقوى وهم عكس ذلك.

ما هو  الرياء

ما هو  الرياء

علاج الرياء

في حالة إصابة الشخص بهذا الداء القبيح، لابد أولاً من التفكير جيداً في الأضرار التي قد تنتج عنه، ويجب أن يعلم جيداً بأن الرياء لا يتوافق مع الطبيعة البشرية، فإذا حصلت على أي شيء بسبب تلك الصفة فلابد أن تعلم أن حالك سيتدهور بسببها في أعين الجميع ولن تجني إلا السمعة السيئة.

كذلك سيفشل الشخص الذي يتعامل بالرياء في تحقيق أي ميزة، وأيضاً سيفشل في تحقيق أهدافه، لذلك لابد من ظهور الشرف والاحترام بداخلنا وإيقاف تلك الصفة قبل أن ينغمس بتلك الرذيلة، لذلك يجب على الشخص المصاب بالرياء أن ينتبه لأفعاله وألفاظه، وان يتصرف ضد ما يريد ويكافح في تحقيق ذلك، وطلب المساعدة من الله تعالى حيث يمنحه التفوق على نفسه الشيطانية ورغباته.

فإذا صمد المرء عدة أيام فسوف تتطهر روحه، وسيزيل الله صدأ الرياء والوجه المزدوج منه، وبطهر قلبه وكيانه الروحي من تلك الرذيلة، وسيرجع الله إليه الحسنات والبركات.

المراجع:

المصدر

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort