النشيد الوطني النرويجي

النشيد الوطني النرويجي معتمد من الدولة، يحمل عنوان “نعم، نحن نحب هذا البلد” أو “Ja ،vi elsker dette landet”.

النرويج

النرويج أو رسميا مملكة النرويج هي إحدى دول شمال قارة أوروبا في الجزيرة الأسكندنافية، تبلغ مساحتها 385 ألف كم مربع، وعدد سكانها حوالي 5.3 مليون نسمة، وهي تشارك حدودها مع السويد، النرويج، فنلندا، روسيا.

تاسست النرويج في سنة 872 بعد إندماج مجموعة من الممالك الصغيرة، التي كانت موجودة في تلك الأرض بشكل مستمر، وبداية من 1573، كانت جزءا من دولة الدنمارك-النرويج، وبعدها إتحدت مع السويد، قبل أن تصبح دولة مستقلة.

النرويج
النرويج

النشيد الوطني النرويجي

نعم، نحن نحب هذا البلد، هو النشيد الوطني النرويجي، في الأصل كان عبارة عن أغنية وطنية.

في أوائل القرن العشرين أصبح النشيد الفعلي للنرويج، وفي سنة 2010 ظهرت أغنية أخرى أصبحت بمثابة نشيد أخر للبلاد تعرف بإسم “Mitt lille land”، لكن لا يزال النشيد الأول هو الأكثر قبولا وشعبية في البلاد.

بالرغم من إعتماد النشيد الوطني للنرويج بداية من سنة 1864، إلا أن النرويج بشكل رسمي لم يكن لها أي نشيد وطني معترف به بشكل قانوني سوى بداية من 11 ديسمبر 2019، وعلى مدار 200 سنة الماضية، تم إعتبار عدد من الأغاني نشيدا وطنيا بحكم الواقع، وأشهرها كان “نعم، نحن نحب هذا البلد”.

تاريخ النشيد الوطني النرويجي

نشرت كلمات النشيد الوطني النرويجي، التي كتبها بيورنستيرن بيورنسون، أحد كبار رجال الدراما والشعراء في النرويج، لأول مرة في سنة 1859، وكانت القصيدة الأصلية من ست آيات، قبل أن يتم حدف أحدها، وإجراء تعديلات أخرى.

في سنة 1896 بدأ العمل على كتابة هذا النشيد، ولم يتم الإنتهاء منه بشكل كامل سوى في سنة 1868، وفي هذه الأثناء، كانت ألحان النشيد من تأليف ريكارد نوردراك، إبن عم بيورنسون وصديق الملحن النرويجي الشهير إدوارد جريج.

بعد الإنتهاء من تلحين النشيد في سنة 1964، تم تقديمه لأول مرة للجمهور، في يوم 17 مايو من سنة 1864 إحتفالا بالذكرى الخمسين لتأسيس دستور الأمة، ليظل قيد الإستخدام بإعتباره النشيد الوطني الفعلي منذ ذلك الحين.

التعديل على النشيد الوطني النرويجي

في سنة 1863 تم حذف واحدة من الآيات الأصلية وأضيفت ثلاث آيات أخرى للنشيد، ما نتج عنه نشيد مكون من ثماني أيات، أما الأية المحذوفة، فقد كانت تمجد الملك كارل الخامس عشر، لكن في نهاية المطاف غير بيورنسون آرائه السياسية في وقت لاحق من الملكية إلى الجمهورية.

الأغنية تضم ما مجموعه ثمانية آيات، ومع ذلك، في معظم المناسبات يتم غناء الآيتين الأولى والأخيرة فقط، وفي المجمل، يتحدث النشيد عن تاريخ الأمة، في حين أن الآيات الأخرى، فإنها تركز على حب وتفاني الشعب النرويجي لبلدهم.

التعديل على النشيد الوطني النرويجي
التعديل على النشيد الوطني النرويجي

نشيد النرويج الوطني

  • نعم، نحن نحب هذا البلد
  • هذه أرضنا التي تلوح في الأفق
  • صلبة ، قوية في أعلى المحيط معها ألالاف من المنزل
  • أحبها ، في حبها نتذكر أولئك الذين أنجبونا
  • والحكايات القديمة في تلك الليلة
  • تنزل وتجلب الأحلام إلى الأرض.
  • والحكايات القديمة في تلك الليلة
  • تنزل وتجلب الأحلام إلى الأرض.
  • أيها الرجل النرويجي
  • الحمد لله على قوتك
  • على إستعداد لتخليص الأرض في أحلك ساعتها
  • مع جميع دموع أمهاتنا
  • وقتال أباءنا في المعركة
  • لقد حفظنا الله حتى إكتسبنا حقنا
  • لقد حفظنا الله حتى كسبنا
  • اكتسبنا حقنا
  • نحن نحب هذا البلد
  • هذه أرضنا التي تلوح في الأفق
  • صلبة ، قوية في أعلى المحيط
  • معها ألالاف من المنزل
  • أحبها ، في حبها نتذكر أولئك المحاربون الذين صنعوها
  • المزيد من الثروة والمجد
  • عند النداء نحن أيضًا سوف نساعدها
  • مسلحون لحراسة سلامها
  • عند النداء نحن أيضًا سوف نساعدها
  • مسلحون لحراسة سلامها

المراجع
المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق