النشيد الوطني النيجر

النشيد الوطني النيجر “La Nigerienne” هو النشيد الوطني الرسمي لدولة النيجر منذ حصولها على الإستقلال من فرنسا، وسيظل كذلك حتى إعتماد النشيد المتوقع أن يتم الإعلان عنه في المستقبل القريب.

جمهورية النيجر

النيجر أو جمهروية النيجر دولة غير ساحلية في غرب أفريقيا حصلت على إسمها من نهر النيجر الذي يمتد إلى أكثر من دولة في القارة، وهي دولة يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة، يعيشون في مساحة تبلغ 1.2 مليون كم مربع، كاكبر دولة في غرب أفريقيا من حيث المساحة، ومن أسرع الدول نموا سكانيا في العالم.

بدأت فرنسا بإستعمار النيجر في تسعينيات القرن التاسع عشر، وبحلول سنة 1902 قامت ببناء حصن عسكري في نيامي، التي كانت عبارة عن قرية صيد صغيرة في ذلك الوقت، وفي سنة 1926 نقلت فرنسا عاصمتها من زيندر إلى نيامي لتسهيل التجارة بإستخدام نهر النيجر للإتصال بالأراضي المستعمرة في غرب إفريقيا.

بعد الحرب العالمية الثانية، زاد عدد سكان مدينة نيامي وبرزت كأحد أهم المدن في غرب أفريقيا، وعندما حصلت النيجر على إستقلالها عن فرنسا عام 1960، أصبحت رسميا دولة ذات سيادة، وبعد سنة واحدة من الإستقلال، تم إعتماد نشيد البلاد الوطني.

جمهورية النيجر
جمهورية النيجر

تاريخ النشيد الوطني للنيجر

تم إعتماد نشيد النيجر “La Nigerienne” في سنة 1961 بعد سنة واحدة من حصول البلاد على الإستقلال من فرنسا، وظل نشيدا وطنيا رسميا للبلاد منذ ذلك الحين حتى سنة 2019، عندما أعلن الرئيس عن قراره تغيير النشيد الوطني الرسمي للبلاد إلى نشيد وطني جديد سيتم الإعلان عنه لاحقا.

تتطلع المستعمرة الفرنسية السابقة في منطقة الساحل الإفريقي إلى تخليص نشيدها الوطني من أي بقايا إستعمارية فرنسية، من خلال إجراء تعديلات، أو تغيير النشيد بالكامل، بشرط أن يستجيب سياق النشيد الجديد للنشيد الحالي.

تاريخ النشيد الوطني للنيجر
تاريخ النشيد الوطني للنيجر

النشيد الوطني للنيجر وفرنسا

كلمات النشيد الوطني لدولة النيجر تمت كتابتها في سنة 1949 من قبل الفرنسي موريس ألبرت تيرييت، وبحسب العديد من النشطاء في النيجر، فإن الكاتب أورد عدة مقاطع في النشيد يعبر فيها عن الإمتنان بقوة الإستعمار السابقة، ودروها في مستقبل النيجر.

أعلن الوزير قرار تغيير النشيد الوطني عقب إجتماعه مع الرئيس محمدو إيسوفو وتم تكليف لجنة بالعمل على نشيد جديد، وسيكون التركيز الأهم على مقاطع مثل “لنكن فخورين وممتنين لحريتنا الجديدة”، أي أن فرنسا كانت ولاتزال تقدم الحرية لسكان النيجر.

خلال الإقرار بتغيير النشيد، قال وزير الدول “يمكن للمواطنين المساهمة وتقديم مقترحات، وهذه ليست منافسة ستطلق ليكون هناك فائز لأفضل عمل، وإنما ستكون مسابقة حيث يمكن للجميع المساهمة فيها”.

حتى الأن، لا يوجد هناك موعد نهائي لإعتماد النشيد الوطني الجديد، لكن قد يتم ذلك في أي وقت من 2020، حيث ستحتفل العديد من الدول الإفريقية، بما في ذلك النيجر، بمرور ستين عاما على الإستقلال.

النشيد الوطني للنيجر وفرنسا
النشيد الوطني للنيجر وفرنسا

النشيد الوطني النيجر

  • في مختلف أرجاء النيجر القوية العظيمة
  • و التي تجعل الطبيعة أكثر جمالا
  • علينا أن نزهو بالفخر والإمتنان
  • بحريتنا الجديدة
  • علينا أن نتجنب المشاحنات عبثا
  • لنوفر على أنفسنا سفك الدماء
  • و تكون للأصوات الخالدة
  • من جنسنا أن تكون حرة للأبد
  • دعونا نعلو في قفزة واحدة
  • نعلو علو تلك السحب المبهرة
  • حيث يقف حارس روحها الأبدي
  • و الذي سيجعل بلدنا أكثر عظمة
  • إنهضي يالنيجر إنهضي
  • لعل عمالنا المجدون
  • يعيدوا الشباب لقلب تلك القارة العجوز
  • و لعلنا نسمع هذه الأنشودة
  • في كل أرجاء الأرض
  • كصرخة شعب عادل وشجاع
  • إنهضي يالنيجر إنهضي
  • على الأرض وفي البحار
  • على صوت قرع الطبول
  • و تعالي أنغامها
  • دعونا نبقى دائما متحدين
  • و ليستجيب كل منا
  • لهذا المستقبل النبيل
  • في قوله لنا “تقدموا للأمام”

المراجع
المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق