دول أفريقيا

النشيد الوطني الزامبي

“قف وغنِ لزامبيا، فخور وحر” هو النشيد الوطني لزامبيا، تم تأليفه بعد استقلالها لتعكس على وجه التحديد كلمات Sontonga التي تشير إلى أفريقيا ككل، واللحن مأخوذ من النشيد “Nkosi Sikelel ‘iAfrika” (بالإنجليزية: “Lord Bless Africa”) الذي ألّفه الجنوب أفريقي إينوك سونتونجا عام 1897، تعرف معنا على النشيد الوطني الزامبي.

النشيد الوطني الزامبي

تاريخ النشيد الوطني الزامبي

  • بدأت أغنية “Nkosi Sikelel ‘iAfrika” في جنوب إفريقيا عام 1923 باعتبارها ترنيمة مسيحية.
  • انتشرت شعبيتها في جميع أنحاء إفريقيا من خلال الكنائس، وأصبح اللحن مرتبطًا بحركات القومية الأفريقية.
  • بعد إقرار قانون استقلال زامبيا لعام 1964 في برلمان المملكة المتحدة الذي سن استقلال زامبيا عن المملكة المتحدة، تم اعتمادها باعتبارها النشيد الوطني لزامبيا.
  • حل هذا النشيد محل “God Save the Queen”، نشيد روديسيا الشمالية.
  • بعد ذلك بوقت قصير تقرر أن الكلمات الجديدة التي تم ضبطها على نغمة “Nkosi Sikelel ‘iAfrika” ستكون ضرورية للنشيد الوطني لزامبيا.
  • أقيمت مسابقة وطنية لاختيار الكلمات الجديدة، ومع ذلك تم اعتبار الإدخالات الجيدة بما يكفي لاستخدامها بالكامل للنشيد.
  • تم دمج ستة من الإدخالات لإنشاء “Stand and Sing of Zambia، Proud and Free” وتم منح المشاركين الذين تم اختياره كلماتهم جوائز.
  • المؤلفون الذين كان لهم الفضل في تكوينه هم ج. إليس، و إس موسوندا، و جيه إم إس ليتشيلانا، و آي لوي، و جيه ساجوانداني، و آر جيه سيل.
  • في سبتمبر 1973، أقرت الجمعية الوطنية قانون النشيد الوطني، الذي حدد بشكل قانوني الكلمات الإنجليزية من “Stand and Sing of Zambia، Proud and Free” على أنها النشيد الوطني لزامبيا.
  • جَرَم القانون “هانة النشيد الوطني أو السخرية منه بأي شكل من الأشكال، ومنح رئيس زامبيا الحق في تقرير كيفية غناء النشيد وتقييد استخدامه.
تاريخ النشيد الوطني الزامبي
تاريخ النشيد الوطني الزامبي

نقد النشيد الوطني الزامبي

  • في عام 2005 قدمت مجموعات نسائية زامبية التماسات لتغيير عدد من كلمات النشيد لأنهم شعروا بأنها ذكورية المنحى.
  • صدر مرسوم رداً على ذلك بأن الأغنية الوطنية الحالية تشمل النساء في السياق، وذكر أنها تتكون من كلمات تاريخية تعكس تراث البلاد”.
  • في عام 2012 كرر الأستاذ ميشيل هانسونجول المخاوف من أن النشيد الوطني الزامبي كان ذكوريًا جدًا.
  • كان من ضمن الانتقادات أيضاً أنه نفس النشيد الوطني لدولة جنوب إفريقيا، وفقد يكون له آثار على الملكية الفكري، واقترح أن ذلك قد يكون ذريعة للتشكيك في سيادة زامبيا.
نقد النشيد الوطني الزامبي
نقد النشيد الوطني الزامبي

كلمات النشيد

يتكون النشيد من أربع مقاطع، وهي:

المقطع الأول

Stand and sing of Zambia, proud and free,

Land of work and joy in unity,

Victors in the struggle for our rights,

We’ve won freedom’s fight،

All one, Strong and Free،

قف وغن  لزامبيا، فخور وحر.

أرض العمل والفرح في الوحدة.

المنتصرون في النضال من أجل حقوقنا.

لقد فزنا في معركة الحرية.

كلنا واحد، أقوياء وأحرار.

المقطع الثاني

Africa is our own motherland,

Fashion’d with and blessed by God’s good hand,

Let us all her people join as one Brothers under the sun،

All one, Strong and Free،

أفريقيا هي وطننا الأم.

صممه الله بفضله ونعمته.

دعونا جميعاً نحن شعبها نتكاتف تحت الشمس كإخوة.

كلنا واحد، أقوياء وأحرار.

المقطع الثالث

One land and one nation is our cry،

Dignity and peace ‘neath Zambia’s sky,

Like our noble eagle in its flight,

Zambia, praise to thee،

All one, Strong and Free.

أرض واحدة وأمة واحدة هي نداؤنا.

الكرامة والسلام تحت سماء زامبيا.

مثل نسرنا النبيل في رحلته.

زامبيا ، والحمد اليك.

كلنا واحد، أقوياء وأحرار.

المقطع الرابع

Praise be to God,

Praise be, praise be, praise be,

Bless our great nation,

Zambia, Zambia, Zambia.

Free men we stand

Under the flag of our land.

Zambia, praise to thee!

All one, Strong and Free.

[سونغ بعد الآية الثالثة فقط]

الحمد لله

الحمد لله، والحمد لله، والحمد لله

على مباركته أمتنا العظيمة

زامبيا، زامبيا، زامبيا

أيها الرجال الأحرار، نقف

تحت علم أرضنا

زامبيا، والحمد اليك

كلنا واحد، أقوياء وأحرار.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق