تونسغير مصنف

النشيد الوطني التونسي الجديد

حماة الحمى او المدافعون عن الوطن، هو النشيد الوطني التونس الجديد، قام بتأليف النص مصطفى صادق الرافعي وأبو القاسم الشابي. لمعرفة المزيد، تعرف على النشيد الوطني التونسي الجديد.

النشيد الوطني التونسي الجديد

حماة الحمى هو النشيد الوطني التونسي الجديد، كتب أغلب كلماته الكاتب المصرى مصطفى صادق الرافعي وتمت إضافة بيتين فيما بعد للشاعر التونسى أبو القاسم الشابي، وقام بتلحنه أحمد خير الدين.

بعد أن اتخذ نشيداً رسميا للبلاد، سعت الحكومة التونسية في تكليف الموسيقى المصرى محمد عبد الوهاب بإعادة توزيعه لكن الفكرة لم تتحقق، كان الوطنيون التونسيون يرددون النشيد خلال مرحلة النضال الوطني.

استمر إنشاده حتى بعد اعتماد نشيد ألا خلدي، في بعض الأوساط الطلابية واجتماعات الحزب الدستوري، واعتمد رسميا كنشيد وطني للبلاد يوم 12 نوفمبر 1987 بدلا عن نشيد ألا خلدي.

النشيد الوطني التونسي الجديد
النشيد الوطني التونسي الجديد

التاريخ النشيد الوطنى التونشى الجديد

اتخدت كلمات النشيد من قصيدة كتبها الشاعر المصري مصطفي الرافعي في الثلاثينيات، وكتبت اخر ابيات النشيد بواسطه أبو القاسم الشابي، حيث تم إلحاق هذه الابيات بالأغاني في يونيو عام 1955 من قبل منجي سليم.

حيث يقول البعض ان لحن النشيد كان من تأليف محمد عبد الوهاب، لكن يدعي عالم الموسيقى التونسي صلاح المهدي أن اللحن من تأليف الشاعر أحمد خير الدين بينما كانت الموسيقى الأصلية للقصيدة من تأليف زكريا أحمد.

يعروف النشيد باسم ترنيمة الثورة، وتم غنائها خلال اجتماعات الحزب الحاكم، نيو ديستور، والتي غيرت اسمها لاحقا إلى حزب ديستوري الاشتراكي.

استخدم النشيد مؤقتا كنشيد وطني بين نهاية الحكم الملكي في 25 يوليو 1957، واعتمادة علاء الخالدي باعتباره النشيد الوطني الرسمي في 20 مارس عام 1958، عندما حل محل نشيد الا خلدى.

كما تم استبدال حماه الحمى لاحقا بالا خلدى، لكن أعيد مرة أخرى في أعقاب الانقلاب الذي أوصل الرئيس زين العابدين بن علي إلى السلطة في 7 نوفمبر عام 1987.

النشيد الوطني التونسي الجديد
النشيد الوطني التونسي الجديد

كلمات النشيد الوطنى التونسى الجيديد

كلمات النشيد الرسمية

حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما
نموت نموت و يحيا الوطن
لتدو السماوات برعدها
لترم الصواعق نيرانها
إلى عز تونس إلى مجدها
رجال البلاد و شبانها
فلا عاش في تونس من خانها
ولا عاش من ليس من جندها
نموت و نحيا على عهدها
حياة الكرام و موت العظام
حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما
نموت نموت و يحيا الوطن
ورثنا السواعد بين الأمم
صخورا صخورا كهذا البناء
سواعد يهتز فوقها العلم
نباهي به و يباهي بنا
و فيها كفا للعلى والهمم
و فيها ضمان لنيل المنى
و فيها لأعداء تونس نقم
و فيها لمن سالمونا السلام
حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما
نموت نموت و يحيا الوطن
إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بدّ أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولا بد للقيد أن ينكســر
حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدما
نموت نموت و يحيا الوطن

الفقرة الرئيسية للنشيد

الفقرة الرئيسية للنشيد هي التي تغنى في المناسبات الوطنية ومباريات كرة القدم والتتويجات العالمية وما الى ذلك:

حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا هلموا لمجد الزمن
لقد صرخت في عروقنا الدماء
نموت نموت ويحيا الوطن
إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولا بد للقيد أن ينكسر
حماة الحمى يا حماة الحمى
هلموا لمجد الزمن
لقد صرخت في عروقنا الدماء
نموت نموت ويحيا الوطن

 

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق