بولندامعلومات

النشيد الوطني البولندي

النشيد الوطني البولندي تم كتابته سنة  1797 في يوليو، بمنطقة ريجيو القريبة من بولوني، فتختلف مسميات النشيد الوطني البولندي ولكنهم يتفقون جميعاً على أسلوب النشيد المرح، حيث يتكون النشيد من الموسيقى البولندية الشعبية المعروف عنها الحيوية، فتستعمل في أكبر الأحداث الرياضية وكذلك الأعياد الوطنية.

خلفية تاريخية عن النشيد الوطني البولندي

تم كتابة النشيد بواسطة جوزيف ويبكي الذي يعمل كأحد المنظمين في الجيش البولندي للجنرال جان هنريك بإيطاليا، فيمكن أن يسمى النشيد “بولند لم تفقد، أو نشيد جحافل البولنديين بإيطاليا”.

في ظل قيام قوات الجنرال جان هنريك دوبروفسكي بمساعدة نابليون على احتلال إيطاليا في أواخر القرن الثامن عشر، وبعد فترة قليلة من حدوث ثالث تقسيم لبولندا على الخريطة، والذي تم بواسطة روسيا والنمسا، مما دفع البولنديين إلى اللجوء لفرنسا، وذلك للقيام باستعادة الاستقلال في بولندا، ومن ثم بدأت المعركة بقيادة نابليون مع جنود هنريك ضد النمساويين، للدفاع عن الوطن واستقلاله.

ومن ثم تم إنشاء النغمة المعروفة باسم ” Wybicki”، وذلك لرفع من معنويات الجنود البولنديين فحققت شهرة واسعة ونجاحاً مميزاً ويرجع الفضل لكلماتها التي تبدأ بالاتي ” بولندا لم يهلك بعد، طالما لا نزال نعيش، ما القوة الأجنبية قد اتخذت منا يجب علينا أن نستعيده بالصابر “.

كما المعروف عن القصص البولندية فإن النهاية لم تكن جيدة بالنسبة لجنود دوبروفسكي، فتغير حال الجيش الفرنسي من حلفاء وقاموا بسحب جنودهم من الحرب، مما سبب ضياع فرصة استعادة البولنديين وطنهم.

ولكن في نهاية الحرب العالمية الأولى، أصبحت بولندا دولة مستقلة من جديد، ومن ثم انتشرت الاغنية مرة أخرى وتم الإعلان عنها كنشيد رسمي لبولندا وذلك عام 1927.

النشيد الوطني البولندي
النشيد الوطني البولندي

مما يتكون النشيد؟

لا يوجد مصدر واضح للحن، ولكنة كثيراً ما يتم ذكر أسم ميشيال كلاوفاس أوجينسي وينسب إليه، حيث يعتمد النشيد على نغمة غبر معروفة المصدر، ويرجع ذلك لسبب الإيقاع المختلف “mazurka” الذي نشأ في بولندا والذي يتميز بالإيقاع السريع المختلف عن الأناشيد الأخرى.

رسالة النشيد الوطني البولندي

يدعو النشيد البولندي إلى الاستقلال، وذلك من خلال الانضمام إلى النضال، وقد أعطى النشيد الالهام للعديد من الأناشيد والترانيم الوطنية للدول السلافية خلال القرن التاسع عشر، حيث قامت أوكرانيا واستعارت  الافتتاحية الخاصة بالنشيد فأصبحت “أوكرانيا لا تهلك بدلاً من بولندا لا تهلك” تم إحياء بولندا مره أخرى عام 1918 ومن ثم تم اختيار .. النشيد الوطني من وسط الكثير من المرشحين، حيث يعد واحداً من الرموز الوطنية، كما ألهم النشيد البولندي الأناشيد السلافية الأخرى مثل السلوفاكية، السلوفينية، اللوساتية، الكرواتية، والأوكرانية.

متحف النشيد الوطني

تم تشييد متحف على شرف ذلك النشيد، موجود في قصر مانور منذ القرن الثامن عشر داخل الريف الكاشوبي، تخليداً للمكان الذي ولد بداخله جوزيف ويبيكي، يصف المنزل شكل البيوت في تلك الفترة.

كما يوضح خلفية كتابة النشيد وكذلك الطريقة التي ساعد بها النشيد في المحافظة على الهوية البولندية الوطنية، عبر قرن من التقسيم والاضطهاد، يتم في الصيف العديد من الأحداث مثل إعادة تمثيل معركة نابليون، يعد النشيد الوطني واحداً من الرموز الوطنية المذكورة في الدستور، وهو قانون يشدد على التعامل مع النشيد البولندي باحترام ووقار.

النشيد الوطني البولندي
النشيد الوطني البولندي

كلمات النشيد

بولندا لم يهلك بعد،

طالما أننا لا نزال نعيش.

ماذا اتخذت القوة الغريبة منا،

يجب علينا استرداد مع صابر.

مسيرة، دوبروفسكي،

من الأراضي الإيطالية إلى بولندا.

تحت قيادتك

يجب علينا الانضمام إلى الأمة.

سنقوم بعبور

سنكون البولندية.

بونابرت قد أعطانا المثال

كيف يجب أن تسود.

مسيرة مارس …

مثل

بعد الاحتلال السويدي،

لإنقاذ وطننا،

سنعود عن البحر.

مسيرة مارس…

أب في البكاء

يقول له ..

“اسمع يا أولادنا ليكون ضرب الطربان”

مسيرة مارس…

مراجع

المصدر

المصدر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق