تطوير الذات معلومات

ما هو مفهوم تطوير الذات

تطوير الذات طريقة للأشخاص لتقييم مهاراتهم وصفاتهم، ومعرفة أهدافهم في الحياة وتحديد الأهداف من أجل تحقيق إمكانياتهم وتعظيمها، ما هو مفهوم تطوير الذات.

تطوير الذات

  • تطوير الذات هو تحسين الوعي، وتنمية المواهب والإمكانات، وتحسين نوعية الحياة.
  • تطوير الذات يساهم في تحقيق الأحلام والطموحات.
  •  يشير هرم ماسلو للاحتياجات الانسانية إلى أن جميع الأفراد لديهم حاجة لتطوير الذات، والتي من خلالها يشعر الشخص بتحقيق ذاته.

مفهوم تطوير الذات

ما هو مفهوم تطوير الذات

ما هو مفهوم تطوير الذات

  • مفهوم تطوير الذات هو تطوير إمكانيات الشخص وتحفيز ذاته على التعلم، والتحسين منها وخاصة إذا كان لديه هدف.
  • تطوير الذات يمكن أن يكون ببساطة للمتعة، والشغف، وحُب التعلم.
  • تطوير الذات قد يكون بالتعلم المستمر، مع العلم أنه سر النجاح في جميع مجالات الحياة، والأصول الأكثر قيمة.
  • معرفتك وتجربتك ثروة ذاتية لا يمكن أن تخسرها أبدًا.
  • من أهم ما يدل على مفهوم تطوير الذات هو الإيجابية.
  • البحث عن الجانب الإيجابي في كل شيء، وقبول ما لا يمكن تغييره، والتصرف بناءً على ما يمكن، تكون النتيجة التطوير إيجابية.
  • التميز الشخصي أحد مفاهيم تطوير الذات حيث أن تميزك يجعلك تسعى جاهدا لتكون الأفضل في كُل ما تفعله، مما يحفزك لتطوير ذاتك أكثر.
  • أن تكون مبدعًا في تفوقك الذاتي بدلاً من اتباع المسار الأكثر أمانًا وأقل خطر، فهذا هو التطوير الذاتي لنفسك.
  • الصدق يساعدك على تطوير ذاتك، فالحفاظ على الصدق والنزاهة في كل ما تفعله، يمنحك الثقة والاحترام والنزاهة، والقدرة على التطلع لما هو جديد وتطوير ذاتك.
  • مفهوم تطوير الذات هو معرفتك بنفسك، وقدرتك على اكتشاف نقاط القوة والضعف لديك.
  • وتستفيد من نقاط قوتك، وتحدد نقاط ضعفك وتنميتها من خلال التعلم والممارسة.
  • تطوير الذات أن تقبل نفسك كما أنت دون مقارنة بالآخرين، وستجد الكثير عن ذاتك لتفتخر به، وتطور ماينقصك وما يضعفك.
  • تطوير الذات له شرط أساسي هو الاعتراف بالأخطاء؛ يجب عليك اختيار إما الشجاعة والنجاح، أو السلامة والوسطية، فالأخطاء فرصة لتطوير الذات والتقدم.
  • من خلال مفهوم تطوير الذات سنتعرف على كيفية تطوير الذات.

كيف تطور من ذاتك

ما هو مفهوم تطوير الذات

ما هو مفهوم تطوير الذات

أولًا تطوير الرؤية الذاتية:

  • ذلك عن طريق تخيلك للمكان الذي تريد أن تكون فيه، ومتى، هل في خلال بضعة أشهر أو سنوات.
  • وتكمل تطوير لرؤية الذاتية بسؤال نفسك  لماذا أطور ذاتي، وهكذا تصل للجزء الأساسي من تطوير ذاتك والغرض منها إذا كان لعمل ما، أو للمتعة، أو لأهداف أخرى.

ثانيًا التخطيط:

  • بمجرد أن تكون رؤيتك واضحة لذاتك، وعن المكان الذي تريد أن تكون فيه، يمكنك البدء في التخطيط لكيفية الوصول إلى هناك.
  • لا يُعد وضع خطة تطوير ذاتك أمرًا ضروريًا، ولكنه يجعل عملية التخطيط أكثر واقعية.

ثالثًا البدء في عملية التطوير:

  • هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها التعلم والتطوير من ذاتك، في المجالات التي تحتاجها.

رابعا كتابة تطوراتك الذاتية:

  • من الجيد الاحتفاظ بسجل لتطورك الذاتي.
  • وذلك بتدوين التطورات الرئيسية في عملية التعلم والتطوير بمجرد بدئها.
  • وستستطيع تذكر نجاحاتك في أي وقت.
  • يساعدك هذا التدوين على الاطلاع على نجاحاتك السابقة في تطوير ذاتك ، والذي يساعد في تحفيزك على تعلم المزيد من المهارات في المستقبل.
  • حاول الاحتفاظ بسجل التعلم، أو دفتر يومي أثناء تطوير مهاراتك، ومعرفتك.

خامسًا مراجعة خطط التطوير الذاتي:

  • لتعلم أكثر فعالية، عليك التفكير في تجربتك، والنظر في ما تعلمته منها.
  • ستضمن المراجعة المنتظمة لخطط التطوير الذاتي، وأنشطة التطوير الخاصة بك أن تتعلم من ما انتهيت منه.
  •  ستضمن مراجعتك لخططك أن تستمر أنشطتك في تحريكك نحو أهدافك.
  • بهذه النقاط تصل إلى تطوير لذاتك في كُل ما يخصك سواء لعمل ما، أو هواية.

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

اترك تعليق