سير مخرجين مصريين

المخرج محمود اسماعيل

المخرج محمود اسماعيل من رواد الأفلام الكلاسيكية القديمة، قام بأعمال كثيرة طيلة حياته، تأثر بمن عاصروه من مخرجين وفنانين، والبداية الفنية له كانت في إذاعة الراديو، وبعدها بدأ يظهر على شاشة التليفزيون.

نشأة المخرج محمود اسماعيل

ولد المخرج محمود اسماعيل في مصر مدينة القاهرة في عام 1914 يوم 18مارس، وقت الحرب العالمية الأولى، ونشأ نشأ فنية، فقد تربى على يد المخرجين الكبار مثل محمد كريم، والكتاب الكبار مثل نجيب محفوظ، إحسان عبد القدوس.

المخرج محمود اسماعيل
المخرج محمود اسماعيل

الحياة الفنية:

بعد أن تلقى تعليمه ذهب ليبدأ عمله في الفن، ككاتب في الراديو فكان يكتب قصص تذاع على شبكة الراديو وكان يمثل فيها، وكان له دور في المسرح فقد قام بعدة أدوار في مسرحيات تخص الفرق القومية للمسرح وحقق نجاح فيها على خشبتة وكانت بداية لشهرتة.

المسيرة الفنية:

  • اتجه محمود اسماعيل لأدوار السينما وقام ببطولة أول فيلم له في عام 1941م، وكان دائما يحرص على القراءة في القصص ولكتب فنون التمثيل، وكان يحضر جلسات تصوير مع المخرجين مثل المخرج محمد كريم وتعلم منه كثيراً.
  • كتب قصص كثير في المسرح ومسلسلات مثل مسلسل بائع الورد، وكتبت عنه مواقع كثيرة فرنسية وعربية وتحدثوا عن أعماله وعن كتاباته العبقرية التي أصبحت قصص واقعية .
  • نبغ المخرج في مجالات عديدة إخراج وتمثيل وتأليف، وكان يكتب الأغاني للمغنين منهم محمد عبد الوهاب، عبد الحليم حافظ.
  • كانت معظم أدواره في السينما أدوار اللصوص والمجرمين واتقنها جميعا، ومنها كان يأخذ الكتاب الحالين كتابه قصصهم ومن الأعمال المشهورة بها مثل فيلم توحة، شارك فيما يزيد عن 40 فيلم.
  •  مر الفنان ببعض الظروف فاختفى فترة من الوقت عن الساحة ثم في أواخر السبعينات قام بعمل عدة أفلام قبل رحيله.
المخرج محمود اسماعيل
المخرج محمود اسماعيل

أعماله:

قام المخرج بأعمال كثيرة منها:

الأدوار:

  1. المتهم 1957.
  2. الولد الغبي 1977.
  3. شاطئ الحظ 1983.
  4. بنت الحته
  5. عفريت سمارة 1959.

كتابة السيناريوهات:

  1. الشقيقان 1965.
  2. الساحرة الصغيرة 1963.
  3. لا تذكريني 1961.
  4. .جسر الخالدين 1960.

الإخراج:

  1. فتنة 1948.
  2. أوعى المحفظة 1949.
  3. بياعة الورد 1949.
  4. مسلسل طريق الأبطال 1961.

التكريم:

نتيجة للمجهودات التي قدمها المخرج محمود إسماعيل في السينما والدراما قام بتكريمه عدة  مهرجانات مثل مهرجان كان السينمائي، مهرجان برلين الدولي، مهرجان موسكو، وغيرها من المهرجانات المحلية، وحصل أيضا علي شهادات تقدير من قبل الإذاعة والتليفزيون عن تمثليه والقصص التي كان يكتبها.

الرحيل:

ظل عملاق السينما يعطي حتى رحل في عام  1983م الموافق 27 يناير وذلك نتيجة تعرضه لأزمة صحية حادة، وتحتفل صفحة جوجل الرسمية كل عام بذكري رحيله بوضع صورته.

المراجع:

المصدر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق