أسئلة اسلامية مفاهيم ومصطلحات

ما هو مفهوم الزكاة

الزكاة حق المال الذي يجب على المسلم الغني أن يخرجه للفقراء والمساكين، شرعها الله عز وجل وجعلها أحد الأركان الخمسة للدين الإسلامي، ذكر لفظ الزكاة ومشتقاتُه 59 مرة في القرآن الكريم، أما لفظ الزكاة فذكر 32 مرة، وأقترن بالصلاة 27مرة… للمزيد إليكم شرح ما هو مفهوم الزكاة

ما هو مفهوم الزكاة

  1. الزكاة لغة:

  • لفظ مشتق من الزكاء وهو الزيادة والنماء، ولقد سمي ما يخرجه المرء من المال للمساكين أو الفقراء زكاة شرعا لأن ما يخرجه يعود إليه وبزيادة حيث تزيد الزكاة في المال الذي أخرجت منه، وتقيه الآفات.
  1. الزكاة شرعا:

تم تعريف الزكاة في الشرع بعدة تعريفات منها:

أ- الزكاة هي حق يجب في المال

ب- مسمى لأخذ جزء مخصوص من المال المخصوص على بعض الأوصاف المخصوصة ليعطى لطائفة مخصوصة.

واحدة من الأركان الخمسة للإسلام، وتختص من بين الضرائب المالية، والجبايات ببعض السمات من أعمها، وأبرزها:

– ما يقترن بفريضة الزكاة من روح القيام بالواجب، والإيمان، والاحتساب

– تختص الزكاة بأخذها من الأغنياء الذين قد استوفوا شروط وجوبها، ويمتلكون نصابها، وتصرف الزكاة في مصارفها السبعة التي حددها الله عز وجل (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60))

إليك شرح ما هو مفهوم الزكاة

إليك شرح ما هو مفهوم الزكاة

شروط وجوب الزكاة

لا تجب الزكاة إلا بشرطين:

أولهم: بلوغ المال الواجب عليه الزكاة نصاباً

ثانيهم: حولان الحول يشترط في زكاة النقدين، وعروض التجارة، وبهيمة الأنعام

  • بالنسبة للثمار، والزروع فإن زكاتها تكون وقت حصادها، قال تعالى: ( وآتوا حقه يوم حصاده ) [الأنعام: 141]
  • أما الركاز فهو المال الذي يتم العثور عليه مدفوناً، فتدفع زكاته وقت إخراجه، ويكون بمقدار الخمس، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” وفي الركاز الخمس” رواه البخاري.

سبب تشريع الزكاة

  1. شرعها الله سبحانه وتعالى لمواساة الفقراء فوجودهم يعتبر رحمة للمسلمين

– قال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ((هل تُنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟!))؛ رواه البخاري

– قال صلَّى الله عليه وسلَّم: ((إنما يَنصر الله هذه الأمة بضعيفها؛ بدعوتهم، وصلاتهم، وإخلاصهم))؛ رواه النسائي

– في صحيح الترغيب، قال صلَّى الله عليه وسلَّم: ((والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه))؛ رواه مسلم.

  1. شرعها الله عز وجل من أجل التكافل الاجتماعي الذي يعمل على حفظ المجتمع بالعَطْف، والإيثار، والمودَّة، ونقاء السَّرِيرة، والقضاء على كل سُمُوم التحاسد، والأَحْقَاد

فَضْل الزَّكاة:

تعود الزكاة بالعديد من الأثار الاجتماعية، والفضائل المهمة، والمنافع الدينيَّة تتُلَخِّصُ في:

  1. هدفَ الدين الإسلامي في إرساء قواعد التعاون، والبِرِّ، المبنيان على أُسُسٍ شرعيَّة، فمن أهم وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه بيان الإسلام الصحيح والبلاغ

– عنِ ابن عباس – رضي الله عنهما – أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بَعَثَ معاذًا إلى   اليَمَن، فقال: ((إنك تأتي قومًا أهل كتاب، فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلاَّ الله، وأنِّي رسول الله، فإنْ هم أطاعوا لذلك، فأَعْلِمهم أن الله افْتَرَضَ عليهم خمس صلوات في اليوم   والليلة، فإن هم أطاعوا لذلك، فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم، تُؤْخَذ مِن   أغنيائِهم، وتُرَدُّ على فُقَرائهم، فإن هم أطاعوا لذلك، فإِيَّاكَ وكرائم أموالهم، واتَّقِ دعوة المظلوم، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب))؛ رواه التِّرمذي، أبواب الزَّكاة 621، وقال: حديث حسن صحيح.

  1. جَعَلَها الله سبحانه وتعالى طُهْرَة لنفس الغني والفقير، وللمال، قال تعالى: ﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ [التوبة: 103]
  • تُطَهِّر الزكاة نُفُوس الأغنياء منَ البطر، والكِبْر؛ وذلك لعِلْمه أن المال الذي يمتلكه هو مال الله تعالى
  • تطهر نفوس الفقراء من خلال اقتلاع الحقد على كل مالكي الأموال من قلوبهم والذي ينتج عن الحرمان.
  1. تملأُ الزكاة جوانح النفس البشرية بالشعور بمعنى الأُخُوة؛ قال الله تعالى: ﴿ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ﴾ [التوبة: 11].
  2. تُدْخِلُ الزكاة مُنفقها جنات الخُلُود:

– عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ أعرابيًّا  أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: دلّني على عمل إذا عملته دخلتُ الجنة، قال: ((تعبد الله ولا تُشْرِك به شيئًا، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتُؤدِّي الزكاة المَفْرُوضة، وتَصُوم رمضان))، قال: والذي نفسي بِيَده، لا أزيد على هذا، فلمَّا وَلَّى قال: ((مَن سَرَّه أنْ ينظرَ إلى رجلٍ من أهل الجنة، فَلْيَنْظُر إلى هذا))؛ صحيح البخاري، كتاب الزكاة (1/ 1333).

5. حِصْن مَنِيع يحرس المال من كل الأفات، ويقف دون الفقر، والإفلاس:

– ورد عنِ الحسن مرفوعًا: ((حَصِّنُوا أموالكم بالزكاة، وداووا مَرْضاكم بالصَّدَقة، واستقبلوا أمواج البَلاء بالدُّعاء والتَّضَرُّع))؛ أورده  أبو داوود في “المراسيل” (210)

حسن جزاء مخرجي الزكاة

  • وَعَدَ اللهُ عز وجل أهلَ الزكاة بالحصول على النجاح، والفَلاَح في الدنيا والآخرة:

– قال تعالى: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ﴾ [المؤمنون: 1 – 4]، إلى قوله تعالى: ﴿ أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [المؤمنون: 10، 11]

 

تعرف على ما هو مفهوم الزكاة

تعرف على ما هو مفهوم الزكاة

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليق