سير مخرجين مصريين

المخرج هنري بركات

تخرج هنري بركات في عام 1935 بشهادة في القانون من جامعة الملك فؤاد الأول في القاهرة، ثم سافر إلى فرنسا حيث درس السينما، تعرف معنا في هذا المقال على المخرج هنري بركات.

المخرج هنري بركات

نبذة عن حياة هنري بركات:

  • المخرج هنري بركات من مواليد عام 1941، أخرج 86 فيلما، من بينهم كلاسيكيات شهيرة مثل رجل في بيتنا، الباب المفتوح.
  • كان خريج كلية الحقوق بالقاهرة، كانت عائلته تنوي أن يكون محامياً، سافر بدلاً من ذلك إلى فرنسا لدراسة السينما.
  • اشتهر بتوجهه للموسيقى الكلاسيكية مثل The Curlew’s Prayer ورجل في بيتنا.
  • وصفه الناقد السينمائي الألماني الشرقي إريكا ريختر بأنه أحد أبرز المخرجين للواقعية، لكن بركات كان معروفًا بتوجهه للأفلام رومانسية.
  • كان محب للجمال والبساطة والقصص الرومانسية، وأبرز أفلامه شاطئ العاطفة، دعاء الكروان.
  • الأفلام التي صنعت اسمه في الأوساط الناقدة كانت صور واقعية، بالفرد على حساب المجتمع.
  • تتولد معرفتنا بالبيئة الاجتماعية في أفلام بركات، ويعامل أبطاله كجزء من البيئة التي ينقلها على الشاشة.
  • ركز على تأثير البيئة على أبطاله بدلاً من تفاصيل البيئة، وبالتالي فإن مشاعر الممثلين وتعبيراتهم لها أهمية قصوى أكثر من حركتهم البانورامية في إعداد الفيلم.
  • صنع بركات روائع قبل سبعينيات القرن الماضي، ودخل في سينما تجارية منخفضة الجودة في السنوات العشرين الأخيرة من حياته، أخرج أفلامًا مثل الجندي شبراوي وحسن بك الفقير ونوارة والوحش.
  • ولد هنري بركات عام 1914 في شبرا، وكان يحب الذهاب إلى السينما والمسرح وقراءة روايات القرن التاسع عشر الكلاسيكية خلال دراساته القانونية في جامعة الملك فؤاد الأول في القاهرة.
  • تعلم مهنته بحضور وتصوير العديد من الأفلام الفرنسية والذهاب إلى السينما، أحيانًا أربع مرات في اليوم من أجل كتابة دراسة نقدية لما شاهده.
  • عاد إلى القاهرة عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية، وسرعان ما بدأ في فيلمه الأول.
المخرج هنري بركات

المخرج هنري بركات_ نبذة عن حياة هنري بركات

نبذة عن سيرتة الفنية:

  • تبنى عشرات الروايات التي كتبها مؤلفون مشهورون مثل طه حسين ويوسف إدريس وسكينة فؤاد ولطيفة الزيات وإحسان عبد القدوس.
  • أفضل أفلامه صلاة العندليب، رجل في بيتنا، الخطيئة والباب المفتوح.
  • تختلف أفلام بركات في المحتوى والنوع من الأفلام السياسية أو التاريخية أو الاجتماعية، إلى الأفلام الكوميدية الخفيفة أو حتى المسرحيات الموسيقية.
  • تميزت أفلام بركات بتصوير تدريجي للمرأة، أخرج العديد من الأفلام التي تحدثت عن الأفكار المستنيرة فيما يتعلق بوضع المرأة في المجتمعات الأبوية والمحافظة.
  • ربط فيلمه الباب المفتوح عام 1964 بين حرية المرأة وتمكينها وحرية كل المواطنين المصريين في مصر ما قبل وما بعد الاستعمار.
  • عمل بركات والممثلة حمامة معًا لمدة 30 عامًا تقريبًا.
  • قام بتصوير أفلام رائعة مثل الحرم الذي كان الفيلم المصري الوحيد الذي رشح لجائزة Palme d’Or لمهرجان كان السينمائي في عام 1965.
  • كان هو وغيره من كبار المخرجين مثل عز الدين ذو الفقار وكمال الشيخ وفطين عبد الوهاب العمود الفقري للسينما المصرية.
  • لم يطلب بركات أبدًا جوائز مثل بعض المخرجين الآخرين من جيله، ولم يكن لديه أيديولوجية معينة أراد تصويرها في جميع أفلامه.
  • تناول بركات قضايا في أفلامه لم يجرؤ عليها الآخرون.
  • تشمل افلامه تنوعًا واسعًا في الطبقات الاجتماعية والتجمعات الجغرافية والإثنية التي شكلت الفسيفساء المصرية الغنية.
  • اعتمد على اختيار مواضيع مثيرة للجدل من الناحيتين السياسية والاجتماعية، وانحازوا إلى المستضعف قبل وقت طويل من صياغة عبارة الصحة السياسية.
  • كان فيلمه المشهور دعاء الكروان، مصدر إلهام للكثير من صانعي الأفلام الشباب الطموحين في مصر والدول العربية في التصوير في الاستوديوهات وفي موقع في الصحراء والريف والجبال.
  • بسبب الواقعية الشعرية، كان لأفلام بركات تأثير قوي ليس فقط على صانعي الأفلام في البلدان العربية، ولكن على الاتجاهات الاجتماعية والأزياء وأسلوب حياة مئات الآلاف من عرب الطبقة الوسطى.
  • توفي في القاهرة في 27 مايو 1997، كانت جنازته في كنيسة السيدة العذراء للسلام على ضفة النيل بوسط القاهرة.
المخرج هنري بركات

المخرج هنري بركات_ نبذة عن سيرتة الفنية

المراجع:

اترك تعليق