إدارة أعمال معلومات

ما هو مفهوم الريادة

الريادة او كما تعرف باسم هندسة المشاريع، هى عملية تحديد مشروع تجاري معين للبدء به والتركيز عليه وتوفير الموارد اللازمة وتنظيمها وتحمل المخاطر في سبيل تحقيق ربح مالي، وتعرف أيضا على أنها عملية إنشاء منظمة أو مجموعة منظمات جديدة أو تطوير منظمات قائمة، وهي بالتحديد إنشاء عمل أو عدة أعمال جديدة أو الأستجابة لفرص جديدة، للمزيد تعرف على ما هو مفهوم الريادة ؟

ما هو مفهوم الريادة

ما هو مفهوم الريادة

ما هو مفهوم الريادة

الريادة هي مجال بحث ومهارة عملية تشمل قدرة الفرد أو المؤسسة على القيادة أو توجيه الأفراد الآخرين أو الفرق أو المنظمات بأكملها، فهى أسلوب يوفر أطار لكيفية تحويل الفكرة إلي عمل تجاري.

حيث تمر الفكرة بكافة مراحل التأسيس والنمو والتمويل بطريقة فعالة وغير تقليدية، مع الحرص على الاستمرارية، بغية الحصول على ربح وتحقيق الاستقلال المالي، من خلال تنمية شركة ناشئة تخلق الإلفة والانطباع الإيجابي لدى العملاء والموردين والمستثمرين.

ريادة الأعمال ليست شيئا سهلا، فان معظم الشركات الجديدة غير المنظمة جيدا تفشل، وتختلف أنشطة ريادة الأعمال بأختلاف نوع النشاط الذي تتبعه هذه المنظمة الناشئة، وتتراوح ريادة الأعمال بين شركات فردية، غالبا ما يعمل فيها الرائد بمفرده بدوام جزئي وتعهدات بتوفير فرص عمل جديدة.

كما يتضمن تعريف الريادة أساسيات القدرة على إلهام الآخرين والاستعداد للقيام بذلك. تعتمد الريادة الفعالة على الأفكار، سواء كانت أصلية أم مستعارة، ولكنها لن تحدث إلا إذا أمكن توصيل تلك الأفكار للآخرين بطريقة تشركهم بما يكفي للعمل كرائد يريد منهم أن يتصرفوا.

ما هو مفهوم الريادة

ما هو مفهوم الريادة

مهارات الريادة

  • كسب الاحترام: يجب أن يكون القادة حريصين على كسب الاحترام من فريقهم، ويجب على القادة تحميل أنفسهم المسؤولية والمساءلة عن تأثير تأثيرهم على موظفيهم وعلى المؤسسة ككل.
  • التعاطف: سوف يدور مستقبل الريادة حول قدرتنا على بناء الذكاء العاطفي داخل أنفسنا كقادة، فان التعاطف والرحمة ليسا مجرد المثل العليا للتعاليم الروحية القديمة، إنهم حجر الزاوية للجمع بين الناس في التفاهم المتبادل حول القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.
  • المرونة: قد تكون المرونة فكرة المدرسة القديمة، لكنها مبدأ سيحتاج إليه الرواد دائما، فان التكيف مع التكنولوجيا المتغيرة والثقافات التي تم إنشاؤها الألفية تستمر في الحفاظ على قادة جديدة وفعالة.
  • الالتزام برؤية واضحة: إن التمسك برؤية للمستقبل ليس شيئا جديدا على القيادة، وكذلك السمات الرئيسية الأخرى مثل الذكاء العاطفي والاستعداد لتحمل المخاطر اللازمة.فإن القادة الذين يمكنهم الاستفادة من طرق جعل هذه الرؤية المستقبلية حقيقة واقعة سوف يأخذون شركاتهم وموظفيها إلى الأمام بشكل أسرع.
  • الاستماع: يجب أن يكون الموظف الريادى مستمع ذوي مهارات عالية للبقاء في صدارة منحنى ما يحدث مع فرقه، وسيتطلب ذلك تعلم الاستماع على مستويات متعددة.
  • التواصل الجيد: أصبحت الاتصالات والاستماع والخطابة حاسمة في بيئة الريادة اليومية، بدون التواصل الفعال ، يكون القادة مجرد رؤوس شخصية، من خلال التركيز على التفاعلات الشخصية، يمكن للقادة الوصول إلى الأفراد أينما كانوا والاتصال بهم.
  • ضبط النفس: يجب على القادة اختيار ما سيفعلون ولا يفعلونه ثم قبول عواقب خياراتهم، وهذا يشمل الانضباط الشخصي في السلوكيات ونمط الحياة، مما يعني ضبط النفس أنه كقائد لديك الدافع والمبادرة الكافية، وكذلك رؤية واضحة والتركيز، فان ضبط النفس يحافظ على تحفيز الشخص وتركيزه على الأهداف.
ما هو مفهوم الريادة

ما هو مفهوم الريادة

دور رواد الأعمال

  1. إنشاء اسواق جديدة: وفقا للمفهوم الحديث للتسويق، السوق هو مجموعة من الأفراد الذين لديهم الرغبة والقدرة لإشباع احتياجاتهم، وهذا ما يسمى اقتصاديا بالطلب الفعال، فرواد الأعمال هم أناس مبدعون ومنشئون للموارد والفرص فهم يخلقون عملاء وبائعين وهذا ما يجعلهم مختلفين عن رجال الأعمال التقليدين الذين يؤدون الوظائف الإدارية التقليدية مثل التخطيط والتنظيم وتحديد المهام.
  2. توليد العمالة: رجال الأعمال يولدون فرص العمل بشكل مباشر وغير مباشر، حيث يوفر العمل الحر كرجل أعمال أفضل طريقة لحياة مستقلة ومشرفة، بشكل غير مباشر، من خلال إنشاء وحدات تجارية كبيرة وصغيرة الحجم فإنها توفر وظائف للملايين. مما تساعد ريادة الأعمال في الحد من مشكلة البطالة في البلاد.
  3. تحسين مستويات المعيشة: أنشأ رواد الأعمال صناعات تزيل ندرة السلع الأساسية وتقدم منتجات جديدة، حيث يساعد إنتاج البضائع على نطاق واسع وصناعة الحرف اليدوية، في قطاع صغير الحجم على تحسين مستويات حياة الرجل العادي، وتوفر هذه السلع بتكلفة أقل وتزيد من تنوع الاستهلاك.
  4. التنمية الإقليمية المتوازنة: يساعد رواد الأعمال في القطاعين العام والخاص على إزالة التباينات الإقليمية في التنمية الاقتصادية، وأقاموا صناعات في المناطق المتخلفة للاستفادة من مختلف التنازلات والإعانات التي تقدمها الحكومات المركزية وحكومات الولايات.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

 

اترك تعليق