اسلام اقتصاد

خصائص الاقتصاد الإسلامي  

هناك مفهوم قديم يعود الى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وهو الاقتصاد الإسلامي، ويعتبر واحد من أهم البدائل التي يمكن استخدامها للاقتصاد الحالي، للمزيد تعرف على أهم خصائص الاقتصاد الإسلامي والبنود التي تحكمه. 

 خصائص الاقتصاد الإسلامي 

 حرية العمل والمشاريع 

ان الاسلام كان يسمح  بحرية العمل والمشاريع وإقامة الاقتصاد الإسلامي في كل شيء، الزراعه والصناعه والتجاره، وهو ما تم ذكره في القرآن الكريم في عدة مواضع، ويعتمد على التوزيع والتسويق وتجارة الاستثمار والبدائل والأجور، وهي من أهم الشروط والمبادئ التي يجب أن تكون في الإنتاج لاستعادة التوازن إقامة العدل وتحقيق الأهداف الإسلامية للاقتصاد الإسلامي. 

مفهوم خاص للملكية 

في الدين الإسلامي الله وحده هو المالك الحقيقي لكل الاشياء، ومن رحمة الله علينا انه سمح لنا نرث الارض وان نمتلك فيها، وان نستخدم خيراتها ولكن علينا ان نتذكر انه هو وحده مالك الملك، ولذلك سمح الاسلام للانسان بصفته ان يستخدم تلك الاشياء استخدامها السليم. 

مفهوم خاص للملكية 

مفهوم خاص للملكية

 أنواع الملكية 

في بداية الإسلام كان هناك ثلاثة أنواع الملكية، الملكية الخاصة،  المجتمعية، الدولية، وهناك بعض الملكيات التي يجب مراعاة حدودها، كالمياه والقنوات والمقابر، التي لها خصائص مشتركة بين الناس، والمناجم والانهار والمساحات الكبيرة من الاراضي. 

ملكية الدولة 

لا تمنع أي دولة الخضوع إلى المشروع الإسلامي، ولذلك يمكن إخضاع كل المؤسسات الاقتصادية تحت سيطرة الدولة، والهدف منها هو إقامة العدل الاجتماعي وحماية المصالح للمجتمع كما أن الإسلام يحمل ملكية قانونية ويورد مصادرة الممتلكات الغير قانونية. 

حظر الفوائد 

في الدين الإسلامي والاقتصاد الإسلامي يحرم الفائدة، وذلك يتطلب إعادة تنظيم شامل للاقتصاد والمصارف والاستثمار والتبادل والأعمال التجارية الدولية، وهناك بالفعل المئات من البنوك والمؤسسات المالية التي تتبع الاقتصاد الاسلامي خلال الثلاثين عاما الماضية،  وأصبح ذلك النظام في معظم الدول الإسلامية وحتى الغير إسلامية، وهي تخضع الى الاقتصاد الاسلامي لتفوقه في عدة جوانب

الزكاة 

الزكاة واحدة من أهم الأشياء التي توجد في الدين الإسلامي، فهي تعمل على المساواة بين أفراد المجتمع ولا يتم توزيع الزكاة بين الاغنياء والفقراء في المجتمع فقط، بل انه يتم إدخالها للاستثمار والمدخرات وإقامة المباني بهدف التنمية بشكل عام. 

الاقتصاد ملتزم العقيدة والشريعة والأخلاق 

هناك علاقة وطيدة بين العقيدة الإسلامية والاقتصاد فيها، ويعتبر اساس كل الأنشطة التي يتم عملها من دون اي تلاعب بالمقاييس او بالاموال او بالتلاوع بالاشخاص، فهو سلوك لا يتم استخدامه فى الاقتصاد الاسلامى لان هناك ضوابط بحكمه

الاقتصاد ملتزم العقيدة والشريعة والأخلاق 

الاقتصاد ملتزم العقيدة والشريعة والأخلاق

 التوازن بين الروحانية والمادية 

لدي المسلمون الذين يتبعون الاقتصاد الاسلامي توازن كبير بين تفكيرهم الروحاني وتفكيرهم المادي، فهم يصلون ويدعون الله بهدف الحصول على بيتا في الجنة، ولكن ذلك لا يجعلهم ينسون حياته في الدنيا ويرغبون في اعمارها، ولذلك يعتبر الاقتصاد الإسلامي يقوم على التوازن بين الروحانية والمادية

العدالة والتوازن في حماية مصالح الأفراد والمجتمع 

أن الإسلام يعمل على تحقيق التوازن داخل المجتمع وتحقيق العدل بين أفراده ويقدم الأفراد على المؤسسات، تلك الخاصية الهامة التي تميز الاقتصاد الإسلامي عن الاقتصاد الرأسمالي أو الاشتراكي الذي يركز بشكل كبير على المصلحة العامة أكثر من مصالح الأفراد

سلطة الدولة في الاقتصاد 

الإسلام يسمح لكل دولة بتنظيم اقتصادها بالاحتياجات التي تلبي أفراد المجتمع، كما أن الدولة تكون ملتزمة بحماية مصالح الشعب من اي ظلم يتعرضون اليه سواء من جانب الافراد او الجامعات او المؤسسات أو حتى من اي بلد اخرى، فا من المجتمع الذي يعيش فيه هو مسئولية الدولة ولابد من أن تلبي الاحتياجات الأساسية لهم من تعليم وصحة وسكن وغذاء

 دليل الاستثمار 

يجب ألا  تتعارض الاستثمارات التي يتم تقديمها مع الشريعة الإسلامية، وهي أساسيات لابد من وجودها لتقييم المشروع الاستثماري، وأن المشروع جيد مبني على المبادئ الإسلامية، ويجب توزيع الثروة على أوسع نطاق ممكن، وعلى المجتمع القضاء على الوثنية وتحسين الدخل والثروة والحفاظ على الأصول وتطويرها لحماية مصالح المجتمع

 دليل الاستثمار 

دليل الاستثمار

الاقتصاد الإسلامي 

إن الاقتصاد الإسلامي بشكل عام هو معرفة وتطبيق كل الأوامر والقواعد للشريعة الاسلامية التي تمنع الظلم والاستحواذ على المصالح الخاصة بالآخرين والتخلص من الموارد المادية داخل حدود توفير تلك الموارد للأشخاص وتمكينهم من القيام  الالتزامات تجاه ربهم واتجاه المجتمع

المراجع

مصدر1

مصدر2

اترك تعليق