اقتصاد

بحث حول المنظمة العالمية للتجارة

المنظمة العالمية للتجارة واحدة من كبرى المنظمات الدولية، ويوجد فيها دول أعضاء من أنحاء العالم المختلفة، ويتضح من اسمها أنها تركز بشكل خاص على الشؤون التجارية، معنية بالقوانين التي تنظم تلك الشؤون بين الدول، أجرى “معلومات” بحث حول المنظمة العالمية للتجارة ، لتوضيح بعض المعلومات حول طبيعة نشاطها.

بحث حول المنظمة العالمية للتجارة

ما هي المنظمة العالمية للتجارة؟

المنظمة العالمية  الوحيدة التي تتعامل مع الأمور التجارية بين الدول، تم وضع ميثاقات تفاوضت عليها ووقعت عليها غالبية الدول التجارية في العالم وصدقت عليها في برلماناتها، والهدف من ذلك هو السماح للتعاملات التجارية للتدفق بسلاسة وبقدر أكبر من الحرية.

الغرض الأساسي من منظمة التجارة العالمية هو فتح التجارة لصالح الجميع، عن طريق تبني عدد من المبادئ الأساسية البسيطة التي تشكل أساس النظام التجاري متعدد الأطراف.

ما هي المنظمة العالمية للتجارة؟

ما هي المنظمة العالمية للتجارة؟

نشاطها

لدى المنظمة العديد من الأدوار: فهى تدير نظاما عالميا لقواعد التجارة، وتعمل كمنتدى للتفاوض على الاتفاقيات التجارية التي تهدف إلى الحد من العقبات التي تعترض التجارة الدولية وضمان توفير فرص متكافئة للجميع، وبالتالي المساهمة في النمو الاقتصادي والتنمية.

توفر إطارا قانونيا ومؤسسيا لتنفيذ ومراقبة هذه الاتفاقات، وكذلك لتسوية المنازعات الناشئة عن تفسيرها وتطبيقها، وبشكل أكثر تحديدا، الأنشطة الرئيسية للمنظمة، هي:

  • التفاوض على تخفيض أو إزالة العقبات أمام التجارة (تعريفات الاستيراد، وغيرها من الحواجز) والاتفاق على القواعد التي تحكم تسيير التجارة الدولية، مثل معايير المنتجات.
  • إدارة ومراقبة تطبيق قواعد منظمة التجارة العالمية المتفق عليها بشأن التجارة في السلع، والتجارة في الخدمات، وحقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة.
  • مراقبة ومراجعة السياسات التجارية للدول الأعضاء، وكذلك ضمان شفافية الاتفاقيات التجارية الإقليمية والثنائية.
  • تسوية النزاعات بين الأعضاء فيما يتعلق بتفسير الاتفاقيات وتطبيقها.
  • بناء وتعزيز قدرات المسؤولين الحكوميين في البلدان النامية في المسائل التجارية الدولية.
  • إجراء البحوث الاقتصادية وجمع ونشر البيانات التجارية لدعم الأنشطة الرئيسية الأخرى للمنظمة.
  • شرح وتثقيف الجمهور حول المنظمة ومهمتها وأنشطتها.

يتم دعم أنشطة منظمة التجارة العالمية من قبل الأمانة العامة لحوالي 700 موظف، بقيادة المدير العام، وتقع الأمانة العامة في جنيف بسويسرا، وتبلغ ميزانيتها السنوية حوالي 200 مليون فرنك سويسري (180 مليون دولار، 130 مليون يورو)

الهيكل التنظيمي

يتمثل الهيكل التنظيمي للمنظمة في:

  • المؤتمر الوزاري: هو أعلى هيئة لاتخاذ القرارات في منظمة التجارة العالمية، وعادة يُعقد كل عامين.
  • المجلس العام: هو أعلى هيئة لصنع القرار يوما بيوم، ويعقد الاجتماعات عدة مرات في السنة في جنيف.
  • المجالس الأخرى واللجان.

تتخذ جميع القرارات الرئيسية من قبل الحكومات الأعضاء في منظمة التجارة العالمية: إما عن طريق الوزراء، الذين يجتمعون عادة كل سنتين على الأقل، أو عن طريق سفرائهم أو مندوبيهم، الذين يجتمعون بانتظام في جنيف.

الأعضاء 

تضم المنظمة حاليا 164 دولة عضو، يمثلون 98% من التجارة العالمية، منهم 117 دولة نامية أو أقاليم جمركية منفصلة.

هناك أكثر من 20 دولة تسعى إلى الانضمام لها، ويستلزم ذلك أن تجعل الحكومة سياساتها الاقتصادية والتجارية تتماشى مع قواعد المنظمة وتتفاوض بشأن شروط انضمامها إلى عضويتها.

تاريخ المنظمة

بحث حول المنظمة العالمية للتجارة لا بد أن يتضمن نبذة تاريخية حولها، حيث بدأت المنظمة حياتها في 1 يناير 1995، لكن نظامها التجاري أقدم من نصف قرن.

منذ عام 1948، أطلقت الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة القواعد للنظام. (الاجتماع الوزاري الثاني لمنظمة التجارة العالمية، الذي عقد في جنيف في مايو 1998، تضمن الاحتفال بالذكرى الخمسين للنظام)

لم يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى انبثق عن الاتفاقية العامة، منظمة دولية غير رسمية، تُعرف أيضا باسم (GATT)، والتي تطورت على مر السنين عبر عدة جولات من المفاوضات.

الجولة الأخيرة والأكبر لمنظمة (GATT)، كانت جولة أوروغواي التي استمرت من 1986 إلى 1994 وأدت إلى إنشاء منظمة التجارة العالمية.

تعاملت منظمة الـ(GATT) بشكل أساسي مع التجارة في السلع، إلا أن منظمة التجارة العالمية واتفاقياتها تغطي الآن التجارة في الخدمات والاختراعات والإبداعات والتصاميم التجارية (الملكية الفكرية)

تاريخ المنظمة

تاريخ المنظمة

حقائق سريعة حول المنظمة

من الممكن أن يتضمن بحث حول المنظمة العالمية للتجارة، بعض الحقائق السريعة حولها، مثل:

  • اللغات الرسمية الثلاث للمنظمة هي الإنجليزية والفرنسية والإسبانية.
  • مقرها في جنيف بسويسرا.
  • الولايات المتحدة، عضو مؤسس للمنظمة.
  • شاركت الولايات المتحدة في حوالي 40 في المائة من جميع المنازعات في المنظمة.
  • وصفها ترامب بأنها كارثة، وقد كانت واحدة من العديد من المؤسسات التي انتقدها في حملته الانتخابية، وما زال يفكر في سحب الولايات المتحدة منها.
  • عندما يختلف الأعضاء، تنظر لجنة من القضاة في القضية وتصدر حكما يخضع للاستئناف.

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

اترك تعليق