ماهو الغول

الغول عبارة عن مخلوق أسطوري نشأ في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، وغالبًا ما يوصف بأنه وحش بشع يطارد الإنسان ويسعى لإلتهامه ويسكن في الصحراء أو في أماكن منعزلة أخرى لتخويف المسافرين وقيل أنه أحد أنواع الجن، للمزيد تعرف على ماهو الغول .

ماهو الغول

  • صور أنطوان غالاند الغول كمخلوق وحشي يسكن في المقابر ويتغذى على الجثث. واستمر هذا التعريف للغول حتى العصر الحديث، مع ظهور الغول في الأدب والتلفزيون والسينما، وكذلك ألعاب الفيديو.
  • يصوّر غول طوكيو ككائن حي متطابق بصريًا مع البشر، باستثناء عيونه؛ ويتغذى على اللحم البشري ويتميز بوجود قوى خارقة للطبيعة، بحيث تتحول قزحية العين إلى اللون القرمزي ويصبح لون جسده أسود سميك .
  • يصور الغول في قصص الجحيم بأنه عبارة عن مخلوقات شبيهة بالزومبي يتم إنشاؤها عندما يستنزف مصاص دماء ضحيتة حتى الموت، أو في المانجا، حيث يستنزف مصاص الدماء أشخاص ليسوا عذراى
  • هو شيطان أو وحش نشأ بالمقابر ويستهلك لحوم البشر. وفقا لقصص الخيال الحديث، وغالبًا ما يستخدم المصطلح لنوع معين من وحوش أوندد.
    يستخدم مصطلح الغول للإشارة إلى أي كيان مروع، أو ترتبط مهنته مباشرة بالموت، مثل حفار القبور
ماهو الغول
ماهو الغول

الغول في اللغة العربية

مصطلح الغول في اللغة العربية مشتق من غُول غيل، أو غَالَ غَالا،  التي تشير للإستيلاء. ويستخدم المصطلح أحيانًا لوصف الفرد الجشع أو المروع .

استخدام مصطلح الغول لأول مرة

استخدم المصطلح لأول مرة في الأدب الإنجليزي عام 1786، في رواية وليم بيكفورد المستشرق فاتيك، الذي يصف غول الفولكلور العربي. وقد استمر تعريف الغول حتى العصور الحديثة، مع ظهور الغول في الثقافة الشعبية.

الغول في التراث الشعبي

في الفولكلور العربي، يقال أن الغول يسكن في المقابر وغيرها من الأماكن غير المأهولة. ويشار إلى الغول الذكر بإسم الغول بينما تسمى الأنثى الغولة.
الغول العربي كمخلوق نسائي يُطلق عليه أحيانًا اسم (أم غولة) ويتم تصويرها في العديد من الحكايات بإعتبارها وحش يجذب الشخصيات البائسة، التي عادة ما تكون من الرجال، إلى منزلها حيث يمكن أن تأكلها.
يعرف البعض الغول بأنه عبارة عن شيطان يسكن الصحراء ويتخذ شكل حيوان، لا سيما الضبع. حيث يجذب الأشخاص التائهين إلى الصحراء أو إلى أماكن مهجورة للذبح والتهامهم.

كما اعتادت الروايات على تصوير الغول الغول  بأنه مخلوق يفترس الأطفال الصغار ويشرب الدم ويسرق العملات ويأكل الموتى، ثم يأخذ شكل الشخص الذي أكله مؤخرًا. وقد حددت ذلك واحدة من روايات الغول المسماه Ghul-e Biyaban، وهي شخصية وحشية بشكل خاص يعتقد أنها تعيش في برية أفغانستان وإيران.

الغول، أوالغيل العربي ، في الأساطير الشعبية ، عبارة عن وحش يسكن أراضي الدفن وأماكن مهجورة أخرى. وفي الفولكلور العربي القديم ، كان الغيل ينتمون إلى فئة شيطانية من الجن (الأرواح) وقيل إنهم نسل إبليس وقد كانوا قادرين على تغيير شكلهم باستمرار، لكن وجودهم كان دائمًا قابلاً للتعريف من خلال علاماتهم غير القابلة للتغيير -وهي تميزهم بحوافر الحمار.

ظهر الغول، كشخصية حية في الخيال البدوي، وخاصة في الشعر العربي الجاهلي، لا سيما شعر التابعي شاران. في شمال إفريقيا، وتم دمجها بسهولة في فولكلور بربري قديم يدور حول حركات شياطين ومخلوقات رائعة

يستخدم العرب المعاصرون مصطلح الغول ليصف آكلي لحوم البشر أو الشيطان وكثيرا ما يستخدمون كلمة لتخويف الأطفال العصاة.

الغول في التراث الشعبي
الغول في التراث الشعبي

الغول في السينما والتليفزيون

على الرغم من أن العديد من السيناريوهات تناولت شخصية الغول، فإن أول فيلم سينمائي رئيسي حول الموضوع كان الفيلم البريطاني الذي أنتج عام 1933 بعنوان الغول. ولعب فيه بوريس كارلوف دور عالِمًا مصريًا يحتضر ويمتلك جوهرًا غامضًا، يُعرف باسم “النور الخالد، والذي يعتقد أنه يمنح الخلود إذا تم دفنه ، وبالتالي يمكنه تقديمه إلى أنوبيس في الحياة الآخرة .

 

المراجع

المصدر1

المصدر2

المصد3

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق