ماهو الغاز الضاحك

يستخدم الغاز الضاحك كمسكن خفيف في مجال طب الأسنان لتخفيف الألم ومساعدة المرضى على الاسترخاء أثناء الإجراءات المعقدة مثل عمليات الحشو و القنوات الجذرية، وخلع الأسنان، وحتى الإجراءات الأكثر بساطة مثل تنظيف الأسنان مزيد تعرف على ماهو الغاز الضاحك .

ماهو الغاز الضاحك

  • أكسيد النيتروز عبارة عن مادة عديمة اللون وعديمة الرائحة يطلق عليه إسم غاز الضحك وعند استنشاقه، يبطئ الغاز وقت رد فعل الجسم مما يؤدي إلى الشعور بالهدوء والبهجة.
  • هو مركب كيميائي بالصيغة الكيميائية N2O،يعرف أيضا بإسم أكسيد النيتروجين الثنائي أو أحادي أكسيد ثنائي النيتروجين
  • يمكن استخدام أكسيد النيتروز لعلاج الألم. كما يعمل بمثابة مهدئ خفيف. لهذا السبب، يتم استخدامه قبل إجراءات طب الأسنان لتعزيز الاسترخاء وتقليل القلق.
  • يستخدم غاز أكسيد النيتروز كمسكن، لكنه لا يستغرق وقتًا طويلاً حتى تتلاشى آثاره .
  • ماهو الغاز الضاحك

-تاريخ إستخدام الغاز الضاحك

  • المصطلح العلمي للغاز الضاحك هو أكسيد النيتروز. ويعتبر من المسكنات التي استخدمت في طب الأسنان السريري لأكثر من 150 عامًا.
  • تم اكتشاف أكسيد النيتروز لأول مرة عام 1793 على يد عالم إنجليزي يدعى جوزيف بريستلي، إلى أن أطلق عليه الكيميائي “السير همفري ديفي” اسم “غاز الضحك” في عام 1799.
  • تم استخدام غاز الضحك في المقام الأول للترفيه وفي العروض العامة لمدة 40 عامًا تقريبًا حتى أوائل الأربعينيات من القرن التاسع عشر، إلى أن أدرك أطباء الأسنان فعاليته للإستخدام في تخدير المرضى ومساعدتهم على الاسترخاء أثناء إجراءات طب الأسنان.

-فوائد الغاز الضاحك في مجال طب الأسنان

  • عند استخدام غاز أكسيد النيتروز الضاحك في مجال طب الأسنان، يتم خلطه بالأكسجين حتى يتمكن المرضى من استنشاق هذه المادة والاستفادة من آثارها المهدئة دون حرمانهم من الأكسجين. ويم استنشاق هذا المخدر من خلال قناع صغير يتم وضعه على أنفك حتى تتمكن من استنشاقه طوال فترة إجراء علاجات الأسنان. حيث يساعد غاز الضحك في تقليل الألم والوعي حتى تتمكن من الاسترخاء، لكنه يبقيك مستيقظًا حتى تتمكن من سماع طبيب الأسنان والرد عليه حسب الحاجة.

-كيف يعمل  الغاز الضاحك

  • يتفاعل غاز أكسيد النيتروز مع الناقلات العصبية ومستقبلات الدماغ بنفس طريقة تفاعل الأفيونيات والبنزوديازيبينات.
  • يرتبط الغاز الضاحك بمستقبلات الأفيون لتقليل الإحساس بالألم ويتفاعل مع مستقبلات GABA لتقليل القلق.
  • يؤدي الغاز  الضاحك إلى إطلاق الدوبامين – وهو ناقل عصبي ينظم مشاعر السرور والبهجة. وكل هذه الآثار تنتج مشاعر الهدوء والراحة والاسترخاء مما يجعل بعض إجراءات الأسنان أسهل بكثير.

-لماذا أطلق على أكسيد النيتروز اسم الغاز الضاحك ؟

  • حصل أكسيد النيتروز على لقبه كغاز ضاحك بسبب الطريقة التي يتفاعل بها مع الناقلات العصبية مثل الدوبامين ليجعلك تشعر بالنشوة والاسترخاء والسعادة. وقد يشعر بعض الناس بالضحك بعد تلقي هذه المسكنات، بينما يشعر الآخرون بالرضا والراحة التامة.وقد تشمل التأثيرات الأخرى التي قد تواجهها مع الغاز الضاحك الدوار والثقل و الشعور بوخز في الأطراف والارتباك العقلي والهلوسة الخفيفة.
  • يعد غاز الضحك واحد من العديد من المهدئات المستخدمة في طب الأسنان لمساعدة المرضى على الشعور براحة أكبر والاسترخاء أثناء عمليات طب الأسنان المعقدة أو المؤلمة.
  • ماهو الغاز الضاحك
    ماهو الغاز الضاحك

احتياطات استخدام الغاز الضاحك

  • الغاز الضاحك آمن تمامًا، خاصة عند استخدامه للأطفال والنساء الحومل كما أنه غير مثير للحساسية ويمكن تعديله بتركيزات مختلفة لاستيعاب كل مريض بناءً على كيفية استجابته لآثاره.
  • قد يواجه عدد صغير من الأشخاص الذين يستنشقون الغاز الضاحك آثارًا جانبية، بما في ذلك الصداع والغثيان والقيء وزيادة النعاس والإرتعاش الشديد أو التعرق. وقد تحدث هذه الآثار الجانبية عندما تكون مستويات النيتروز مرتفعة، أو عندما يكون هناك تغيير مفاجئ في كمية أكسيد النيتروز التي يستنشقها المريض. ويكون الصداع أكثر شيوعًا عندما لا يتلقى المرضى الأكسجين المستمر لمدة خمس دقائق بعد أن يتوقفوا عن استنشاق الغاز الضاحك.
  • يجب أن يتجنب بعض الأشخاص استخدام غاز الضحك وهم أولئك الذين يعانون من الرهاب أو الإعاقة التي تتداخل مع قدرتهم على التنفس من خلال قناع ، وأولئك الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية مثل انفصام الشخصية، والذين لديهم حساسية من غاز الضحك، بالإضافة إلى من يعانون من أمراض الرئة مثل انتفاخ الرئة .
  • الأثار الجانبية للغاز الضاحك

  • تشمل الآثار الجانبية الشائعة على المدى القصير:
  • التعرق المفرط
  • الرعشة
  • الغثيان
  • القيء
  • الدوخة
  • الإعياء
  • ماهو الغاز الضاحك
    ماهو الغاز الضاحك
  • يعاني بعض الأشخاص من الهلوسة أو التشويه الصوتي بعد استنشاق أكسيد النيتروز.
  • الأكسجين يساعد على تطهير أي غاز متبق من جسمك. وقد تؤدي الحصول على كمية كافية من الأكسجين إلى منع حدوث الصداع، وهو أحد الآثار الجانبية الأخرى المحتملة للغاز الضاحكك
  • لتحضير جسمك لإستقبال أكسيد النيتروز، تناول وجبات خفيفة قبل أن تتلقى الغاز. مما يمنع الغثيان والقيء. مع تجنب الوجبات الثقيلة لمدة ثلاث ساعات على الأقل بعد تلقي الغاز.

كن متنبهاً لعلامات وأعراض تفاعل الحساسية بعد استنشاق أكسيد النيتروز مثل

  • حمى
  • قشعريرة برد
  • صعوبة في التنفس

المراجع

المصدر

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق