البرازيل دول أمريكا الجنوبية غير مصنف

بماذا تشتهر البرازيل في الأكل

تتمتع البرازيل بتراث غذائي غني مثير لإهتمام محبي الطعام، فهي من البلاد الكبيرة متنوعة الثقافات، ويظهر ذلك في تنوع اطباقها من منطقة إلى اخرى، فضلا عن وجود العديد من الأطباق التي أخذتها من البلدان المجاورة، لذلك المطبخ البرازيلي من المطابخ العالمية، إليكم أبرز الأطباق التي تذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل.

– بماذا تشتهر البرازيل في الأكل:

١- فيوجوادا :

يعد طبق فيوجوادا واحدا من أبرز الأطباق البرازيلية التي يجب ذكرها عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل بين غيرها من الدول.

انه الطبق البرازيلي التقليدي الأكثر شعبية وشهرة، وهو الطبق الرسمي لمدينة ريو دي جانيرو، ويقدم في العديد من المدن البرازيلية الأخرى.

يتكون هذا الطبق من حساء مصنوع من الفول، حيث يتم طهيه ببطيء مع لحم الخنزير أو لحم البقر الطازج، مع اضافة القليل من اللحم المقدد .

يتم خلط المكونات مع بعضها البعض على نار هادئة، وتضاف لها الكرنب وشرائح البرتقال والموز، وفتات من خبز الطحين المحمص .

يقدم هذا الطبق مع الأرز الأبيض، وشرائح البرتقال الطازجة أو الموز، وقليل من سلطة الكرنب على حسب الرغبة .

انه من الأطباق التي تقدم في الولائم والعزائم والأعراس، وعادة ما تفضل العائلات تناولها في عطلة نهاية الأسبوع مع العشاء الجماعي، أو أثناء الحفلات ومشاهدة مباريات كرة القدم.

٢- باكالهاو ( السمك المقدد ) :

يعد طبق السمك المقدد باكالهاو واحدا من أبرز الأطباق التي تذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر أوكرانيا في الأكل بين غيرها من الدول.

انه من الأطباق التي أخذتها البرازيل من البرتغال أثناء الاحتلال والاستعمار البرتغالي للبرازيل، واستمرت عبر العصور حتى أصبحت من المأكولات البرازيلية .

يتم تقطيع السمك المراد تجفيفه إلى قطع مربعة متوسطة الحجم، ويوضع مع الملح والزيت في البراد لأيام متعددة حتى يصل الى الدرجة المطلوبة من النضج .

بعد أن يقدد السمك يتم إضافة الزيتون والبصل والبطاطا والطماطم ورذاذ من زيت الزيتون، ويقدم بعد ذلك مع الأرز الابيض او الخبز التقليدي .

عادة ما يتم تقديم هذا الطبق في المناسبات والأعياد الرسمية والتجمعات العائلية.

بماذا تشتهر البرازيل في الأكل

٣- حساء المأكولات البحرية:

يعد حساء المأكولات البحرية واحدا من أبرز الأطباق التي لها شعبية كبيرة وتذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل.

انه من أكثر أنواع الحساء شعبية في البرازيل، وبدأ من ولاية باهيا الشمالية الشرقية، وانتقل بعد ذلك إلى جميع مناطق البرازيل، ولكن تختلف المكونات المستخدمة من أسماك من منطقة إلى أخرى.

يتكون هذا الطبق من الأسماك المحلية أبرزها السمك الأبيض والجمبري، ويضاف لها العديد من المكونات، أبرزها حليب جوز الهند والكزبرة والطماطم والبصل، ورذاذ زيت النخيل، ويتم طهيه المكونات حتى تنضج .

انه من الأطعمة التي تقدم كمقبلات، أو كوجبة رئيسية، ويضاف لها قطع من البقدونس، والليمون عند التقديم .

٤- كعكة الامباداو :

ان كعكة الامباداو واحدة من أبرز الأطباق المميزة التي تذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل بين غيرها من الدول.

أنها ليست كعكة بمفهومها التقليدي الحلو، بل هي كعكة مالحة يتم حشوها بالعديد من المكونات التي تجعلها وجبة رئيسية غذائية متكاملة .

يتكون هذا الطبق من عجينة الكعك الرئيسية، حيث انه يتم استبدال السكر ومكونات التحلية بالملح والتوابل، ثم يتم حشوها بقطع من الدجاج، أو مزيج من الخضروات المتنوعه، وتطهي في الفرن حتى تنضج .

أنها من الأطباق التي يمكن تناولها بمفردها، وعادة ما يتم تقديمها على وجبات الغداء والعشاء والتجمعات العائلية الأسبوعية.

بماذا تشتهر البرازيل في الأكل

٥- الكوانديم:

ان الكوانديم واحدا من أبرز الأطباق التي تذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل بين غيرها من الدول .

انه ليس طبق رئيسي، بل إنه من أطباق الحلوى التقليدية التي لها شعبية كبيرة بين الزوار والسكان، وهي تشبه قليلا حلوى الكريم كاراميل.

يتكون هذا الطبق من صفار البيض، ويضاف له جوز الهند المبشور، والزبد والسكر، حيث يتم خلط المكونات مع بعضها البعض، وتوضع في قوالب صغيرة وتطهى في الفرن حتى تتماسك ثم توضع في الفريزر وتقدم باردة .

عادة ما تقدم هذه الحلوى بمفردها، ويفضل البعض إضافة جوز الهند المبشور كتزيين لها، أو إضافة الكريمة الحلوى .

٦- الحساء السميك :

يعد الحساء السميك واحدا من الاطباق المميزة التي تذكر عند الحديث عن بماذا تشتهر البرازيل في الأكل.

سمي هذا الطبق بالحساء السميك نظرا لأنه ليس حساء سائلا بالشكل التقليدي، فهو سميك نسبيا ومتماسك بعض الشيء لطبيعة مكوناته.

انه من الأطباق الشعبية التي بدأت في المناطق الشمالية والشرقية في البرازيل، ثم انتشرت في جميع أنحائها وأصبحت تقدم في عدة مطاعم .

يتكون هذا الطبق من الخبز والجمبري والمكسرات المطحونة فرما ناعما وحليب جوز الهند وزيت النخيل والأعشاب، حيث يتم خلط المكونات مع بعضها البعض على نار هادئة حتى ينضج الجمبري .

غالبا ما يتم تقديم هذا الطبق مع الأرز الأبيض، ويفضل البعض تناوله بمفرده .

المراجع :

مصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort