فوائد شجرة السدر في الامارات

إن شجرة السدر التي تنمو بقوة وتفخر في أقسى البيئات، كانت رمزًا للمثابرة والتغذية عبر حدود العالم العربي، فهي شجرة ذات أهمية كبيرة جداً مع جذورها المقيدة في تربة هذا العالم وفروعه التي تصل إلى الأعلى نحو الكمال، فهي رمز للتضامن والتصميم، إنه يذكرنا بأن أهداف هذا العالم لا تتعارض مع أهداف الروح، في الثقافة العربية، فإن شجرة السدر هي الرمز المميز لتراث البلاد، نمت السدر في صحراء الإمارات منذ أجيال، إليكم فوائد شجرة السدر في الإمارات .

فوائد شجرة السدر في الإمارات

أهم المعلومات عن شجرة السدر

  • يمكن العثور على الشجرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وقد عرفت خصائصها القيمة منذ العصور القديمة، والإشارات إلى ذلك تحدث بين جميع الأديان، في الواقع، يعتبر اسمها العلمي، Ziziphus Spina Christ، إشارة إلى اعتقاد بعض المسيحيين أن أشواكها كانت تستخدم لتتويج يسوع قبل صلبه.
  • أشجار السدر مذكورة أيضًا في القرآن، كأحد نباتات الجنة، وتشمل الاستخدامات العديدة الدنيوية كتطهير الجروح وعلاج الأمراض الجلدية ومضادات الالتهابات.

فوائد شجرة السدر في الإمارات

  • تُستخدم الفاكهة والأوراق والجذور واللحاء في علاجات مختلفة، ويعتبر عسل السدر الأكثر قيمة.
  • لا يتطلب إنشاء الشامبو والبلسم أكثر من تجفيف الأوراق ثم طحنها إلى مسحوق، ثم يتم خلطها بالماء لصنع عجينة سميكة، لا يزال من الممكن شراء بودر السدر في محلات الأعشاب اليوم وتشكل المكون الأساسي لمجموعة الشامبو العشبية في عمان.
  • وبفضل الجذور التي تصل إلى عمق الأرض والفواكه والأزهار التي تتغذى وتترك الشفاء، أصبحت السدرة منارة للراحة في البيئة الصحراوية القاسية، مما سمح للحياة بالازدهار، ووفر شجر السدر أيضاً الظل والمأوى للمسافرين والعلماء، الذين يهربون من حرارة الصحراء، ويجتمعون ويتبادلون المعرفة.
فوائد شجرة السدر في الإمارات
فوائد شجرة السدر في الإمارات

معلومات عن شجر السدر في الإمارات

  • رأس الخيمة: قام متطوعون بزرع 1000 شجرة سدر محلية في محمية سدر الطبيعية في منطقة الميني في إطار حملة “من أجل طيران الإمارات التي نزرعها”.
  • قالت مجموعة الإمارات للبيئة (EEG)، الجهة المنظمة للحملة، إن الأشجار التي تصل إلى مرحلة النضج خلال خمس إلى سبع سنوات، ستساعد على تخفيف ستة أطنان من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.
  • وقد دعم هذا الحدث بمشاركة الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة ورئيس دائرة الطيران المدني.
  • خلال هذا الحدث، شارك متطوعون من الدوائر الحكومية و 50 هيئة خاصة و 24 مدرسة و 163 أسرة من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، وعقدت الحملة تحت عنوان “حملة تنظيف الإمارات” السنوية لـ EEG.
  • ومنذ عام 2007 ، تمكنت المجموعة الأوروبية من زراعة أكثر من 2096802 شجرة أصيلة في الإمارات، مما أدى إلى التخفيف من 12364 طن من ثاني أكسيد الكربون.
  • تنمو الأشجار في منطقة حضرموت، وفي الجبال المحيطة بوادي نائي يسمى وادي دوان في جنوب اليمن، وبسبب موقعها البعيد، لا يعني ذلك سوى إنتاج عسل أحادي.
  • لا يوجد سوى فترة زمنية قصيرة كل عام عندما تتفتح أزهار الشجرة وتجمع النحل الرحيق بحيث يكون العسل نادرًا.

تأثير حدث زراعة المزيد من أشجار السدر على دولة الإمارات

  • التحرك نحو التزام أعمق بحماية البيئة من خلال زراعة أشجار جديدة والعناية بالأشجار الحالية تكتسب اهتمامًا كبيرًا في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة”.
  • إن الأشجار المزروعة في محمية سدر الطبيعية ستساعد في إنقاذ أكثر من مليار نحل.
  • إشراك مختلف قطاعات المجتمع معًا من أجل بيئة أفضل.
فوائد شجرة السدر في الإمارات
فوائد شجرة السدر في الإمارات

فوائد شجرة السدر في الإمارات وأهميتها

  • يعتبر عسل السدر سراً محفوظاً بشكل جيد، أحد أجود أنواع العسل أحادي الأزهار في العالم، إنه ذو قيمة عالية بسبب تاريخه وتوافره المحدود على مدار العام وخصائصه الغذائية والطبية الخاصة.
  • انه يأتي من شجرة سدر التي يمكن العثور عليها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وبصفة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تمت حمايتها في السنوات الأخيرة من خلال مبادرة حكومية لتسجيل الأشجار الأصلية للإمارة رقميًا.
  • وتعود خصائصه القيمة إلى العصور القديمة مع ذكر أشجار السدر في القرآن الكريم.
  • وتستخدم الفاكهة والأوراق والجذور واللحاء لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض.
  • لقد تم الوثوق بخصائصه العلاجية والمضادة للالتهابات لعدة قرون بدءًا من تطهير الجروح إلى علاج مشاكل الجلد.

تاريخ وثقافة شجرة سدر

  • في القرآن، فإن شجرة السدر هي واحدة من نباتات الجنة ويشار إليها للتأكيد على جمالها وقوتها وعظمتها.
  • كانت ثمرة الشجرة أول ما أكله النبي آدم (عليه الصلاة والسلام) عندما أُجبر على النزول إلى الأرض بسبب مصدره الكبير للطاقة.
  • تم استخدام الشجرة في عهد الملك سليمان (PBUH) وكان الفراعنة يستخدمونها لبناء القصور والمعابد.
  • يعتقد الكثيرون أن “تاج الشوك” كما هو موضح في الكتاب المقدس الذي يرتديه السيد المسيح في صلبه، كان مصنوعًا من فروع هذه الشجرة.
  • تعتبر شجرة سدر كجزء من التراث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • الحميان هو مشروع تاريخي شفهي يساعد في إنشاء أرشيف رقمي للمعارض والفنون العامة في أبوظبي.
  • لا يزال من الممكن شراء بودر السدر في محلات الأعشاب اليوم وتشكل المكون الأساسي لمجموعة الشامبو العشبية في عمان.

فوائد شجرة السدر في الإمارات

هناك العديد من الفوائد التي توفرها لك شجرة سدر بجانب كل الفوائد الأخرى التي سبق ذكرها، لذلك هي من أهم الأشجار الموجودة في الإمارات العربية المتحدة، ومن أهم هذه الفوائد:

  • توفر جميع أجزاء شجرة سدر فوائد صحية، حيث أن الثمرة هي مصدر كبير للطاقة، والبذور غنية بالبروتين والأوراق تحمل كميات كبيرة من الكلسيوم والحديد والمغنسيوم والجذر ولحاء الجذعية يستخدم في مجموعة متنوعة من المستحضرات الطبية ويستخدم رماد الخشب في العلاج من لدغات الأفاعي.
  • يتم الاحتفاظ بالعناصر الغذائية والممتلكات في عسل سدر الخام الذي يُطلق عليه غالبًا اسم “مانوكا الشرق الأوسط” لأنه يحتوي على أنزيمات ومواد مغذية أكثر نشاطًا أو نشاطًا.

عسل سدر اليمني الخام

  • العديد من أنواع العسل الخام لها خصائص صحية وطبية ولكن سدر عسل يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات والمواد المغذية الأخرى مما يجعله أكثر قوة.
  • إنه علاج للعديد من الأمراض بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة، وتحسين الحيوية، ومعالجة مشاكل الجهاز الهضمي والحفاظ على صحة الأمعاء.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق