مصطلحات إسلامية

   من هم القدرية  ..

تنتمي  فرقة القدرية إلى مجموعة الفرق الإسلامية المعارضة  التي تؤمن بمجموعة من المبادىء الشاذة التي تتمثل وفقا لمذهبهم في أن الأحداث تقع وفقا للإرادة البشرية وأن الله تعالى ليس لديه علم مسبق بالأحداث إلا عقب حدوثها مما جعلهم يدخلون في نطاق الشرك بالله لإلغائهم مشيئة الله عزوجل  وسنتعرف خلال مقالنا التالي على  من هم القدرية .

من هم القدرية

– بداية نشأة الفرقة

  • قام أهل السنة والجماعة بإطلاق اسم القدرية على اصحاب مذهب اقتصار القدر على الأشخاص
  • أول من أسس فرقة القدرية هو معبد الجهني البصري في نهايات فترة عهد الصحابة، ثم أخذ عنه غيلان الدمشقي هذه الأفككار
  •  وقد عارضهم الكثير من الصحابة وتبرؤا منهم  كعبد الله بن عمر وأبو هريرة وابن عباس وأنس بن مالك وعبد الله بن أوفى وعقبة بن عامر الجهني .
  •  أول من  ابتدع مذهب القدرية هو رجل من أهل العراق يقال له سوسن كان نصرانيًا فأسلم فأخذ عنه معبد الجهني وأخذ غيلان عن معبد.
  •    من هم القدرية  ..

    من هم القدرية  ..

القدر وفقا لهذا التيار الإسلامي المخالف يتمحور حول جانبين :

الأولى: أن كل الأحداث تقع بعيدا عن مشيئة الله فالله لايعلم بالأشياء إلا بعد وقوعها

الثاني : أن العبد هو المسئول عن الأحداث التي تحدث في حياته وهو المتسبب الوحيد فيها

أصحاب هذه المبادىء قد انقرضوا أما فرقة القدرية اليوم يتبنون أفكار مختلفة وهي ان الاحداث تقع وفقا لمشيئة الله

أقسام  فرقة القدرية

 فرقة الأحمرية

الذين اعتقدوا أن صور العدل الآلهى تتمثل في أن يدع الله لعباده أمور حياتهم وفقا لمشيئتهم  .

الثنوية

تمثلت أفكارهم في نسبهم أمور الخير فقط لله والشر من صنع الشيطان

المعتزلة

هم الذين قالوا بخلق القرآن وأنكروا الوحي .

الكيسانية

هم الذين تخبطوا بين الأفعال الآلهية والأحداث التي تقع بيد البشر كما اختلفوا حول ماهية الثواب والعقاب بعد الموت

الشيطانية

قالوا إن الله خلق عباده البشر لكنه لم يخلق الشياطين

الشريكية

قالوا إن السيئات قضاء وقدر إلا الشرك بالله .

الوهمية

ركزت مبادئهم على  أنه ليس لأفعال الخلق وكلامهم أساس ولا للحسنة والسيئة أساس .

الراوندية

قالوا كل كتاب أنزل من الله فالعمل به حق ناسخا كان أو منسوخا.

البترية

زعموا أن العصاة والمذنبين لايتوب الله عليهم ولايقبل توبتهم

الناكثية

نسجوا افكار مضللة حول أن  أي شخص أنكر ورفض بيعة الرسول عليه الصلاة والسلام لاإثم عليه

القاسطية

شغلتهم الدنيا بمتاعها الزائلة فلم يزهدوا فيها

النظامية تبعوا إبراهيم النظام في قوله من زعم أن الله شيء فهو كافر.

   من هم القدرية  ..

من هم القدرية  ..

المراجع

المصدر

 

 

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort