تغذية فوائد الحبوب

فوائد بذور الكتان للجسم… أبرز الفيتامينات والعناصر التي تحتويها حبوب الكتان

لعدّة قرون كانت بذور الكتان ثمينة بسبب خصائصها الصّحّيّة، وفي الوقت الحاضر، أثبتت الدّراسات أنَّ بذور الكتان تُعتبر غذاءً فائقًا، وفيما يلي عدد من فوائد بذور الكتان للجسم المُثبتة:

بذور الكتان مليئة بالمغذّيات

بذور الكتان واحدة من أقدم المحاصيل، وهناك نوعان منها البنّيُّ والذّهبيّ، وهما مغذّيان بنفس الدّرجة، ومن فوائد بذور الكتان للجسم التي تُقدِّمها ملعقة واحدة ما يلي:

  • السّعرات الحرارية: 37 سعرة.
  • الأحماض الدّهنية أوميغا 3: 1.597 ملغ.

فوائد بذور الكتان للجسم بوحدة الغرام:

  • البروتين: 1.3.
  • الكربوهيدرات: 2.
  • الألياف: 1.9.
  • مجموع الدّهون: 3.
  • الدّهون المشبعة: 0.3.
  • الدّهون غير المشبعة الأحاديّة: 0.5.
  • الدّهون غير المشبعة المتعدّدة: 2.0.

فوائد بذور الكتان للجسم بحسب الكمّيّة الغذائيّة المرجعيّة:

  • فيتامين ب 1: 8٪.
  • فيتامين ب 6: 2٪.
  • الفولات: 2٪.
  • الكالسيوم: 2٪.
  • الحديد: 2٪.
  • المغنيسيوم: 7٪.
  • الفوسفور: 4٪.
  • البوتاسيوم: 2٪.
بذور الكتان مليئة بالمغذّيات

بذور الكتان مليئة بالمغذّيات

غنيّة بدهون أوميغا 3

يُمكن أن تكون بذور الكتان أفضل مصدر لدهون أوميغا 3، للنّباتيين أو لمن لا يأكلون السّمك، ومن فوائد بذور الكتان للجسم أنّها مصدر غنيٌّ بحمض ألفا لينولينيك (ALA)، وهو أحد الأحماض الدّهنيّة الأساسيّة التي يجب الحصول عليها من الطّعام، لأنّ الجسم لا ينتجها.

من فوائد ALA أنّه يحول دون ترسُّب الكوليسترول في الأوعية الدّمويّة للقلب، ويقلل الالتهاب في الشّرايين، ويقلل نموَّ الأورام، كما أنَّ من يتناول الكثير من ALA لديه خطر أقلُّ للإصابة بالنّوبات القلبيّة.

غنيّة بمركّب اللّيغنان

من فوائد بذور الكتان للجسم أنّها تحتوي على اللّيغنان، وهو مركبٌ نباتيّ له خصائص مضادّة للأكسدة والإستروجين، وكلاهما يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسّرطان، وتحسين الصّحّة.

تحتوي بذور الكتان على اللّيغنان أكثر بثمانمئة مرّة من الأطعمة النّباتيّة الأخرى، كما أنّه يُقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثّدي، وخاصّة بعد انقطاع الطّمث، كما أنّه مفيد في تخفيض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرّجال.

غنيّة بالألياف الغذائيّة

من فوائد بذور الكتان للجسم أنَّ ملعقة واحدة منه تحتوي على 3 غرامات من الألياف، أي ما يعادل 8-12٪ من المدخول اليوميّ الموصى به للرّجال والنّساء، كما أنّها تحتوي على نوعين من الألياف الغذائيّة القابلة للذّوبان (20-40٪) وغير قابلة للذّوبان (60-80٪)، وتبقى هذه الألياف في الأمعاء الغليظة، وتتخمّر بواسطة البكتيريا الموجودة هناك، ممّا يؤدّي إلى زيادة البراز، ويؤدّي إلى تحرُّكِ الأمعاء بشكل منتظم.

إنَّ الألياف القابلة للذّوبان تزيد من اتّساق محتويات الأمعاء، وتبطئ معدَّل الهضم، وقد ثبت أنَّ هذا يساعد على تنظيم نسبة السّكّر في الدّم، وخفض الكوليسترول في الدّم.

تحسِّن الكوليسترول

من فوائد بذور الكتان للجسم الأخرى قدرتها على خفض مستويات الكوليسترول في الدّم، وقد وجدت دراسة على مرضى السّكّريّ أنّ تناول ملعقة كبيرة (10 غرامات) من مسحوق بذور الكتان يوميًّا لمدّة شهر واحد، أدّى إلى زيادة بنسبة 12٪ في الكوليسترول الجيّد.

وجدت دراسة أخرى أنَّ نسبة الكوليسترول الكلّيّ والكوليسترول الضّار انخفضت عند النّساء بعد انقطاع الطّمث، بنسبة تقارب 7٪ إلى 10٪، عند تناول 30 غرامًا من بذور الكتان يوميًّا، هذه التّأثيرات ناتجة عن الألياف الموجودة في بذور الكتان حيث إنّها ترتبط بالأملاح الصّفراويّة التي تفرز بواسطة الجسم.

تحسِّن الكوليسترول

تحسِّن الكوليسترول

خفض ضغط الدّم

من فوائد بذور الكتان للجسم قدرتها الطّبيعية على خفض ضغط الدّم؛ فقد وجدت دراسة كنديّة أنّ تناول 30 غرامًا من بذور الكتان يوميًّا لمدّة ستّة أشهر خفَّض ضغط الدّم الانقباضيّ والانبساطيّ بمقدار 10 مم زئبق و7 مم زئبق على التّوالي.

بالنّسبة لمن يتناولون أدوية ضغط الدّم، فقد انخفض ضغط الدّم عندهم أكثر من ذلك، ووفقًا لدراسة بيّنت أنَّ تناول بذور الكتان يوميًّا لأكثر من ثلاثة أشهر يخفِّض ضغط الدّم بمقدار 2 مم زئبق، وقد تبدو هذه النّسبة ضئيلة، إلّا أنَّ خفض ضغط الدّم بمقدار 2 مم زئبق يمكن أن يقلّل من خطر الوفاة بالسّكتة الدّماغيّة بنسبة 10٪، ومن أمراض القلب بنسبة 7٪.

تحتوي على البروتين عالي الجودة

من فوائد بذور الكتان للجسم أنّها مصدر كبير للبروتين النّباتيّ، وأظهرت العديد من الدّراسات المختبريّة والحيوانيّة أنّ بروتين بذور الكتان ساعد في تحسين وظائف المناعة، وخفض الكوليسترول، ومنع الأورام، وخصائص مضادّة للفطريّات، كما أنّ البروتين يُحفِّز الهرمونات في الأمعاء لإحداث شعور بالشّبع، ممّا أدّى إلى تناول كمّيّات أقلّ في الوجبة التّالية.

تُسيطر على نسبة السّكّر في الدّم

لقد وجدت بعض الدّراسات أن الأشخاص المصابين بداء السّكّريّ من النّوع الثّاني والذين أضافوا 10-20 غرامًا من مسحوق بذور الكتان إلى نظامهم الغذائيّ اليوميّ لمدّة شهر على الأقلِّ، شهدوا انخفاضًا بنسبة 8-20٪ في مستويات السّكّر في الدّم، وهذا التّاثير من محتوى بذور الكتان الغنيِّ بالألياف غير القابلة للذّوبان، وقد وجدت الأبحاث أنّ الألياف غير القابلة للذّوبان تبطئ من إطلاق السّكّر في الدّم، وبالتّالي تخفّض نسبته في الدّم.

 

المراجع

المرجع 1.

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club