الجزائر

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

الهلال الأحمر، هو حركة دولية إنسانية، تأسست لحماية الإنسان، وحماية صحته، وتخفيف معاناته، وتضم أكثر من 95 متطوع حول العالم، كما أنها تضم العديد من الدول، حيث يبلغ عدد الجمعيات في اتحاد الصليب والهلال الأحمر، حوالي 190 جمعية، ومن بينها الهلال الأحمر الجزائري، الذي تأسس رسمياً عام 1955… وفيما يلي نستعرض لك تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

الهلال الأحمر الجزائري:

يعود تاريخ اللجنة الدولية في الجزائر، إلى منتصف الخمسينيات، وحرب الاستقلال في البلاد، في ذلك الوقت، تضمن العمل الإنساني للجنة الدولية، زيارة وتيسير إطلاق سراح أسرى الحرب من كلا الجانبين.

بدأت اللجنة الدولية عملها في الجزائر، عام 1955، وتركز جهودها على السجناء والمشردين، وهناك حوالي 40،000 لاجئ جزائري، يتلقون المساعدة من اللجنة الدولية، والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر، وتمت زيارة مئات الآلاف من المحتجزين الجزائريين، خلال 490 زيارة للسجون، في الجزائر و 96 في فرنسا.

قامت اللجنة بزيارة حوالي 14،190 سجين، في 29 مرفق احتجاز، كما تزور اللجنة الدولية الأشخاص المحتجزين، في مختلف السجون الجزائرية منذ عام 1999، ومنذ عام 2002، امتد هذا ليشمل الأشخاص المحتجزين لدى الشرطة، والغرض من هذه الزيارات، هو ضمان معاملة المحتجزين معاملة إنسانية، وبالتعاون مع السلطات، لمنع سوء المعاملة، وتحسين ظروف الاحتجاز.

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

أهداف الهلال الأحمر الجزائري:

  • المهمة الأساسية لجمعية الهلال الأحمر، هي تخفيف المعاناة على الأشخاص الأكثر ضعفا، يستعرض الهلال الأحمر الجزائري، مهمته وأهدافه في كل دورة من دورات مجلس الوطنية، في عام 1963 حدد المجتمع استراتيجيته المؤسسية والتنموية، واستعراضها كل خمس سنوات.
  • تتمتع الجمعية بعلاقات ممتازة مع الحكومة الجزائرية، التي تحترم مهمة المجتمع واستقلاليته.

الخدمات التي يقدمها الهلال الأحمر الجزائري:

لدى الجمعية، خطة واستراتيجية تطوير مع الأهداف الرئيسية التالية:

  • سياسة واستراتيجية الاتصالات الحديثة والفعالة، إنشاء شفافية مالية، وأدوات الإدارة، بما يضمن مصداقية المجتمع وثقة المانحين.
  • تنفيذ برنامج للتضامن، يركز على الفئات الضعيفة، وتطوير المشاريع الصغيرة لجمع الأموال، لتمويل الأنشطة الإنسانية.
  • تعزيز أنشطة الشباب، وتعزيز الإسعافات الأولية، تدريب و تطوير مؤسسي أكبر، لتعزيز فعالية المجتمع وتأثيره.
  • زيادة العلاقات الدولية، مع كل من شبكة الصليب الأحمر والهلال الأحمر، واللجنة الدولية، مع الهيئات المشاركة في الأنشطة الإنسانية.
  • تطوير برنامج رئيسي للتدريس، ونشر المبادئ الإنسانية، تشجيع وتطوير شبكة كبيرة من النساء مع المجتمع، وإقامة شراكة تقوم على التكام،ل والشفافية والاحترام المتبادل، في برامج التضامن مع المنظمات الوطنية والأجنبية.

الإغاثة:

  • يوفر الهلال الأحمر، الإغاثة للأشخاص المتضررين، من الكوارث الطبيعية، وضحايا النزاع، كما يقدم المساعدة للاجئين، والنازحين مثل، سكان الصحراء الغربية في الجزائر.
  • يدير مركز البحوث الزراعية، برامج لمساعدة النساء والأطفال، المتضررين من العنف، ويوجد برنامج لإعادة التأهيل النفسي للأطفال المصابين، بصدمات نفسية، واستكمال البرامج التي وضعتها بالفعل وزارة الصحة والسكان، وزارة العمل والرفاه الاجتماعي، يساعد البرنامج أيضًا النساء، اللائي ينتهكن أثناء العنف، لإعادة دمجها في المجتمع، تدعم كلا من اللجنة الدولية، والعديد من هذه البرامج

في مجال الصحة:

  • ​​يتم توفير التدريب على الإسعافات الأولية للشباب، وتم تجهيز ألوية الإسعافات الأولية والمنظمة.
  • يسعى الهلال الأحمر، لتوسيع خدمات الإسعافات الأولية في المجتمع، والحصول على المزيد المشاركة في الرعاية الصحية، وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

الرعاية الاجتماعية:

  • ينفذ مركز البحوث الزراعية، برامج منتظمة لمساعدة المحتاجين والمعوقين، تشمل الأنشطة تقديم الهدايا للمحتاجين، وتوفير المعدات للمعاقين ومساعدة كبار السن.
  • هناك برامج سنوية لتوفير اللوازم المدرسية لأطفال المدارس، وبالتالي مساعدة ما يقرب من 4.5 مليون طف للإلتحاق بالمدرسة، بالإضافة إلى ذلك، يتم تنظيم معسكرات العطلة الصيفية، ل 21195 للأطفال الفقراء، وأطفال عائلات ضحايا للعنف.
  • تقديم المساعدة في التدريب، لإعادة تأهيل السجناء دون السن القانونية.
تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

تاريخ تأسيس الهلال الأحمر الجزائري

مشاريع المرأة:

  • توفير التدريب للفتيات، على مهارات السكرتارية والحياكة، والنسيج والحرف اليدوية.
  • إنشاء غرف الخياطة، وأنشطة مصممة للنهوض بالمرأة في المناطق الريفية.

الاتصالات:

  • تحشد اللجنة الدولية الأموال من أجل اتصالات المجتمع، يتم نشر القانون الدولي الإنساني في المدارس والجامعات، وبين عامة الناس.

الأنشطة الدولية:

  • الهلال الأحمر هو المسؤول عن جميع المساعدات الخارجية، وبعثات المساعدة، التي أنشأتها الحكومة الجزائرية.
  • شارك الهلال الأحمر، في أنشطة إعادة توطين الناس، من مالي والنيجر، الذين عادوا مؤخراً إلى بلادهم.

المتطوعين والموظفين:

يمكن للجمعية تعبئة حوالي 9000 شخص بالغ، (6500 رجل و 2500 امرأة)، بالإضافة إلى 30000 شاب.

الشركاء:

يعمل الهلال الأحمر في شراكة، مع الاتحاد واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وكذلك مع وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية الجزائرية، على برامج ذات الاهتمام المشترك، (التأهيل النفسي والاجتماعي، تقديم المساعدة للسجناء والتبغ وتعاطي المخدرات، الإسعافات الأولية.

يشارك بنشاط، في اجتماعات الاتحاد الدولي القانونية، واجتماعات مؤتمر البحر المتوسط ​، والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر.

 

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

 

اترك تعليق