عالم الكتب العامة

ملخص كتاب رؤيتي للشيخ محمد بن راشد

كتاب رؤيتي للمؤلف الشيخ محمد بن راشد والذي يتكلم فيه عن التحديات الموجودة في سباق التميز والحث على انتزاع الفرص وعدم انتظارها لتأتي إليك، وهي رؤية سمو الشيخ بن راشد للتجربة التنموية، ويتكون الكتاب من مجموعتين مختلفتين من الصور، صور للكتاب وصور للكاتب، والصور مضافة على محتوى الكتاب للتكلم عن التنمية في دبي والتي تنبع من رؤية وعقلية مثقفة.

نبذة سريعة عن كتاب رؤيتي

اسم الكتاب: رؤيتي.

اسم المؤلف: محمد بن راشد.

عدد الصفحات: 223 صفحة.

سنة النشر: 2006م.

دار النشر: موتيفيت للنشر.

ملخص كتاب رؤيتي

ملخص كتاب رؤيتي

نبذة عن مؤلف الكتاب

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وهو الابن الثالث للشيخ راشد بن سعيد، ولد في دبي عام 1949م، درس في كلية مونز العسكرية العلوم العسكرية وذلك في بريطانيا، ثم واصل دراسته في اسكتلندا وعاد لمواصلة تعليمه في دبي مرة اخرى.

الشيخ محمد بن راشد هو حاكم إمارة دبي، ونائب رئيس دولة الإمارات العربية  ورئيس مجلس الوزراء بها، ومن المعروف عن سمو الشيخ قدرته العالية في القيادة والرئاسة، وعقلانيته في الحكم على الأمور والتصرف معها ونظرته الثاقبة بعيدة المدى، وهو ما مكن دبي من التقدم والازدهار والوصول إلى مكانة عالية في كل المجالات المتنوعة.

وجدير بالذكر معرفة أن سمو الشيخ محمد بن راشد يهتم بالرياضيات ويمارس العديد منها ولكن الفروسية هي الرياضة المحببة لديه، وفاز بالعديد من السباقات في الخيل، وأسس عام 1994م إسطبلات غودولفين وقام بإنشاء كأس دبي على مستوى العالم، كما فاز في عام 1996 في سباق الأغلى في العالم، ويقود الشيخ بن راشد أفضل فريق من فرق الفروسية والذي يسمى بفريق الإمارات للقدرة، ولا يكتفي سمو الشيخ بالفروسية فقط وإنما يمارس أيضا كرة القدم والتنس والصيد.

كما يهتم بالشعر والأدب، فهو يكتب شعر وينظم قصائد منذ الصغر، وهذا الكتاب رؤيتي هو تلخيص لرؤية الشيخ في الحياة والقيادة.

نبذة عن محتوى كتاب رؤيتي

الحياة مليئة بالفرص، ولكن من يريد الفرص الكبيرة فينتزعها ولا ينتظرها أن تطرق بابه، حيث يجب على الإنسان أن يكون قوي ولدية إرادة وعزيمة وقوة ورغبة في السيطرة على الفرص التي يريدها، ويتكلم الشيخ محمد بن راشد عن رؤيته وأن ما فعله في دبي حتى الآن لا شئ بالنسبة لرؤيته وإنما بعض البدايات فقط ولا يدع فرصة دون أن ينتزعها لتكون محطة لفرصة كبيرة تأتي بعدها.

ويحتوي الكتاب على نوعين من الصور، صور عامة للكتاب وصور خاصة للكاتب وتدخل الصور ضمن محتوى الكتاب النصي وتدعمه، وبدأ سمو الشيخ كتابه بمقدمة أهداها لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد وقسمها إلى العديد من الأجزاء مثل الغزال والأسد، الرؤية، الإدارة وغيرهم.

ملخص كتاب رؤيتي

ملخص كتاب رؤيتي

اقتباسات من كتاب رؤيتي

  1. “لا تستطيع أن تقتل الحلم في الشباب ثم تطلب منهم الإبداع و التميز”.
  2. “ونحمل في عقولنا و ضمائرنا وطبيعتنا وفي الوعي واللاوعي تراكمات حضارات وتراث وعادات كل تلك الألفيات، إذا غير الإنسان كل هذا لكي يكون ديموقراطيا غربيا فسيكون في حاجة إلى من يدله على نفسه لأنه لن يكون الشخص الشرقي ذاته”.
  3. “إذا لم يكن القائد متحمسا للتغيير عليه ألا ينتظر من الآخرين قبوله”.
  4. “الإنسان صاحب الطاقة الإيجابية يعرف ويدرك تماما أنه لن يوقفه أي تحد عن الاستمرار وعن بلوغ الهدف”.
  5. “إذا قسرنا المجتمع على مفهوم مثل الديموقراطية قبل إتاحة التحاور في شأنه على أوسع نطاق ممكن فنحن ندفع المجتمع إلى قفزة مفاجئة في فراغ”.

المراجع

المصدر 1

المصدر 2

المصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort