السعودية شخصيات سعودية مشهورة

حياة الامير بندر بن سلطان… معلومات عن أبرز مراحل حياة الامير بندر بن سلطان

الامير بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، هو عضو مجلس إدارة آل سعود، وسفير المملكة العربيّة السّعوديّة الأكثر نفوذًا في الولايات المتّحدة، كما شغل منصب الأمين العامِّ لمجلس الأمن القوميّ، وكان مبعوث الملك عبد الله الخاصّ، وفيما يلي أبرز المحطّات في حياة الامير بندر بن سلطان بن عبد العزيز:

تعليم الامير بندر وحياته الشّخصيّة

وُلِدَ الامير بندر بن سلطان في 2 آذار عام 1949، في الطّائف، وتخرّج من الكليّة الملكيّة للقوّات الجوّيّة في كرانويل عام 1968، وحصل على درجة الماجستير في السّياسة العامّة الدّوليّة من كلّيّة بول إتش نيتزه للدّراسات الدّوليّة المتقدّمة بجامعة جونز هوبكنز. تزوّج الامير بندر هيفاء بنت فيصل، ولديهما ثمانية أطفال، أربعة أبناء وأربع بنات، معظمهم في مكانة عاليّة في المجتمع.

تعليم الامير بندر وحياته الشّخصيّة

تعليم الامير بندر وحياته الشّخصيّة

تسلسل مهامِّ الامير بندر بن سلطان

  • بدأت مسيرة حياة الامير بندر بن سلطان الدّبلوماسيّة، مبعوثًا شخصيًّا للملك خالد، في عام 1978، وقام بسلسلة من الصّفقات النّاجحة مع الولايات المتّحدة خلال فترة عمله سفيرًا للمملكة العربيّة السّعوديّة لدى الولايات المتّحدة الأمريكيّة.
  • في الولايات المتّحدة، كان دورُ الامير بندر بن سلطان فعّالًا في معاهدة قناة بنما، التي وضعها الرّئيس جيمي كارتر، وأدّى ذلك إلى تعيين الامير بندر من قِبَل الملك فهد مبعوثًا لكارتر، ومنحه الإذن بالتّصرُّف بشكل مستقلٍّ عن سفير المملكة العربيّة السّعوديّة.
  • عَيَّن الملك فهد الامير بندر مُلحقًا عسكريًّا في السّفارة السّعوديّة في عام 1982، وعيّنه سفيرًا للمملكة العربيّة السّعوديّة لدى الولايات المتّحدة في عام 1983.

سياسة الامير بندر بن سلطان الخارجيّة

  • خلال فترة حياة الامير بندر بن سلطان في منصبه مبعوثًا شخصيًّا للملك إلى واشنطن، عمِلَ مع خمسة رؤساء أمريكيين، وعشرة وزراء خارجيّة، وأحد عشر مستشارًا للأمن القوميّ، وكان له تأثير واسع في السّياسة الخارجيّة للولايات المتّحدة.
  • خلال إدارة بوش، أوصى الامير بندر بالعمل العسكريّ في العراق، وأيّد أجندة ديك تشيني في الشّرق الأوسط الجديد.
  • في إدارة كلينتون، أقنع الامير بندر بن سلطان الرّئيس معمَّر القذّافي بتسليم اثنين من المشتبه في تورّطهم في تفجير طائرة بان آم 103.
  • على الرّغم من أنَّ الامير بندر بن سلطان استقال من منصبه في 20 حزيران 2005، إلّا أنّه استمرَّ في الحفاظ على علاقات قويّة مع إدارة بوش، وموظّفي البيت الأبيض رفيعي المستوى، كما أثّر في القرارات على الصّعيدين الدّوليّ والوطنيّ.

إنجازات الامير بندر بن سلطان الدّاخليّة

  • عيّن الملك عبد الله الامير بندر بن سلطان أمينًا عامًّا لمجلس الأمن القوميّ السّعوديّ المُنشَأِ حديثًا في كانون الأوّل 2005.
  • زار الامير بندر دمشق والتقى بالرّئيس بشّار الأسد، في غضون شهر من تعيينه سكرتيرًا عامًّا لمجلس الأمن القوميّ.
  • أجرى الامير بندر بن سلطان محادثات مع قادة حزب الله؛ للتّغلّب على الأزمة اللّبنانيّة خلال مناقشات مسار إيران عام 2007.
  • في 19 تمّوز 2012، عُيِّن الامير بندر بن سلطان مديرًا عامًّا لوكالة الاستخبارات السّعوديّة خلفًا لمقرن بن عبد العزيز.
  • تمتّعت حياة الامير بندر بن سلطان المهنيّة بمهارة التّفاوض الممتازة، التي كانت مفيدة في إبرام صفقة اليمامة لعام 1985، وهي سلسلة من مبيعات الأسلحة الضّخمة من المملكة المتّحدة، للمملكة العربيّة السّعوديّة بقيمة 40 مليار جنيه إسترلينيّ، أي ما يُعادل 80 مليار دولار أمريكيّ.
  • الامير بندر بن سلطان هو أحد أعضاء مجلس إدارة مؤسّسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود.

الأوسمة والجوائز

طوال حياة الامير بندر بن سلطان حصل على العديد من الجوائز والأوسمة، ومنها:

  • وسام عبد العزيز آل سعود.
  • ميداليّة هوك للطّيران.
  • ميداليّة الملك فيصل للمشاركة المتميّزة في مجال الطّيران.
  • حصل على درجة الدّكتوراه الفخريّة في القانون من جامعة هوارد.
الأوسمة والجوائز

الأوسمة والجوائز

مسيرة الامير بندر في العسكريّة

دامت مسيرة حياة الامير بندر بن سلطان في العسكريّة 17 عامًا، ومرّت بالعديد من المراحل، ومنها:

  • تخرّج الامير بندر بن سلطان من كلّيّة القوّات الجوّيّة الملكيّة البريطانيّة في كرانويل، إنجلترا، في عام 1968.
  • كُلِّف برتبة ملازم ثانٍ في سلاح الجوّ الملكيّ السّعوديّ (RSAF) في نفس السّنة.
  • تلقى تدريبًا تجريبيًّا في المملكة المتّحدة والولايات المتّحدة.
  • قام بقيادة العديد من الطّائرات المقاتلة مثل: JP 3-4، T-38، T-33، F-5، F-53/55، F-15.
  • حصل على رتبة ملازم أوّل، وقاد أسراب المقاتلين في ثلاث قواعد تابعة للقوّات الجوّيّة الأمريكيّة.
  • اضّطلع بمسؤوليّات إدارة البرنامج في مشروع السّلام الرّئيسيّ لتحديث القوّات الجوّيّة الملكيّة.
  • قام الامير بندر بن سلطان بمهامٍّ خاصّة في العاصمة واشنطن، أثناء المناقشات التي دارت بين الإدارة الأمريكيّة والكونجرس، فيما يتعلق ببيع طائرات من طراز F-15 إلى المملكة العربيّة السّعوديّة في عام 1978، وAWACs في عام 1981، وفي عام 1982 عُيِّن في العاصمة واشنطن.

المراجع

اترك تعليق