السعودية شخصيات سعودية مشهورة

حياة الامير سعود الفيصل… أبرز المراحل التي مرّت بها حياة الأمير سعود الفيصل

طوال حياة الامير سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود السّياسيّة عمل عن كثب مع الملك خالد، والملك فهد، والملك عبد الله، وكان يتحدّث سبع لغات، وهو صاحب أطول فترة وزاريّة في العالم؛ حيث بقي وزيرًا للخارجيّة مدّة 40 عامًا، وقال عنه وزير الخارجيّة الأمريكيّ جون كيري، عندما ترك منصب وزير الخارجيّة: لم تكن فترة وزارته الخارجيّة الأطول في العالم فحسب، بل كان أيضًا من بين أحكم النّاس، وهو رجل يتمتّع بخبرة واسعة وشخصيّة محبوب، وكرامة عظيمة، ورؤية متحمّسة، وخدم بلاده بشكل جيّد، ولن يُنسى إرثه كرجل دولة ودبلوماسيّ.

الامير سعود الفيصل

الامير سعود الفيصل

حياة الامير سعود الفيصل الشّخصيّة

وُلِدَ الامير سعود الفيصل في 2 تشرين الثّاني 1940، وهو ابن الملك فيصل الثّالث، ولديه شقيقان، محمد وتركي بن فيصل، وثلاث أخوات، لولوة وسارة وهيفاء، ومتزوج من ابنة عمّه الجوهرة بنت عبد الله بن عبد الرّحمن، وله ثلاثة أبناء وثلاث بنات، واشتُهر الامير سعود الفيصل بين أفراد عائلته بروح الدّعابة، وكان يُعامل الصّحفيين بسهولة، ويلعب التّنس.

تعليم الامير سعود الفيصل

تخرّج الامير سعود الفيصل بدرجة بكالوريوس في الاقتصاد من جامعة برينستون، في عام 1964 أو عام 1965، واستخدَم معرفته الاقتصاديّة الجيّدة المُكتسبة في جامعة برينستون عندما أصبح مستشارًا اقتصاديًّا لوزارة البترول في المملكة العربيّة السّعوديّة.

في عام 1966، انتقل الامير سعود الفيصل إلى المؤسّسة العامّة للبترول والموارد المعدنيّة (بترومين)، وأصبح نائب حاكم شؤون التّخطيط في عام 1970، كما كان عضوًا في لجنة التّنسيق العليا في المنظّمة، وبقي في هذا المنصب حتّى تمَّ تعيينه وزيرًا للخارجيّة عام 1975.

حياة الامير سعود الفيصل السّياسيّة

في حياة الامير سعود الفيصل في وزارة الخارجيّة منذ عام 1975، قام بالعديد من الإنجازات والاجتماعات المهمّة، وشَرَعَ على الفور في إقامة علاقات ثنائيّة بين المملكة العربيّة السّعوديّة ودول أخرى، مستعينًا بخبرته في تكوين الصّداقات، والتّأثير على الأشخاص الذين استفادوا من صناعة البترول.

  • في آذار 2006، دعا الامير سعود قادة حماس لإجراء محادثات في الرّياض، وحثَّ الرّئيس بوش آنذاك على الدّعوة لوقف إطلاق النّار في القصف اللّبنانيّ، وكان في طليعة التّحالفات مع الحكومة الأمريكيّة في حملة مكافحة الإرهاب.
  • في 14 شباط 2008، التقى الأمير سعود الفيصل الرّئيس الرّوسيّ فلاديمير بوتين.

سياسة الامير سعود الفيصل الخارجيّة

  • في أيّار 1985، زارَ الامير سعود الفيصل إيران، وأجرى محادثات مع المسؤولين الحكوميين حول الحجِّ السّنويّ للإيرانيين إلى مكّة، أدّت هذه الخطوة إلى زيادة الحجّاج الإيرانيين إلى مكّة حيث حصلوا على العملات الأجنبيّة، وأصبحت السّعوديّة وجهةً سياحيّة دينيّة.
  • بذل الامير سعود الفيصل جهودًا أدّت إلى إعادة تحديد الصّورة الدّوليّة بعد هجمات 11 أيلول، التي أدّت إلى كبح المخاوف على أن البلاد تؤوي إرهابيي القاعدة.
  • في أيّار 2014، دعا الامير سعود الفيصل وزير الخارجيّة الإيرانيّ محمد جواد ظريف إلى الرّياض، قبل محادثات فيينا حول العلاقة العدائيّة في الشّرق الأوسط، حول البرنامج النّووي الإيرانيّ.
  • طوال حياة الامير سعود الفيصل السّياسيّة كان شغوفًا بحلِّ الصّراع الفلسطينيّ، وكان مدافعًا واضحًا عن قضيتهم، وكان يقول أنَّ إدامة المشكلة الفلسطينيّة أفادت قوى التّطرّف والإرهاب في المنطقة، وكان على حقٍّ في هذا.

المناصب الحكوميّة التي تولّاها الامير فيصل

طوال حياة الامير سعود الفيصل السّياسيّة، تولّى العديد من المناصب بالإضافة إلى وزارة الخارجيّة، ومن بينها

  • كان الامير سعودًا كأغلب من سبقوه، عضوًا في مجلس الخدمة العسكريّة.
  • منذ عام 1998 فصاعدًا (في عهد الملك فهد): كان الامير سعود الفيصل ووليّ العهد الأمير عبد الله مسؤولين عن إدارة قطاع الطّاقة، مع لجنة تكنوقراطيّة وأميريّة.
  • في عام 1999 عُيِّن الامير سعود رئيسًا للجنة أرامكو السّعوديّة المكلّفة بمسؤوليّة تقييم المشروعات الحكوميّة.
  • في عام 2009: عيَّن الملك عبد الله الامير سعود بن فيصل رئيسا للمجلس الاقتصاديّ الأعلى في المملكة العربيّة السّعوديّة.

إنجازان الامير سعود الفيصل الاجتماعيّة

تميّزت حياة الامير سعود الفيصل بحبِّ الخير، وهو مؤسّس مؤسّسة الملك فيصل، وترأسَّ مجلس إدارة مدرسة الملك فيصل، وجامعة الفيصل بالرّياض، وعضو نَشِطٌ في جمعيّة الأطفال المعوّقين، وجمعيّة المدينة للرّعاية والخدمات الاجتماعيّة.

وفاة الامير سعود فيصل

في نهاية حياة الامير سعود فيصل عانى كثيرًا من اعتلال في صحّته، بما في ذلك مرض شلل الرّعاش (باركنسون)، وأجرى عدّة عمليّات في العمود الفقريّ في الولايات المتّحدة، وقد اتّصل ذات مرّة بالملك عبد الله ليطلب التّقاعد من منصب وزير الخارجيّة، قائلًا إنّه مُرهَق ويحتاج إلى الرّاحة، ولكنَّ الملك رفض، وقال له: لذلك يجب أن أكون الوحيد الذي يموت في منصبه، وتوفّي في 9 تمّوز 2015، عن عمر يناهز 75 عامًا.

وفاة الامير سعود فيصل

وفاة الامير سعود فيصل

المراجع

اترك تعليق