الكويت تاريخ الكويت

تاريخ القضاء فى الكويت

الكويت هى نظام ملكي دستوري مع نظام برلماني للحكم، ومدينة الكويت بمثابة العاصمة السياسية والاقتصادية للبلاد، حيث تعد الكويت واحدة من دول العالم التي لديها أكبر احتياطيات نفطية وهي واحدة من أغنى دول العالم للفرد، تعرف معنا على تاريخ القضاء فى الكويت.

تاريخ القضاء فى الكويت

دولة الكويت هي إمارة عربية ذات سيادة تقع في الشمال الشرقي من شبه الجزيرة العربية في غرب آسيا، تقع الكويت في الشمال الغربي للخليج العربي، حدودها الشمالية الغربية مع العراق، وحدودها الجنوبية والجنوبية الغربية مع المملكة العربية السعودية.

تقع شواطئ الخليج العربي في الغرب، هذا الموقع الخاص أعطى الكويت أهمية تجارية، إنه منفذ طبيعي للجزء الشمالي الغربي من شبه الجزيرة العربية، وتبلغ مساحة الكويت 17.818 كيلومتر مربع.

تمثل المنتجات البترولية الآن ما يقرب من 95 ٪ من عائدات التصدير، و 80 ٪ من الدخل الحكومي، كما تعتبر واحدة من أكثر الدول المتقدمة اقتصاديًا في جامعة الدول العربية.

نظام الكويت

  • الكويت دولة مستقلة لها دستور، لديها نظام أميري ديمقراطي.
  • يعد صاحب السمو أمير الدولة هو حاكم البلاد.
  • يجب أن يسن مجلس الأمة الكويتي قوانين البلاد.
  • يختار الناس أعضاء الجمعية كل 4 سنوات من خلال انتخابات حرة ونزيهة.
  • تنقسم السلطات في الكويت إلى تشريعات وتنفيذية وقضائية والأمير هو رئيس السلطات.
  • وفقًا لدستور الكويت، لا يجوز تشكيل أحزاب على الرغم من وجود كتل برلمانية.
  • نظام الحكم في الكويت نظام ملكي ودستوري.
  • تستمد الكويت شرعيتها من الدستور الكويتي، وبالتالي، يتم نقل السلطة بين أفراد الأسرة الحاكمة، وهما عائلة مبارك الصباح.
  • لقب حاكم الكويت هو أمير وهو يحكم من خلال مجلس الوزراء، حيث لا تنفذ القرارات إلا بموافقة الأمير، هو فقط الذي يمكنه إصدار العفو.
  • نظام حكومة الكويت برلماني ورئاسي، حيث لا توجد قوانين سارية من قبل الجمعية الوطنية الكويتية حتى يتم توقيعها من قبل الأمير في غضون شهر واحد، وبعد الشهر، إذا لم يتم التوقيع عليها، فإنها سارية المفعول كتوقيعها، لكن إذا أعيدت القوانين والتشريعات إلى الجمعية، ثم تمت الموافقة عليها، تصبح سارية المفعول دون توقيع الأمير.
تاريخ القضاء فى الكويت

تاريخ القضاء فى الكويت

 النظام القانوني الكويتي

  • الشريعة (الشريعة الإسلامية) هي المصدر الرئيسي للتشريعات.
  • تنص المواد (1: 3) من الدستور الدائم لدولة الكويت على أن “الكويت دولة عربية مستقلة وذات سيادة كاملة. لا يجوز التنازل عن سيادتها أو أي جزء من أراضيها، شعب الكويت جزء من الأمة العربية، دينه هو الإسلام والشريعة الإسلامية (القانون الديني الإسلامي) هي المصدر الرئيسي لتشريعاته، نظامها السياسي ديمقراطي، اللغة العربية هي لغتها الرسمية.
  • النظام القانوني في الكويت هو مزيج من القانون البريطاني العام والقانون المدني الفرنسي والمبادئ القانونية الإسلامية والقانون المصري.

 النظام الأساسي

الخلفية الدستورية: يعتمد دستور الكويت لعام 1962 على النماذج الغربية والعربية، ومع ذلك، لا تتمتع المرأة بحق التصويت ولا تشمل حرية تكوين الجمعيات أسس الأحزاب السياسية، وكثيرا ما تم تعليق الضمانات الدستورية بمرسوم أميري، ومع ذلك، بعد غزو القوات العراقية عام 1990، أعادت “عملية عاصفة الصحراء” عام 1991 الحكومة الكويتية لعائلة الصباح.

يجمع الدستور الكويتي بين الجوانب الإيجابية لكل من أشكال الحكم الرئاسية والبرلمانية، إنه مبني على مبادئ الديمقراطية – على سيادة الأمة وحرية المواطن وعلى المساواة بين جميع المواطنين في نظر القانون.

  • يتطلب مفهوم حق الاقتراع العام منح حق التصويت لجميع سكانه.
  • التصويت جزء مهم من العملية الديمقراطية الرسمية.
  • تم تعديل قانون الانتخابات العامة في الكويت ليشمل النساء المواطنات للتصويت والترشح في الانتخابات البرلمانية.
  • أقر المجلس الوطني الكويتي في 05/16/2005 قانونًا تاريخيًا يمنح المرأة حق التصويت والترشح في الانتخابات لأول مرة في دول الخليج العربي.
  • كان هناك أيضًا تعديل مهم يمنع المواطن من التصويت لأكثر من مرشح (قبل التعديل الأخير، يمكن للمواطن اختيار أكثر من مرشح في نفس الدائرة الانتخابية) في عام 2013.

الكويت دولة عربية مستقلة تمامًا وذات أسلوب ديمقراطي للحكم، حيث تقع السيادة على عاتق الدولة، التي هي مصدر السلطة. 

تاريخ القضاء فى الكويت

تاريخ القضاء فى الكويت

إصدار وتعديل الدستور

وضعت دستور الكويت من قبل جمعية تأسيسية من 20 عضوا ينتخبهم الناس، حيث تمت إضافة 11 وزيرا لهم من خارج الجمعية.

امتنع هؤلاء الوزراء عن التصويت على مواد الدستور أثناء إقرارها في الجمعية التأسيسية كما كانوا يرغبون في أن يقوم الأعضاء المنتخبون وحدهم بذلك.

استغرق إعداد ومناقشة مواد الدستور ما يقرب من 6 أشهر، وفي 11/1/1962، كانت وصية أمير الكويت، الشيخ عبد الله السالم الصباح، تتوافق مع إرادة ممثلي الشعب وصدقت على مشروع الدستور حيث قام الممثلون بصياغته دون أي تعديل على مواده.

دخل الدستور حيز التنفيذ في 29/1/1963 عندما انعقد أول مجلس وطني كويتي.

ينقسم الدستور الكويتي الذي يضم 183 مادة إلى خمسة أجزاء:

  •  الدولة ونظام الحكم
  • المقومات الأساسية للمجتمع الكويتي
  •  الحقوق والواجبات العامة
  •  القوى
  •  الأحكام العامة والانتقالية

الهيكل القضائي ونظام المحاكم

  • القضاء منظم في ثلاثة مستويات.
  • في قاعدة التسلسل الهرمي توجد المحاكم الابتدائية.
  • تتعامل هذه المحاكم مع القضايا المدنية والتجارية والشخصية والجزائية بشكل منفصل.
  • لا يمكن استئناف الأحكام الصادرة في القضايا المتعلقة بالجنح التي يعاقب عليها بالسجن لمدة تقل عن ثلاث سنوات أو غرامات تقل عن 250 دينار كويتي أمام محكمة ذات مستوى أعلى؛ الأحكام التجارية والمدنية التي تنطوي على غرامات تقل عن 1000 دينار نهائية.
  • تعمل محاكم الاستئناف، التي تعقد في لجان من ثلاثة قضاة، كمحاكم استئناف متوسطة ونهائية.

المحكمة العليا

تقع محكمة النقض، التي أضيفت إلى النظام في عام 1990، في قمة القضاء الكويتي وهي بمثابة محكمة الاستئناف النهائية.

إن الأحكام الصادرة عن المحكمة، المنقسمة إلى المجالس التجارية والمدنية والجنائية، ليست ملزمة قانونًا للمحاكم الأدنى، ومع ذلك يتم احترامها عادةً.

المصدر

المصدر

اترك تعليق