اوزباكستان

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات

أوزبكستان هى دولة غير ساحلية تقع في آسيا الوسطى، وهى موطن لعدة أنواع جميلة ونادرة من الثدييات والزواحف والطيور والحشرات بجانب المحميات الطبيعية التي تضم أنواع شبه نادرة، فيما يلى نعرض لك بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات 

الحيوانات فى أوزبكستان

بفضل التضاريس المذهلة التي تضم الجبال والغابات، فإن أوزبكستان غنية بالتنوع البيولوجي. كما أن المحميات الطبيعية والواحات والغابات تشكل موائل رائعة ومريحة للحيوانات التي تعيش هناك.

إلى جانب هذا، فإن الطقس المشمس في البلاد على مدار السنة يجعله المكان المفضل لمحبي الطبيعة. ويوجد أكثر من 27000 نوع من النباتات والحيوانات لذلك جذبت أوزبكستان السياح والعلماء وخبراء البيئة لعدة عقود.

يظهر تاريخ أوزبكستان أن المستوطنين الأوائل اختاروا هذه المنطقة كموطن لأنهم وجدوا الكثير من فرص الصيد هناك. 

أوزبكستان كانت منذ قرون عديدة موطنًا للعديد من الحيوانات، بما في ذلك الحيوانات آكلة اللحوم والحيوانات العشبية كما تتواجد الحيوانات آكلة اللحوم في المحميات الطبيعية والجبال

مثل الفهود والنمور والذئاب في القطب الشمالي والوشق، قطة الأدغال، قط الغابة، والقط الرملى، والثعلب Corsac، القط البري، والضبع المخطط، والظربان، والدب البني، والوشق الأوراسي والفهد، ويعد ذلك بعض من الحيوانات البرية التي تعيش في أوزبكستان.

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات 

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات

هناك أيضًا العديد من أنواع الحيوانات الصديقة في أوزبكستان، والتي تشمل الطيور والثدييات الأصغر والأسماك، والعلجوم الأخضر، والماعز، والأغنام الجبلية، والدراج، الوقواق، والعقعق، وابن آوى، والغراب الأسود، والغزلان.

يوجد أكثر من 60 نوعًا من الأسماك في مياه أوزبكستان، بعض الأسماك المحلية تشمل جثم الأوروبي، بايك الشمالية، و تركستان الأصقلبين، وعثمان مقيس، السلماني ومارينكا ، و سمك السلمون، المرقط آرال، وسمك السلور وتيبيتيان.

توجد في أوزبكستان عدة أنواع من الخفافيش والقوارض، ولكن يوجد منها شائع مثل كوبرا آسيا الوسطى. وهناك الكثير من الثعابين السامة الأخرى

بجانب ذلك تشتهر بوجود Saygak العداء المشهور بأنفه الغريب، لذلك تعد أوزبكستان بلد جميل، مليء بالأنواع الغريبة والنادرة وكذلك الأنواع الأكثر شيوعًا.

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات 

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات

حديقة حيوان طشقند فى أوزبكستان

تأسست حديقة حيوان طشقند في عام 1924، ثم أصبحت عبارة عن مبنى صغير تم وضعه في متحف الفن على أراضي حاكم تور كيستون السابق خارج المدينة.

أعطيت 3 هكتارات من الأرض إلى حديقة الحيوان بحلول نهاية الأربعينيات وكانت حديقة الحيوان منظمة تقريبًا حيث بلغ مجموعها 200 نوع من الحيوانات.

في عام 1994، اتخذ مجلس وزراء أوزبكستان قرارًا ببناء حديقة حيوانات جديدة تلبي جميع المتطلبات والمعايير الدولية. وفي عام 1997 تم افتتاح حديقة الحيوانات الجديدة التي تم بناؤها بالقرب من الحديقة النباتية.

منذ عام 1998، تعتبر حديقة حيوان طشقند عضوًا في الرابطة الإقليمية الأوروبية لحدائق الحيوان وحدائق الأحياء المائية.

حديقة الحيوانات الجديدة تحتل 22،7 هكتارًا من الأرض، 349 نوعًا من الحيوانات والثدييات والزواحف والطيور والأسماك تعيش في أقفاص في الهواء الطلق.

من الأماكن المميزة فى حديقة طشقند المائية هي أكواريوم حيث توجد حيوانات بحرية، خاصة أسماك القرش والانقليس الأخلاقية والسلاحف وغيرها.

في سبتمبر 2009، حصلت مجموعة طشقند للحيوانات على حيوانات غريبة من ماليزيا، ومن بينها الدببة الماليزية والتي تعد من أندر أنواع الدببة فى الكتاب الأحمر.

قريباً جداً تسعى حديقة حيوان طشقند الى الحصول على حيوانات برية جديدة من جمهورية التشيك وروسيا.

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات 

بماذا تشتهر أوزبكستان فى الحيوانات

المراجع

المصدر١

مصدر٢

اترك تعليق