الحمل والولادة فوائد الأطعمة والمشروبات

فوائد حليب الصويا للحامل

تناول الحليب مهم للصحة بشكل عام، ومهم للحوامل بشكل خاص حيث يمد اجسادهم بالعناصر الضروورية الهامة لنمو جنين صحي مثل الفيتامينات والكالسيوم والبروتين، وقد يصعب على بعض السيدات خاصًة النباتيون من شرب الحليب البقري، لذا يعد شرب حليب الصويا بديل آخر، لذا سنتعرف في هذا المقال على فوائد حليب الصويا للحامل وآضراره.

فوائد حليب الصويا للحامل

مناسب للسيدات النباتية

حليب الصويا سائل نباتي تم الحصول عليه بواسطة نقع فول الصويا، ثم يطحن بالماء ويغلى ويصفى ليُحصل على مشروب يشبه قوام ولون الحليب العادي.

يعد التوفو المنتج الثانوي الطبيعي، ويحتوي على عدد من البروتينات مثل حليب البقر، ونظرًا لأنه مشتق من النبات فإنه مناسب للأشخاص النباتيين أو الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل سكر اللاكتوز.

غني بالعناصر الغذائية

كون حليب الصويا مشتق من النباتات لذا لا يحتوي على أي كولسترول أو دهون غير مشبعة، ويحتوي كوب من حليب الصويا على حوالي 4.3 جرام من الدهون، وحوالي 8 جرام من البروتين و 287 مللي جرام من البوتاسيوم، كما إنها أقل في السعرات الحرارية من الحليب كامل الدسم، ويحتوي على 1.5 جرام من الألياف الغذائية.

مصدر جيد للبروتين

البروتينات المكون الأساسي للجسم، وكل خلية من خلايا الجنين تحتاج إلى بروتينات ويُنصح النساء الحوامل بتناول 70-100 جرام من البروتينات يوميًا، ومع شرب حليب الصويا تحصل على 8 جرام من البروتينات في كل كوب، كما إنه مشروب قليل الدسم يحتوي على نسبة عالية من البروتينات على عكس اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

مصدر للكربوهيدرات وحمض الفوليك

تعتبر الكربوهيدرات مواد ضرورية لدعم احتياجات الجنين من الطاقة وللحفاظ على صحتك ومستوى طاقتك، ومع شرب حليب الصويا خلال فترة الحمل فمن المحتمل ألا تقل مستويات الطاقة لديك، كما إنه غني بحمض الفوليك الهام لصحة الجهاز العصبي للجنين.

مصدر الألياف والدهون

تساعد الألياف على منع الإمساك وتعزز الهضم بشكل أفضل، كما إنها مصدر  فيتامين ب، وتحافظ على على مستويات السكر في الدم، وتساعد الدهون الصحية على امتصاص بعض العناصر الغذائية من الطعام الذي لا يستطيع جسمك فعله بطريقة أخرى.

يحتوي حليب الصويا على أحماض دهنية لا يستطيع جسمك صنعها بمفردها، وتعد تلك الأحماض الدهنية ذات أهمية بالغة لتطوير عيون طفلك وعقله سواء قبل الولادة أو بعدها، وبالتالي يساعد على توفير الدهون الصحية التي تساعد على نمو وتطور طفلك.

مصدر للكالسيوم

يمنحك كوب من حليب الصويا المدعم بالكالسيوم حوالي 25 مللي جرام منه، وهو عنصر لا غنى عنه لبناء أسنان وعظام قوية، وتأكد من تناول كمية كافية من الكالسيوم في نظامك الغذائي.

كمية حليب الصويا التي يجب تناولها في فترة الحمل

كمية حليب الصويا التي يجب تناولها في فترة الحمل

فوائد حليب الصويا للحامل

نظرًا لأن حليب الصويا يقدم بعض الفوائد العظيمة خاصة للأمهات النباتيين أو الاتي لا تتحمل سكر اللاكتوز أو الذين لا يرغبون في تناول الحليب البقري.

ليس من الجيد أن تدرجه في نظامك الغذائي أثناء الحمل بكميات كبيرة لأن له آثار جانبية، وللحد منها يجب عليك توخي الحذر والاعتدال، فلا يجب أن تتناول أكثر من كوبين في اليوم، وفي حال لاحظت السيدة أي تحسس فيجب أن تتصل بالطبيب فورًا .

أضرار حليب الصويا في فترة الحمل

أضرار حليب الصويا في فترة الحمل

أضرار حليب الصويا – فوائد حليب الصويا للحامل

انخفاض مستوي الكوليسترول

على الرغم من أن حليب الصويا خالي من الكوليسترول وقد يكون ذلك ميزة للكثيرين، لكن في الواقع أثناء فترة الحمل فلابد من تناول كمية محدودة من الكوليسترول لأنه يساعد على إفراز هرمونات الحمل بشكل طبيعي وهما هرمون الاستروجين والبروجستيرون، وبالتالي تعد مستويات الكوليسترول المعتدلة ضرورية لفترة حمل آمنة.

مخاطر  الايزوفلافون

يحتوي حليب الصويا على مستويات عالية من phytoestrogens وهي مواد تشابه هرمون الإستروجين في الجسم وتعطل عمله داخل الجسم وهو من الهرومونات الهامة في فترة الحمل، ورغم عدم وجود أدلة كافية حول خطورته لكن من الأفضل دائمًا الوسطية لحين ظهور إثبات علمي كاف لمخاطره.

خطر حدوث التشوهات الجسدية

أثبتت بعض التجارب على الحيوانات وجود علاقة بين حليب الصويا والتشوهات الخلقية، لكن لم تكن هناك دراسات قاطعة ولكن نظرًا لأن النتائج غير حاسمة ومزعجة فقد ينصح بعدم المبالغة في تناول حليب الصويا أثناء الحمل.

حدوث حساسية

الاستهلاك المنتظم لحليب الصويا يمكن أن يؤدي إلى حدوث حساسية في كثير من النساء، ومن أعراض التحسس هو الطفح الجلدي والقيء والغثيان وصعوبة التنفس والالتهاب والتورم والتورمات الجلدية، لذا إذا لاحظت أيًا من ذلك فإستشر طبيبك على الفور.

مخاطر الأحماض النباتية

تؤثر الأحماض النباتية الموجودة في فول الصويا على امتصاص المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والفوسفور والزنك، وبالتالي قد تتأثر فترة الحمل بنقص  تلك المعادن.

المراجع

مرجع 1

اترك تعليق