صحة المرأة

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

غسول بيزلين المطهر للمنطقة الحساسة، غسول يومي طبيعي ينظف البشرة بلطف دون الإخلال بمستوى الأس الهيدروجيني الدقيق للمهبل. يمنع الرائحة، يهدئ البشرة الحساسة ويستعيد الرطوبة وهنا سنتحدث أكثر عن المنتج الرائد والأكثر من رائع في الحفاظ على منطقة المهبل الانثوية ” فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة”.

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

ماذا تتوقع من هذا المنتج المتميز

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

  • تهدئة الجلد من الاحمرار والحكة والالتهابات خاصة خلال فصل الصيف والتعرق.
  • يعطيك شعور جيد بالنظافة والحيوية.
  • مكونات غسول بيزلين المطهر للمنطقة الحساسة.

المكونات نشطة

الغليسرين النباتي، العسل، زيت بذور نايجيلا، الشوفان، الزعتر، حمض اللبنيك، المرمرية، لاكتات الصوديوم والبروبوليس.

المكونات المميزة

الدنج

يتم تجميعه من النحل

ويطلق عليه أيضا مركب (السيرا بروبوليس) هو خليط راتيني يجمعه نحل العسل من براعم الأشجار. الدنج له خصائص قوية مضادة للالتهابات، مضادة للجراثيم، مضاد للفطريات ومضادة للفيروسات ويستخدم لعلاج التهاب الحلق والقدم الرياضي (الالتهابات الفطرية)، للعناية اليومية بالأسنان واللثة وكمضاد للقشرة للشعر.

الزعتر

يتم تجميعه من الطبيعة

الزعتر (الغدد الخاصة بنبات الزعتر) توفر خصائص مضادة للجراثيم ومطهرة ومهدئة للمنطقة الحساسة. كما أن لديها صفات قابضة وتقلل من إفرازات الدهون وتراكمات الزهم.

دواعي استخدام غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

فوائد غسول بيزلين للمنطقة الحساسة

منظف بيزلين، ​​متوازن في درجة الحموضة غني بالبروبوليس و المستخلصات النباتية ، فهو:

  • ينظف البشرة الحساسة الأنثوية.
  • يعيد الرطوبة المهبلية ويحارب الروائح الكريهة.
  • يوفر فوائد تنقية ومهدئة ومضادة للميكروبات.

خطوات إعطاء نتيجة أكثر فاعلية للمنتج

اتبع هذه النصائح لضمان أفضل النتائج:

  • استخدامه بصفة يومية عند الاستحمام.
  • التشطيف الجيد بالغسول حتى يكون رغوة مع الماء الفاتر.
  • التدليك بلطف على البشرة الحساسة مع عدم استخدام أي نوع ليف او اسفنج قوي على البشرة.
  • اغسله جيدا بالماء.

اضرار استخدام غسول بيزلين المهبلي للمنطقة الحساسة

  • استخدام غسول بيزلين للمنطقة الحساسة بإفراط من الممكن ان يؤذي الوسط الحمضي الخاص بالمنطقة الحساسة مما يؤدي الى القضاء على البكتيريا النافعة في منطقة المهبل والاخلال بالتوازن الطبيعي لهذه المنطقة مما يسبب العديد من المشاكل مثل الالتهابات والحكة وغيرها.
  • تكاثر ونمو الجراثيم والميكروبات الضار نتيجة للقضاء على الوسط الطبيعي لهذه المنطقة ومن الممكن ان يصل ذلك الى بقية أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة مثل الرحم والمبايض ليؤذيه ويأثر على نشاطه وقوته.
  • زيادة الالتهابات الخاصة بمنطقة الحوض ونمو البكتيريا الضارة التي تسبب احتقان منطقة الحوض.
  • كافة أنواع الغسول المهبلي من الممكن ان تؤثر على صحة الجنين إذا تم استخدامها اثناء الحمل.

المصدر

 

اترك تعليق