أمراض و علاجات معلومات

مقال عن النسيان

النسيان جزء شائع جدا فى حياتنا اليومية، لدرجة أنك ربما تعتمد على العديد من الطرق لمساعدتك في تذكر المعلومات المهمة، فيما يلى سنعرض لكم مقال عن النسيان.

مقال عن النسيان

مفهوم النسيان

النسيان هو عدم القدرة على التذكر، يستخدم علماء النفس بشكل عام مصطلح النسيان للإشارة إلى الفقد الواضح للمعلومات التي تم ترميزها وتخزينها بالفعل في الذاكرة طويلة المدى. 

يُعرّف أيضا النسيان بأنه “فقدان دائم أو مؤقت للقدرة على التذكر أو التعرف على شيء تعلّم في وقت سابق”.

صحيح أننا لا نستطيع الاحتفاظ بكل ما تعلمناه لأن المعلومات بسبب قلة الانتباه ربما لم تصل إلى الذاكرة قصيرة المدى من الأعضاء الحسية وقد يكون ذلك أيضًا بسبب عدم كفاية الترميز، لذلك لا يتم نقل المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.

مقال عن النسيان

مقال عن النسيان

أسباب النسيان

  1. خلل عملية الذاكرة

في بعض الأحيان نستمع إلى العديد من التفاصيل ولكننا نقوم بترميز جزء فقط من المعلومات وليس الكلمات أو التفاصيل الفعلية، وسيتم تخزينها وأثناء عملية الترميز تشوه ما يتم تخزينه في الذاكرة ونتذكر التشوهات.

في ذلك الوقت، نعتقد أننا ننسى لأن ما نتذكره ليس تمثيلًا دقيقًا لما حدث بالفعل، وهنا ذاكرتنا لا تتطابق مع الأحداث لأنها حدثت بالفعل.

  1. التداخل

أحد الأسباب المهمة للنسيان في الحياة اليومية هو تداخل المواد المستفادة، وهناك نوعان من التداخل :

  • كف استباقي

إذا كان التعلم السابق يتداخل مع التعلم اللاحق ويمنع استدعاء المواد الجديدة، فسيعرف باسم كف استباقي، يحدث هذا عادة عندما يكون التعلم السابق أفضل من التعلم الحالي

على سبيل المثال، قابلنا شخصًا في حفلة أمس، واليوم لا نذكر أسم هذا الشخص بل نتذكر أسماء الأشخاص الذين قابلناهم الأسبوع الماضي.

  •  كف بأثر رجعي

يُعرف كف التعلم المبكر والتذكر بالتعلم اللاحق باسم كف رجعي، حيث يعمل النشاط المحرف بين التعلم الأصلي واستدعائه مما يؤدي إلى النسيان ويطلق عليه بأثر رجعي لأن التداخل يحدث مع ذاكرة الأحداث التي جاءت قبل نشاط التداخل

على سبيل المثال، تعلم الطالب عن الدافع في علم النفس الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع يتعلم عن التصور يحاول الآن تذكر المعلومات حول الدافع، لكن النقاط المتعلقة بالإدراك ستأتي إلى ذاكرته.

مقال عن النسيان

مقال عن النسيان

  1. مشاكل الاسترجاع

الاسترجاع ضروري للتذكير، تساعد بعض إشارات الاسترجاع والعمليات الترميمية في هذه العملية، توجيه البحث بالذاكرة إلى الجزء المناسب من قسم الذاكرة طويلة المدى

بدون إشارات استرجاع مناسبة قد لا يمكن العثور على العناصر المطلوبة المخزنة في الذاكرة طويلة المدى، وهذا يؤدي إلى النسيان.

  1. دوافع النسيان

هذا نوع من النسيان الذي ينسى فيه الفرد عن قصد، وبالرغم من ذلك يمكن استرداد المعلومات المخزنة وإعادتها إلى الذاكرة، ولكن الفرد لا يريد تلك الذكريات، لذلك سوف يقمعهم، وقد يلاحظ أن عامة الناس يتذكرون تجارب ممتعة من تجارب غير سارة.

  1. فقدان الذاكرة

يشير مصطلح فقدان الذاكرة إلى أنه نوع من اضطراب الذاكرة الذي يحدث نتيجة لفقدان ما تم تخزينه بالفعل وهناك نوعان من فقدان الذاكرة :

  • فقدان الذاكرة النفسي

يحدث هذا النوع من فقدان الذاكرة نتيجة لاضطرابات كبيرة في عملية الترميز والتخزين والاسترجاع، وهناك أنواع مختلفة من فقدان الذاكرة النفسي

  1.  فقدان الذاكرة في مرحلة الطفولة
  2. حلم فقدان الذاكرة
  3. فقدان الذاكرة الدفاعي
  • فقدان الذاكرة البيولوجي

يحدث فقدان الذاكرة بسبب الأداء غير الطبيعي للدماغ، قد تكون هذه الشذوذ بسبب أسباب مثل ضربة على الرأس، اضطرابات مؤقتة في إمدادات الدم إلى الدماغ، بعض الأدوية مثل الماريجوانا والكحول، أو أمراض الدماغ.

هذه المشاكل قد تؤدي إلى فقدان الذاكرة ويسمى فقدان المذاكرة العالمي، ويطلق عليه عالمي لأن جميع المعلومات المخزنة مفقودة ولا يمكن تشكيل ذكريات جديدة خلال هذه الحالة.

مقال عن النسيان

مقال عن النسيان

المراجع 

مصدر١

مصدر٢

اترك تعليق