الصحة العامة

فوائد الصمت في مكان العمل

وصف سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه الصمت بقوله (إذا تم العقل نقص الكلام) وفي قوله (بكثرة الصَّمْت تكون الهيبة). وقال الصحابي عمرو بن العاص بأن (الكلام كالدواء إن أقللت منه نفع، وإن أكثرت منه قتل). وهنا سنتحدث عن “فوائد الصمت في مكان العمل”.

فوائد الصمت في مكان العمل

ليس من السهل العيش في صمت. نحن كبشر الصمت يقلقنا. لكن الصمت، على الرغم من صورته السيئة، يمكن أن يسفر عن أفكار قيمة.

فوائد الصمت في زيادة الانتاج الوظيفي

فوائد الصمت في مكان العمل

فوائد الصمت في مكان العمل

يمكن أن يكون للصمت دور أساسي في إنشاء مكانة ورتبة تجارية قوية لك في مكان العمل الخاص بك. استفاد العديد من القادة من الصمت بفعالية واستخدموه كأداة للتواصل مع غيرهم.

ما هي فوائد الصمت السبعة في مكان العمل وكيف يمكنك استخدامها لبناء مكانتك التجارية

– الصمت هو التربة النفسية التي تتأصل فيها أفضل أفكارنا. ليس من قبيل الصدفة أن أفكارنا الكبيرة تميل إلى أن تصيبنا عندما نكون في صمت تام في الحمام أو قبل دقائق من النوم.

– يمكّننا الصمت من إنجاز المزيد من المهام، لذلك فهو يعزز الإنتاجية بشكل كبير. تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يقضون وقتًا أقل في التحدث في مكان العمل يحققون المزيد من النجاحات ويشعرون بأنهم أقل إرهاقًا بحلول نهاية الأسبوع.

-الصمت يُمكِّننا من الاستماع بفعالية:

معظمنا يستمع فقط للرد، وليس للفهم. لكن الصمت يمكّننا من فهم حقيقة ما يقوله الشخص الآخر، وبالتالي نعطيه الرد الأفضل والأكثر فعالية. لذلك يوفر الصمت الوقت ويحسن العلاقات ويبني معرفة جديدة.

– الصمت يساعدنا على فهم معنى الناس. على الرغم من أن اتصالاتنا مع بعضنا البعض قد تبدو لفظية بشكل مفرط، إلا أن أكثر من 90٪ منها غير لفظي في الواقع. من المهم أن نبقى صامتين حتى نتمكن من “الاستماع” إلى هذه الإشارات غير اللفظية؟ إذا لم نفعل ذلك، فإننا نفقد الفرص التي يحاول الناس إيصالها إلينا تحت رموز كلماتهم.

– الصمت يحسن ضبط النفس لدينا. من السهل أن تشعر بالإحباط في مكان العمل. البيروقراطية والوساطة والسياسة يمكن أن تسبب لنا في كثير من الأحيان إلى اعطاء رد فعل غير محبب. لذا عليك ممارسة الصمت في وجه الفوضى. بمرور الوقت، تزداد عتبة الفوضى وتصبح شخصًا أكثر هدوء قادر على الحصول على استجابة أكثر عقلانية من عقلك.

– الصمت يضعك بمكانة الزعيم الرائع. فمن الطبيعي أن نجد أن الأشخاص في المناصب العليا يتكلمون بشكل أقل وتكون كلماتهم مهمة حقًا. غالبًا ما يستخدم القادة الصمت بقوة لإبداء وجهة نظرهم.  إن استخدام الصمت بشكل استراتيجي وحكيم يمكن أن يضعك كزعيم رائع وجذاب.

– مع وصولنا إلى مناصب عليا في مكان العمل ومع زيادة المسؤولية، فإن الكثير مما يأتي في طريقنا جديد. والجديد يمكن أن يكون دائما مخيفا. ولكن يمكن أن يحرمك الخوف من التقييم الحكيم للفرص وكيفية الاستفادة منها من أجل نموك. من ناحية أخرى، يمكن لممارسة الصمت أن يفتح عقلك على المشكلة، السبب الجذري لها، فرصها، وتحدياتها. يمكننا من التعامل معها بشكل أفضل. سيجعلنا ندرك لاحقًا أن الشيء “الجديد” ليس مخيفًا على الاطلاق.

الصمت والنجاح في الحياة العملية

فوائد الصمت في مكان العمل

فوائد الصمت في مكان العمل

الصمت سيساعدك على تحقيق المزيد من الأهداف

قام بيتر غولويتزر، أستاذ علم النفس بجامعة نيويورك، بنشر دراسة حديثة عن نتاج اهدافنا عندما نجعلها معروفة للآخرين. عندما شارك المشاركون في الدراسة أهدافهم مع أشخاص آخرين، كانوا أكثر عرضة للتخلي عن هذه الإنجازات. وفي الوقت نفسه، فإن أولئك الذين حافظوا على أحلامهم لأنفسهم حققوا نسبة نجاح أعلى.

ما الذي يجعل التزام الصمت بشأن آمالنا وأهدافنا مفيدًا؟ وفقًا لبحث Gollwitzer، نشعر كما لو أننا أكملنا جزءًا كبيرًا من هدفنا. بمجرد التحدث مع شخص واحد حول المهمة التي أمامنا يحيل عقولنا إلى الاعتقاد بأننا قد استوفينا حاجتنا لمعالجتها، لذلك تكون النتيجة اننا نستسلم ببساطة.

السكوت من ذهب

قد يكون التحدث هو وسيلة التواصل المفضلة لديك، ولكن هناك الكثير الذي يجب أن تكسبه من بضع دقائق من الصمت كل يوم. ولكن لا تدع حبك الجديد للهدوء يمنعك من الدردشة مع الناس عند الحاجة.

المصدر

المصدر

اترك تعليق