التاريخ الاسلامي

مقال عن الدولة العباسية

الدولة العباسية، خلافة اسلامية حكمت لمدة من الزمن الوطن العربي وأجزاء من قارة أوروبا، هنا في مقال عن الدولة العباسية سنحاول أن نقدم ملخصا لهذه الدولة من البداية حتى النهاية.

ما هي الدول العباسية

ظهرت الدولة العباسية سنة 750 وإنتهت في سنة 1517 للميلاد، وقد كانت ثالث خلافة إسلامية، وثاني سلالة حاكمة، جاءت بعد نهاية عهد الخلفاء الراشيدين وسقوط خلافة بني امية، وكانت إنهيار الأخيرة على يدها.

تأسيس هذه الدولة كان من قبل سلالة العباس بن عبد المطلب، أحد أعمام رسول الله محمد بن عبد الله، وركزت هذه الدولة في بدايتها على زعزعت الخلافة الأموية، وبعد بداية إنهيار هذه الخلافة، ظهرت الدولة العباسية وإستطاعت القضاء على الدولة الأموية بشكل كامل.

ما هي الدول العباسية

ما هي الدول العباسية

بداية الدولة العباسية

بداية ظهور فكرة الدولة العباسية كانت بعد وفاة هشام بن عبد الملك، خليفة الدولة الأموية، فبدأت الدولة في الإنهيار شيئا فشيئا، وهو الأمر الذي إستغله العباسيون، والذين كانوا يعتقدون أنهم أصحاب الأحقية في خلافة المسلمين.

مع كل إنهيار للخلافة الأموية أصبح العباسيون أقوى، وبشكل تدريجي أعلنوا بقيام الدولة، ودخلت خلال تلك المرحلة في عدد من المعارك إنتهت لصالحهم، ومن أشهرها هي التي جرت أحداثها في العراق، ومن هناك إنطلق العباسيون في مطارد رجال الخلافة الأموية.

وصل العباسيون زحفهم حتى الوصول الى مصر، وهناك تأسست الدولة العباسية وأصبحت جميع أراضي الخلافة الأموية تحت سيطرتها، وفي تلك الحقبة قتل جميع من ينتمون الى بني أمية، ولم يتمكن من الهروب سوى عبد الرحمن بن معاوية الذي هرب نحو الأندلس.

بداية الدولة العباسية

مقال عن الدولة العباسية

الدولة العباسية وانجازاتها

عاشت الدول العباسية عصرها الذهبي بداية من سنة 786 للميلاد، وذلك بعد أن أصبح خليفة الدولة الجديد هو أبو جعفر هارون، والذي يعرف بإسم هارون الرشيد، هذا الرجل خلق سياسة جديدة للخلافة بشكل عام، فعوض التوسع أكثر ركز هارون الرشيد على الشؤون الداخلية.

قام هارون الرشيد بإجراء العديد من الإصلاحات داخل الدولة، فتطورت العلوم بجميع أنواعها خاصة الفلك والفيزياء، كما تطورت الهندسة المعمارية، وتم بناء العديد من المباني التي لا تزال قائمة حتى وقتنا هذا، وفي نفس الوقت ركز على قطاع الزراعة الذي كان يعد من أهم القطاعات في الدولة.

على الرغم من أن هارون الرشيد لم يهتم كثيرا بمواصلة الفتوحات التي بدأتها الخلافة الأموية، إلا أنه إستطاع حماية تلك الأراضي وفي نفس الوقت إضافة بعض الأراضي لها، خاصة في أسيا الوسطى، لكنه عجز عن فتح القسطنطينية، وفي سنة 813 بعد وفاة هارون الرشيد تحول الحكم الى عبد الله المأمون.

عبد الله المأمون خلال فترة حكمه ركز على تطوير العلوم والفنون، وقد كان مؤسس أحد أكبر وأهم الجامعات في العالم أنذاك، جامعة بيت الحكمة في بغداد، وهو ما أدي الى إنفتاح لافت للدولة نحو العالم الغربي، فكانت الدولة العباسية من أعظم دول العالم، خاصة من الناحية الثقافية والعلمية.

الدولة العباسية وانجازاتها

الدولة العباسية وانجازاتها

نهاية الدولة العباسية

يوجد العديد من الأسباب التي أدت بإنهيار الدولة العباسية، خاصة ظهور بعض الحركات الدينية المعارضة لسياسة الدولة، والتي رأيت فيها تحيزا لغير العرب، كما أن الدولة كانت ذات مساحة شاسعة مما جعله لا تتمتع بسلطة قوية على الأراضي البعيدة عن عاصمتها.

أهم حدث زعزع الدولة العباسية هو الزحف المغولي، والذي جعل العباسيين يخسرون مدينة بغداد في سنة 1258، ليكون مصير البعض من حكامها الهرب نحو مصر، وخلال تلك الفترة كان خلفاء الدولة ضعيفون للغاية، ولم يمتلكوا سلطة قوية في مصر وكانوا بمثابة رموز وليس زعماء.

في 1519 إنتهت الدولة بشكل نهائي، وذلك بعد ظهور دولة أو إمبراطورية قوية في المنطقة، وهي الإمبراطورية العثمانية، التي دخلت وسيطرة على مصر في نفس سنة إنهيار الخلافة، فتحولت العاصمة من القاهرة الى القسطنطينية، وإنتهت بذلك أحد أعظم الدول الإسلامية في التاريخ.

نهاية الدولة العباسية

مقال عن الدولة العباسية

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليق