التاريخ الاسلامي

احداث ونتائج معركة الزاب

تعد معركة الزاب واحدة من أهم وأشهر المعارك التي عرفها التاريخ الإسلامي على الإطلاق، نظراً لكونها وضعت نهاية الدولة الأموية لتنشأ بعدها الدولة العباسية، وسوف نستعرض في هذا المقال احداث ونتائج معركة الزاب حرصاً منا على تسليط الضوء على تلك الحقبة الزمنية الهامة للغاية.

احداث ونتائج معركة الزاب

  • وقعت معركة الزاب على ضفاف نهر الزاب العظيم، وهو نهر طويل يمتد عبر تركيا والعراق، وكان ذلك في 25 يناير عام 750م.
  • بدأت المعركة بتمرد حرض عليه إبراهيم الإمام، وقد تطور الأمر ليصبح تمرد مفتوح تحت قيادة أبي مسلم المسلم.
  •  اجتاحت جيوش العباسيين الأراضي الأموية وفي النهاية فاز العباسيون وأعلنوا خلافتهم وانتهى حكم الأمويين.
احداث ونتائج معركة الزاب

احداث ونتائج معركة الزاب

سبب تسمية المعركة بهذا الاسم

أطلق على معركة الزاب هذا الاسم، نظراً لكون أحداثها دارت عند نهر الزاب أحد روافد نهر دجلة شمال العراق.

سبب تسمية المعركة بهذا الاسم

سبب تسمية المعركة بهذا الاسم

أسباب قيام معركة الزاب

يكمن السبب الأساسي وراء قيام معركة الزاب إلى ضعف الدولة الأموية في عهد الخليفة مروان بن محمد، مما جعل بني العباس يزداد شأنهم الأمر الذي ألزم الخليفة الأموي العزم على تجهيز قوة للتوجه إلى الثوار وإخماد ثورتهم.

أحداث معركة الزاب

  • في عام 747 نشأ تمرد كبير ضد الخلافة الأموية، التي تمكنت من حكم معظم مناطق الشرق الأوسط من عام 661 إلى 750م.
  • كان السبب الأساسي لهذا العصيان هو الفروق الشاسعة بين شعوب ودول الخلافة والحكومة الأموية بدمشق، نظراً لكون الحكام المعينون من الدولة الأموية اتسموا بالفساد والعمل للمصلحة الشخصية دون النظر لحاجة رعاياهم.
  • في عام 750 جهز الخليفة مروان الثاني جيش لمحاربة حلف مشترك مكون من العباسيين والشيعة والخوارج والقوات العراقية.
  • كان الجيش الأموي يفوق تعداد القوة المنافسة، فضلاً عن كونه كان يضم الكثير من قدامى المحاربين الذين خاضوا العديد من المعارك في الحملات الأموية ضد البيزنطيون.
  •  أصيبت نفوس الأمويين بالضعف والفتور على الرغم من كثرة عددهم بسبب الهزائم التي تعرضوا في الفترات السابقة.
  • ارتفعت معنويات الجيش العباسي بسبب حالة الضعف والتقهقر التي أصابت الفرقة الأموية، الأمر الذي جعلهم يحققون نقاط فاصلة في تاريخهم ضد الخلافة الأموية.
  • استمرت المعركة لمدة 11 يوماً انتهت بهزيمة مروان بن محمد، لتبدأ حقبة جديدة في التاريخ الإسلامي وهى الخلافة العباسية.

نتائج معركة الزاب

  • سقط الجيش الأموي وتراجع في استسلام، وتعرض العديد منهم للذبح وغرق بعضهم في نهر الزاب خلال فصل الشتاء.
  • نجا الخليفة مروان الثاني بنفسه من ساحة المعركة، وتمكن من الفرار من بلاد الشام إلى أن وصل في نهاية المطاف نحو أبو بكر بوسير، وهى بلدة صغيرة تقع على دلتا نهر النيل.
  • بعد أشهر قليلة من المعركة قتل الخليفة مروان في معركة صغيرة.
  • تولى الخلافة بدل من مروان الثاني أبي العباس الصفاح، ليحل محله الحكم العباسي في الشرق الأوسط.
  • انتهاء الدولة الأموية وإعلان الدولة العباسية حاكمة للبلاد.

المراجع

المصدر1

المصدر2

المصدر3

اترك تعليق