طب الباطنية

أعراض عسر الهضم العصبي

عسر الهضم العصبي هو مصطلح يستخدم لوصف مجموعة من الأعراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي، ومن أشهر أعراض عسر الهضم العصبي، ألم المعدة أو عدم الراحة، والغثيان والإنتفاخ والتجشؤ، حيث يتم تشخيص الحالة عندما يتعذر العثور على سبب واضح للأعراض الموجودة، على الرغم أن بعض من تلك الحالات ناتجة عن الإصابة بالجرثومة هيليكوباكتر بيلوري.

أعراض عسر الهضم العصبي

ما هو عسر الهضم العصبي؟

هي حالة مستمرة في الجهاز الهضمي لا ترتبط بأي مضاعفات خطيرة، مثل تقرحات المعدة أو سرطان المعدة، حيث تعتمد على بعض العوامل مثل الإجهاد وتغيير نمط الحياة أو الأطعمة الدهنية، يتمكن معظم الناس من تقليل الأعراض بشكل فعال وجيد، وقد يجد بعض الأشخاص إختفاء لتلك العلامات تماماً بمرور الوقت.

ما هي أهم أعراض عسر الهضم العصبي

  • ألم أو إزعاج في الصدر أو أعلى البطن ويكون عادة بعد الطعام أو عند الأكل بسرعة كبيرة أو تناول وجبة ثقيلة
  • انتفاخ في المعدة
  • التجشؤ المفرط
  • حرقة في أعلي الجهاز الهضمي
  • الشعور بالشبع بسرعة وسهولة
  • شعور بالإمتلاء الشديد بعد تناول الطعام
  • الغثيان
  • عادة ما تختلف الأعراض من شخص لآخر وغالبًا ما تكون غامضة ولا يمكن التنبؤ بها، وقد لا يعاني المرضي من جميع العلامات على الرغم من أن معظمهم سيواجهون أكثر من واحدة.
ما هي أهم أعراض عسر الهضم العصبي

ما هي أهم أعراض عسر الهضم العصبي

أشهر أسباب حدوث المرض

  • التدخين وشرب الكحول
  • السمنة
  • التوتر والقلق
  • العدوى بالجرثومة هيليكوباكتر بيلوري
  • ضعف عضلات المعدة مما يؤدي إلى تباطؤ إفراغ الطعام من المعدة إلى الاثني عشر (وهي الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة)
  • تقريبا واحد من كل ثلاثة أشخاص يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) ومع ذلك فإن القولون العصبي غير معروف سببه.

ما هو علاج تلك الحالة؟

  • لا يمكن علاج المرض بشكل كامل، ولكن يمكن التحكم في أعراضه بنجاح من خلال تغييرات نمط الحياة أو تناول الأدوية أو مزيج من الاثنين.
  • إدارة وإزالة أي من أسباب التوتر والقلق المستمر
  • تجنب الطعام والمشروبات التي تزيد الأعراض سوءًا (مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الأطعمة الدهنية)
  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من تناول وجبات أقل وأكبر
  • التخلي عن الوزن الزائد للجسم
  • التقليل من شرب الكحول والتبغ
  • تناول بعض الأدوية لتقليل الحمض في المعدة، وتشمل الأدوية الشائعة التي تعمل بهذه الطريقة مضادات الحموضة ومثبطات مضخة البروتون (مثل أوميبرازول ولانسوبرازول ورابيبرازول) وموانع الهيستامين (مثل رانيتيدين) ولا يكون ذلك لفترات طويلة ويكون تحت إشراف الطبيب أو الصيدلي.
  • في حالة وجود عدوى هيليكوباكتر بيلوري فإن علاجها بالمضادات الحيوية وأخذ الجرعة كاملة قد يساعد في تحسين الأعراض.
  • في حالات نادرة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تستخدم عادة لعلاج الإكتئاب أو القلق بجرعات منخفضة لعلاج عسر الهضم العصبي.
ما هو علاج تلك الحالة؟

ما هو علاج تلك الحالة؟

هل يمكن أن يتعرض الأطفال لأعراض عسر الهضم العصبي

الإجابة هي نعم،

فحدوث ذلك لدى الأطفال هو أمر شائع إلى حد ما وتكون  الأعراض هي نفسها كما في البالغين، ويمكن علاجها بطريقة مماثلة، بإستثناء أن بعض الأدوية غير مناسبة للإستخدام على الأطفال، مما يجعل من المهم مناقشة طرق العلاج مع الطبيب أو الصيدلي.

حوالي نصف الأطفال الذين يعانون من حدوث المرض يبدأون في الشعور بالتحسن خلال أسابيع قليلة، وبعضهم تستمر الأعراض لعدة أشهر.

متي يجب علي الشخص التوجه إلي الطبيب المختص؟

بعض الحالات التي تعاني من أعراض عسر الهضم يجب عليها التوجه إلي الطبيب فوراً ومن تلك الحالات:

  • الأشخاص فوق سن خمسين عام
  •  الذين لديهم تاريخ عائلي من الأورام الخبيثة في الجهاز الهضمي
  • الذين سبق لهم إجراء عملية جراحية في المعدة
  • عند فقدان الوزن غير المقصود بشكل ملحوظ
  • فقر الدم أو نقص الحديد
  • حدوث القيء المتكرر
  • اليرقان وهو الإصفرار في الجلد
  • وجود دم في القيء
  • البراز الداكن أو القطران أو الذي يحتوي على الدم
  • في حالة ضيق في التنفس
  • عند وجود ألم شديد في الرقبة أو الفك أو الذراعين
متي يجب علي الشخص التوجه إلي الطبيب المختص؟

متي يجب علي الشخص التوجه إلي الطبيب المختص؟

المراجع

المصدر

اترك تعليق