العناية الشخصية

فوائد غسول نوفا جين

غسول نوفا جين هو واحد من المنتجات المتخصصة في العناية الشخصية بالجسم، وخاصة للعناية بالمنطقة الحساسة، فهي من المناطق التي يجب الاهتمام بصحتها ونظافتها جيداً؛ لأنها بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريات بسهولة، لذا يساعد الغسول على مكافحة تكون البكتيريا الضارة، فيما يلي نتعرف على فوائد غسول نوفا جين وكذلك أهم أضراره ومكوناته.

فوائد غسول نوفا جين

غسول نوفا جين هو غسول رغوي مخصص لنظافة المنطقة الحساسة، ويمكن للنساء أو الرجال استخدامه في روتين العناية اليومية بهذه المنطقة التي تحتاج إلى عناية خاصة حذرة؛ لأنها قد تتأثر بالمستحضرات الكيميائية المخصصة للتشطيف تحديداً.

مكونات الغسول

يتكون من مستخلص الصبار والبابونج وحمض اللبنيك والكاموميل، بالإضافة إلى مواد مرطبة طبيعية بدرجة حموضة مناسبة لمعادلة الحموضة الطبيعية بها حتى لا تختل، مواد معطرة طبيعية.

مكونات الغسول

مكونات الغسول

دواعي استعماله

  • حالات جفاف المهبل.
  • وجود رائحة كريهة في المنطقة الحساسة.
  • وجود التهابات مهبلية واضحة.
  • الشعور بالحكة والتهيج الجلدي.
  • للعناية العامة للمنطقة الحساسة.
  • حدوث عدوى جلدية أو فطرية أو بكتيرية.
  • في حالة جفاف المنطقة الحساسة وجفاف الجلد المحيط بها.

أهم فوائده

  • يخفف التهيجات الجلدية والتناسلية.
  • يعمل كمطهر خفيف ضد أنواع البكتيريا المختلفة والفطريات.
  • يرطب المنطقة الحساسة ويساعد مسامها على التنفس بشكل أفضل.
  • يجعل رائحتها منعشة وتدوم عطرة فترة طويلة دون التسبب في حساسية.
أهم فوائده

أهم فوائده

طريقة الاستخدام

يتم استخدامه بشكل يومي للحفاظ على توازن الـ PH في المنطقة الحساسة، يتم وضع كمية من الغسول الرغوي على الجلد باستخدام اسفنجة أو قفاز أو باستخدام الدش المهبلي المخصص بالنسبة للسيدات.

يراعي أن يوضع على الجلد بعد غسله وهو لا يزال رطب، ثم يتم غسله بالماء وشطفه جيداً جداً، ويراعى طبعاً ألا يصل إلى العينين بأي شكل.

أهم ما يميزه عن المنتجات الأخرى

  • درجة الحموضة به 5-5 وهي النسبة المطلوبة في معامل الـ PH.
  • خالي من المواد الحافظة.
  • خالي من المواد المسببة للحساسية.
  • خالي من البارابين.
  • أكثر أمان ومتوافق مع ذوي البشرة الحساسة للجسم، وخاصة بشرة المنطقة الحساسة.
أهم ما يميزه عن الأنواع الأخرى

أهم ما يميزه عن الأنواع الأخرى

أضرار غسول نوفا جين

  • عند الاكثار من استخدامه يعمل على القضاء على البكتيريا المفيدة في المنطقة الحساسة وخاصة الموجودة عند بداية المهبل عند النساء، لأنها تحقق توازن طبيعي في درجة الحموضة الطبيعية، وتوقف العدوي وتمنع التهيجات، لكن الغسول قد يتسبب في العكس ويعمل على زيادة البكتيريا الضارة التي تتسبب في مضاعفات أكثر خطورة عند تقليل أعداد البكتيريا المفيدة.
  • من أهم أضرار غسول نوفا جين وغسول المنطقة الحساسة تحديداً أنها تتسبب في حدوث مشاكل في الحمل، وخاصة عند استخدامه بكثافة، فقد يؤدي إلى الولادة المبكرة إذا كانت المرأة حامل، وقد يسبب الإجهاض أو حتى الحمل خارج الرحم، وقد تواجه المرأة مشاكل وصعوبة في حدوث حمل من الأساس، حيث يوجد واحدة من كل ثمانية نساء تستخدم الغسول تواجه مشاكل في حدوث حمل.
  • تزيد احتمالية الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي، حيث تكون قابلية إصابة النساء التي تستخدم الغسول أكثر خمس مرات من اللاتي لا يستخدمنه.
  • قد يتسبب في نشر أي عدوى موجودة في المنطقة الحساسة إلى أجزاء أخرى من الجهاز التناسلي.
  • قد يتسبب في نقل مرض التهاب الحوض (PID)، الذي يصيب الأعضاء التناسلية.
  • من أهم أضرار غسول نوفا جين أيضاً أنه يتسبب في إلحاق الضرر بعنق الرحم في كثير من الحالات، وأشهر هذه الأضرار هي التهاب عنق الرحم، الذي ينتقل عادة من الاتصال الجنسي المباشر، ولكنه قد ينتقل أيضاً من استخدام الغسول.
  • قد يكون لدى الشخص حساسة تجاه المركب بشكل عام، مما يؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة والتهابات شديدة في المنطقة الحساسة عموماً وفي المهبل بصفة خاصة لدى النساء.
أضرار غسول نوفا جين

أضرار غسول نوفا جين

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

اترك تعليق