اللغة العربية

مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

اللغة العربية ركيزة التنوع الثقافي للبشرية وواحدة من أكثر اللغات انتشارًا في العالم؛ يستخدمها أكثر من 295 مليون شخص حول العالم كلغة أم، ويتحدثها ما يقارب من 422 مليون شخص، يحتفل بها عالميا كل عام في 18 كانون الأول (ديسمبر) منذ عام 2012… فيما يلي سنقدم مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

اللغة العربية

  • في تنوع أشكالها، الكلاسيكية أو الجدلية، من التعبير الشفهي إلى الخط الشعري، أدت اللغة العربية إلى جمالية رائعة، في مجالات متنوعة مثل العمارة، والشعر، والفلسفة، والأغنية.
  • تتيح اللغة العربية الفرصة للوصول إلى مجموعة متنوعة لا تصدق من الهويات، والمعتقدات، هذا ويكشف تاريخها عن ثراء روابطها باللغات الأخرى.
  • لعبت اللغة العربية لغة الضاد دورًا فعال في المعرفة، حيث شجعت نشر العلوم والفلسفات اليونانية، والرومانية في عصر النهضة في أوروبا، كما أتاحت الفرصة لحوار الثقافات على طول طرق الحرير، من ساحل الهند إلى القرن الأفريقي.
  • تحتل اللغة العربية المرتبة الخامسة بين أكثر لغات العالم تحدثًا بعد الماندرين، والإسبانية، والإنجليزية، والهندية
  • تعتبر  اللغة العربية اللغة الأم لحوالي 295 مليون شخص، كما يتم استخدامها كلغة مشتركة في العالم العربي، والذي يتكون من 22 دولة ناطقة باللغة العربية وتشكل جامعة الدول العربية، تقع هذه البلدان في الغالب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • يتم استخدام اللغة العربية في العديد من البلدان المجاورة الأخرى مثل تركيا، وتشاد، ومالي، وإريتريا.
  • من خلال اللغة العربية، يمكن التعبير عن معتقدات، وأفكار الشعوب المختلفة في جميع أنحاء العالم، وعكس ثقافة كاملة مليئة بالقيم، والعادات، والمبادئ.
مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

تاريخ اليوم العالمي للغة العربية

  • يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية (WALD)، والمعروف أيضًا باسم يوم الأمم المتحدة للغة العربية سنويًا في 18 ديسمبر.
  • تم تأسيس اليوم لأول مرة من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 2010 من أجل “الاحتفال بتعدد اللغات، والتنوع الثقافي”.
  • يشير تاريخ WALD إلى عام 1973 عندما أصبحت اللغة العربية اللغة الرسمية السادسة للأمم المتحدة، اللغات الرسمية الأخرى للأمم المتحدة هي الفرنسية، والإنجليزية، والروسية، والإسبانية، والصينية.
  • اعترفت اليونسكو في مؤتمرها في عام 1960م بأهمية اللغة العربيّة، وقدراتها القوية على استيعاب المنشورات الخاصة بالمنظمة، وتأثيرها الهائل على الأخرين في حال تمت كتابتها باللغة العربيّة
  • تم اعتماد الترجمة للغة العربية في الجلسات الخاصة لمنظمة اليونسكو في عام 1966م
  • في عام 1968م اعتمد الفيلسوف الفرنسيّ رينيه ماه المدير العام للمنظمة اللغة العربيّة كلغة عمل بالمنظمة
  • في عام 1974م قامت منظمة اليونسكو باعتماد اللغة العربية كلغة رسمية لها وذلك بفضل جهود عديدة بذلتها الدول العربيّة

الهدف من اليوم العالمي للغة العربية

  • بصفتها الهيئة العلمية للأمم المتحدة، تكرس اليونسكو اليوم العالمي للغة العربية لإبراز الدور التاريخي للغة العربية في البحث، والمعرفة.
  • تسليط الضوء على الوضع المتساوي لجميع اللغات الرسمية المستخدمة في الأمم المتحدة، وزيادة الوعي، واحترام ثقافة اللغة العربية مع الاعتراف بمساهماتها البارزة في تراث الإنسانية
  • التركيز على أن اللغة العربية هي اللغة الأولى للجبر، والطب، والكيمياء، والتنجيم، وكذلك اللغة الأم للعديد من العلماء والعباقرة بدءا من ابن الهيثم، وابن سينا ​​في العصور الوسطى إلى الدكتور أحمد زويل، والدكتور إلياس كوري في العصر الحديث، ولقد كان العرب من بين أكثر العلماء براعة الذين يعيشون على الإطلاق.
  • تهدف اليونسكو إلى تعزيز تعلم اللغة العربية، وتاريخها العلمي على منصة دولية في 18 ديسمبر.
  • يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في جميع أنحاء العالم كوسيلة لتعزيز التفاهم الثقافي، وتشجيع الحوار بين الناس الذين يتحدثون لغات مختلفة.

طرق الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية

  • تعقد المنظمات، والحكومات فعاليات ثقافية تبرز تاريخ وثراء اللغة.
  • تبرز الندوات، والمؤتمرات التطورات الحالية في الأدب العربي من خلال المحاضرات، والمحادثات، وورش العمل للكتاب، والشعراء العرب.
  • المدارس تعزز تعليم اللغة العربية كوسيلة للتواصل، وتنظم مسابقات القصة القصيرة والشعر.
  • يمكنك الاحتفال بهذا اليوم عن طريق حضور أي من الأحداث التي تضم العربية، وقراءات الشعر، والمعارض الفنية.
مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

مقال عن اليوم العالمي للغة العربية

اليوم العالمي للغة العربية في 2018

  • اللغة العربية والشباب كانت موضوع الاحتفالات باليوم العالمي للغة العربية في عام 2018، والذي يقام في مقر اليونسكو في باريس
  • نظمت الاحتفالية بالتعاون مع الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود
  • دارت الاحتفالية حول استكشاف اللغة العربية والهوية.

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

اترك تعليق