طبيعة

مقال عن الحوادث

الحدث الخطأ الذي يظهر في زمان ومكان عشوائي، يكون مصحوبا بأضرار صغيرة أو كبيرة يطلق عليه حادثة، وهنا في مقال عن الحوادث سنحاول التعرف أكثر عن المعنى من هذا الكلمة، وما هي الحوادث الأكثر شيوعا في العالم.

ما هي الحوادث

الحدواث أشياء يمكن حدوثها في أي وقت وزمان، تحدث جراء خطأ مقصود أو غير مقصود، والنتائج دائما ما تكون سيئة، سواء بأضرار للأفراد أو المجتمعات أو الممتلكات أو البيئة.

الحدواث تنقسم الى حوادث خطيرة وبسيطة، والفرق بينها هي في النتائج الناجمة عنها، فالخطيرة تسبب في خسائر بشرية ومادية مهمة، أما الحوادث البسيطة تكون نتائجها أقل.

مقال عن الحوادث

مقال عن الحوادث

انواع الحوادث

الحوادث الايجابية

الحوادث لا تكون دائما ذات نتائج سيئة وسلبية، فالبعض منها تكون لها عواقب تعتبر حميدة، فعلى سبيل المثال كانت لبعض الحوادث السبب في إبتكار بعض الإختراعات أو النظريات، ولعل أن حادثة سقوط التفاحة على رأس نيوتن هي خير مثال.

الحوادث الكارثية

الحوادث بيئية أو صحية أو حتى تقنية، وتكون لها عواقب ضخمة وكبيرة على الإنسان، ومن الأمثلة على ذلك كارثة تشيرنوبيل النووية التي تسببت في المئات من الوفيات، وتفشي بعض الأمراض، وفي إخلاء مدن باكملها.

الحوادث الجماعية

الحوادث التي لا يمكن تجنبها، ولا يكون للإنسان دور فيها، ومن الأمثلة على ذلك الزلازل والإنفجارات البركانية والفيضانات والأوبئة، وعلى الرغم من أن تطور العلم جعلنا قادرون على التقليل من خسائرها، إلا أنها تعد حوادث كارثية.

مقال عن الحوادث

مقال عن الحوادث

الوقاية من الحوادث

لطالما كانت للحوادث عواقب وخيمة على مجتمعاتنا، فقد تسبب في خسائر بشرية ومادية كارثية كان من الممكن أن يتم تفاديها، البعض منها تحدث في اوقات متفرقة، في حين أن البعض الأخر تحدث في كل ثانية حول العالم، ومنها حوادث السير.

يستخدم العلماء مجموعة من الطرق للوقاية من هذه الحوادث، منها معرفة الأسباب، والحرص على عدم تكرارها مرة أخرى، ومن أهم الأمثلة، تحقيقات الكوارث الجوية التي كانت ذات تأثير مهم في إنخفاض عدد حوادث تحطم الطائرات.

الحوادث التي تكون الطبيعة سببا فيها يمكن أيضا الوقاية منها، مثل الزلازل أو الفيضانات وغيرها، فيتم العمل على بناء منازل مقاومة للزلازل، وأيضا الإبتعاد على الأماكن التي تشهد كوارث طبيعية بإستمرار.

مقال عن الحوادث

مقال عن الحوادث

اسباب الحوادث

يكون للطبيعة دور في الكثير من الحوادث الكارثية، لكنها لا تقارن مع الدور الذي يلعبه الإنسان في مجموعة تلك الحوادث، وغالبا ما تكون حوادث يمكن تجنبها، ومن أهم الأمثلة على ذلك :

  • التعب.
  • عدم الإهتمام.
  • الإرتجال.
  • قلة المؤهلات.
  • الجشع.
  • قلة الموارد المالية.
  • قلة الموارد الفنية.
مقال عن الحوادث

مقال عن الحوادث

الحوادث الاكثر شيوعا

حوادث السير

حوادث السير تحدث جراء تصادم سيارة مع أخرى، أو مع انسان أو حيوان أو أي جسم، وغالبا ما تؤدي هذه الحوادث الى خسائر مادية وبشرية، وتعد حوادث السير من أكثر الحوادث شيوعا في العالم، ففي العام الواحد فقط يموت أزيد من 1.4 مليون شخص، ويصاب حوالي 54 مليون شخص جراء هذه الحوادث.

حوادث الطائرات

يوما بعد يوم تصبح الطائرات أكثر أمانا، وعلى الرغم من الحوادث القليلة، إلا أن حادثة واحدة تكفي للتسبب في مقتل المئات، ومن بينها حادثة تحطم طائرة تابعة للخطوط التركية في سنة 1974، تسببت في وفاة أزيد من 346 شخص، وحادثة الخطوط الجوية السعودية 163، التي قتل خلالها حوالي 301 شخص.

الزلازل

يقدر أن عدد الزلازل التي تحدث في السنة الواحدة تصل لـ 500 ألف زلزال، وفقط 100 ألف منها يمكن للإنسان الشعور بها، معظمها تكون زلازل صغيرة، في حين أن بعضها الأخر تكون أكثر قوة، وقد تسبب في مقتل أكثر من 200 ألف شخص في دقائق قليلة، وهو الأمر الذي حدث في زلزال 1908 الذي ضرب جزيرة صقلية.

مقال عن الحوادث

مقال عن الحوادث

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليق